تحالف جديد لدق ناقوس خطر الملاريا

الملاريا في افريقيا
قالت صحيفة ليبراسيون الفرنسية إن تحالفا يضم 23 منظمة عامة وخصوصية التأم يوم الخميس في باريس ليقرر التحرك من أجل دق ناقوس خطر الملاريا -المسؤول عن 90% من الوفيات في أفريقيا جنوب الصحراء- وذلك لوضعه على الأجندة الدولية.

وذكرت الصحيفة أن الملاريا تزداد قوة وفتكا، وأنها الآن تقتل ستة أضعاف ما كانت تقتله خلال سبعينيات القرن الماضي, أي ما بين مليونين وثلاثة ملايين شخص.

وأضافت أنه رغم كون الملاريا توجد بين أهداف الألفية الثالثة للتنمية، ورغم أن منظمة الصحة العالمية بدأت عام 1998 حملة أطلقت عليها "لنجعل الملاريا تتقهقر" كان هدفها تقليل الوفيات الناجمة عن هذا الوباء بالضعف مع حلول العام 2010, فإن هذا الوباء في تزايد.

وقالت الصحيفة إن السبب الأساسي لعدم حدوث تطور في مكافحة هذا الوباء هو كونه مقتصرا على الدول الفقيرة, مما يقلل من المحامين في الدول الغنية المطالبين بمواجهته.

وأوضحت أن الملاريا التي لا يوجد لها لقاح حتى الآن تصيب في الغالب النساء والأطفال وهي مسؤولة عن نسبة 60% من التسيب المدرسي في المناطق التي تنتشر فيها.

المصدر : ليبيراسيون