تكهنات بعزم عمرو موسى ترك الجامعة إلى الساحة المصرية

 عمرو موسى
ذكرت صحيفة القدس العربي اللندنية نقلا عن مصادر مصرية عزم عمرو موسي الخروج من جامعة الدول العربية مع نهاية موسم الربيع القادم، والتفرغ للعمل السياسي بعيدا عن كواليس الحكومة المصرية.

وقالت الصحيفة بالرغم من سعي الرئيس مبارك للإبقاء على موسى في منصبه أمينا عاما للجامعة العربية لفترة أخرى كي تظل مصر محتفظة بالموقع، فإن عمرو أعرب لشخصية بارزة تربطه بها علاقة وطيدة عن عزمه الخروج من الجامعة التي يري أنها استنفدت سنوات من عمره دون أن يحقق الإنجاز الذي كان يحلم به.

وعلمت القدس العربي أن كاتبا كبيرا تربطه علاقة وثيقة بموسى نصحه بالعمل السياسي بعيدا عن الجامعة العربية خلال المرحلة القادمة والاكتفاء بما قدمه في فترة عمله بها.

وتلقى موسى نصائح بالانخراط في الحياة السياسية المصرية بعيدا عن كواليس النظام والانضمام لفصيل جديد يلبي رغبة الشارع الذي يتوق لشخصية بها سمات الكاريزما ليكون بوسعها قيادة البلاد في الفترة المقبلة حيث الحديث عن ضرورة التغيير بات القاسم المشترك بين الشارع والعديد من النخب السياسية والثقافية.

وقد أثارت هذه التكهنات المخاوف داخل الحزب الوطني الحاكم، وأفاد مصدر بأمانة السياسات أن مصدر الخوف من موسى يتمثل في احتمالات مؤكدة بأن صعود نجمه إذا ما قرر خوض انتخابات الرئاسة القادمة وجها لوجه أمام الشخص الذي تجرى تهيئة الساحة له في الظل وهو نجل الرئيس مبارك.

ومن جهته أكد د. عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية السابق أن قرار عمرو موسى بشأن خوضه العمل السياسي بعيدا عن النظام سيمثل إنجازا كبيرا للقوى الراغبة في التغيير إذا ما تم بالفعل.

المصدر : القدس العربي