جنود بريطانيون يبيعون نياشين حرب العراق

ذكرت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية أن جنودا بريطانيين يعتقد أنهم يشعرون بخيبة الأمل من الحرب على العراق، يعرضون الأوسمة التي حصلوا عليها بموقع على الإنترنت مقابل مئات من الجنيهات الإسترلينية.

وقالت الصحيفة إن عشرات الأوسمة ظهرت على موقع المزاد الإلكتروني eBay عقب أشهر من إصدارها للجنود.

وأشارت إلى أن هذا الكشف أثار سخط ضباط رفيعي المستوى وأعضاء من وزارة الدفاع، والمنظمة التي أصدرت تلك الأوسمة.

وقالت صنداي تلغراف إن العديد من الجنود الذين يعرضون أوسمتهم يأملون بجني أموال كثيرة لقيمتها النادرة، مشيرة إلى أن القليل منها فقط وجد طريقه للسوق رغم أن ثمة 90 ألف ميدالية معروضة للبيع.

وفي مقابلة حصرية مع الصحيفة قال ضابط خدم في العراق، إن معظم الجنود الآن يعتقدون أنهم أرسلوا إلى هناك بناء على افتراضات خاطئة.

كما أشارت الصحيفة إلى أن أي جندي خدم بالعراق لمدة تزيد على شهر حصل على وسام، أما الذين شاركوا بعمليات قتالية فنالوا إلى جانب الأوسمة أشكالا وردية لتضيف إليها قيمة أكثر.

وفي معرض رد حكومة الظل، قال وزير الدفاع باتريك ميرسر "بيع الجنود للأوسمة بعد إصدارها بأسابيع يعكس معنوياتهم المتدنية".

أما المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع، فقال "ليس محظورا أن تباع الأوسمة ولكننا لا نشجع ذلك لأنه مخيب للآمال".

المصدر : ديلي تلغراف