كاترينا.. الاحتيال بعد العاصفة

لا تزال تداعيات إعصار كاترينا تسيطر على الصحف الأميركية التي تحدثت إحداها اليوم الخميس عن المحتالين الذين يخلفون العاصفة, لكنها أيضا أوردت معلومات من السجل الصحي للرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات لم تنشر من قبل, فضلا عن تطرقها لإصلاح الأمم المتحدة.

"
بعد عشرة أيام من اكتشاف اقتراب إعصار كاترينا من شاطئ خليج المكسيك  وحتى هذه اللحظة لا يبدو أن الخراب الذي خلفه ذلك الإعصار والمعاناة البشرية التي نتجت عنه قد تم التعامل معهما على نحو ملائم
"
كارتر/يو إس إيه توداي

تقصير في التعامل
كتب جيمي كارتر الرئيس الأميركي الأسبق تعليقا في صحيفة يو إس إيه توداي اعتبر فيه أنه بعد عشرة أيام من اكتشاف اقتراب إعصار كاترينا من شاطئ خليج المكسيك وحتى هذه اللحظة لا يبدو أن الخراب الذي خلفه ذلك الإعصار والمعاناة البشرية التي نتجت عنه قد تم التعامل معهما على نحو ملائم.

وقال كارتر إن الوقت الآن ليس وقت الاتهامات المضادة, إذ أنه كان من المعروف منذ عقود من الزمن أن خطرا حقيقيا يهدد نيو أورليانز ولم تتخذ أية إجراءات وقائية أو خطط أو مول أي عمل تصحيحي.

وأعطى المعلق أمثلة على تحذيرات لعلماء أميركيين عام 1989 و2001 وصف فيها أحدهم ما يمكن أن يحل بنيو أورليانز من دمار في حالة تدفق مياه المسيسيبي إلى الخليج.

ولاحظ كارتر أن هذه التحذيرات تم تجاهلها أو قوبلت باستجابات فاترة, مما جعل الأمر بدلا من أن يتبدد يزداد خطورة بسبب الاحتباس الحراري.

وتنبأ الرئيس بأن يتم عاجلا أو آجلا إصلاح جل ما أفسده إعصار كاترينا, مضيفا أن هناك حاجة ماسة إلى تقييم شامل وطويل المدى لكل تهديدات الأعاصير التي قد تضرب الولايات المتحدة في المستقبل, مع إعطاء عناية للمساكن المكتظة على سفوح الجبال وشواطئ كاليفورنيا والمناطق الزلزالية التي يمكن أن تؤدي إلى تدمير كبير في أي من المناطق التي قد تتعرض للنكبة.

واقترح كارتر أن تشكل لجنة محايدة من أعضاء الكونغرس يعهد إليها بتقديم توصيات عملية ستؤدي إلى التقليل من الدمار الذي تخلفه هذه الكوارث وتعزيز القدرة على التصدي لها ميدانيا.

واعتبر أن المشكلة هنا لا تكمن في توفير الأموال اللازمة لتغطية مثل هذه النفقات, بقدر ما تكمن في القيود القانونية المحتملة المتعلقة بالتطور البشري في المناطق الطبيعية, موصيا في هذه الحالة بإعطاء أهمية خاصة لحاجيات الأسر الفقيرة.

وختم كارتر تعليقه بالقول إن الخبراء يعون مدى تهديدات الطبيعة وإن الأموال متوفرة -أو على الأقل طيلة الأشهر القليلة القادمة- حيث لا يزال الأميركيون مستعدين لتقديم تضحيات معقولة.

لكنه حذر من أن هذا الاستعداد سيتبدد مع الوقت, مما يستدعي بدء العمل على الفور.

وتحت عنوان "المحتالون الذين يخلفون العاصفة" قال توم زيلور في صحيفة نيويورك تايمز إنه في الوقت الذي تنهال فيه تبرعات الأميركيين لصالح المتضررين في إعصار كاترينا يقوم بعض المحتالين باستخدام الإنترنت لإجراء عمليات احتيال وتدليس على المتبرعين أوسع وأكثر تنوعا من كل ما حدث في الكوارث السابقة.

"
التقريرالصحي عن وفاة عرفات  يستبعد أن يكون سببها السم ويبدد الشائعات القائلة بأنها كانت بسبب الإيدز
"
نيويورك تايمز

السجل الصحي لعرفات
قالت نيويورك تايمز إن السجلات الصحية للرئيس الفلسطيني السابق ياسر التي ظلت محفوظة منذ وفاته الغامضة السنة الماضية تظهر أنه مات على أثر سكتة دماغية ناتجة عن نزيف تسببت فيه جرثومة لم يتمكن الخبراء من تحديد هويتها.

وذكرت الصحيفة أن هذا التقرير يستبعد أن تكون وفاة عرفات بسبب السم ويبدد الشائعات القائلة بأنها بسبب الإيدز.

وتشير هذه التقارير كذلك إلى أن عرفات لم يأخذ أي مضادات حيوية حتى بعد 15 يوما من إصابته بتلك الوعكة التي وصفت في البداية بأنها "إنفلونزا".

"
الجدل لم يعد حول مدى إلحاح إصلاح الأمم المتحدة, بل أصبح التحدي هو الوصول إلى اتفاق عليه خلال الأيام القليلة القادمة
"
واشنطن بوست

إصلاح الأمم المتحدة
تحت هذا العنوان قالت صحيفة واشنطن بوست إن اللجنة التي كانت تحقق في قضية النفط مقابل الغذاء قدمت أمس تقريرها الذي لم يكن سوى اتهاما ضخما للأمم المتحدة إزاء كيفية تعاملها مع برنامج النفط مقابل الغذاء.

وذكرت الصحيفة أن مطالبة رئيس تلك اللجنة بول فولكر بإجراء إصلاحات على الأمم المتحدة وجدت لها صدى إيجابيا ليس فقط عند الأمين العام للأمم المتحدة بل أيضا عند سفير الولايات المتحدة, مشيرة إلى أن الجدل لم يعد حول مدى إلحاح الإصلاح بل أصبح التحدي هو الوصول إلى اتفاق عليه خلال الأيام القليلة القادمة.

لكن الصحيفة اعتبرت أنه كي يحصل هذا



الإجماع يتعين أن نفهم طبيعة كل ما لم يستطع تقرير فولكر الكشف عنه, كما أن تغيير الأمين العام الحالي بإداري من طراز أفضل ستكون له نتائج أفضل.

المصدر : الصحافة الأميركية