عـاجـل: رويترز عن وزير الخزانة الأميركي: العقوبات الأميركية الأخيرة على إيران تكبيرة جدا

الإسرائيليون ذهبوا وخلفوا المشاكل

"الإسرائيليون ذهبوا وخلفوا وراءهم المشاكل" تحت هذا العنوان تحدثت إحدى الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الاثنين عن الانسحاب الإسرائيلي من غزة, وتناولت أخرى تعهد تنظيم القاعدة في "أوروبا" بأنه سيثأر للمسلمين, وتطرقت ثالثة لما أسمته العداء البدائي لأميركا.

"
عباس لا يمتلك كاريزما الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات ولا مشروعيته التاريخية التي تخوله فرض آرائه على تلك الفصائل, والقلاقل في فلسطين تنذر بنشوب صراع داخلي ستكون عواقبه وخيمة
"
ليبيراسيون
الانسحاب من غزة
قالت صحيفة ليبيراسيون إن السلطة الفلسطينية أصبحت من الآن فصاعدا المسؤول الوحيد عن المحافظة على الأمن في قطاع غزة مما ينذر بجعلها تتصدى لتحديات ضخمة.

وذكرت الصحيفة أن الجماعات الفلسطينية المسلحة التي تعتبر الآن أحسن تسلحا من قوات الأمن الفلسطينية وأكثر تجربة عسكرية منهم هي صاحبة المبادرة, مشيرة إلى أن الدعوات المتعددة التي أطلقها الرئيس الفلسطيني محمود عباس للفصائل الفلسطينية كي تقبل بالتخلي عن أسلحتها لم تجد لها آذانا صاغية.

وقالت الصحيفة إن عباس لا يمتلك كاريزما الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات ولا مشروعيته التاريخية التي تخوله فرض آرائه على تلك الفصائل, معتبرة أن القلاقل في فلسطين تنذر بنشوب صراع داخلي ستكون عواقبه وخيمة.

وأوردت مثالا على ذلك الاحتقان, اغتيال إحدى تلك الفصائل للزعيم السابق للاستخبارات العسكرية موسى عرفات وتهديد جماعة أخرى موالية لهذا الأخير بأخذ الثأر إذا لم تتحرك السلطة الفلسطينية لتقديم القاتلين إلى العدالة.

وتحت عنوان "الانسحاب من غزة لا يحل مشكلة وضعها" قالت صحيفة لوموند إنه قبيل ساعات من انسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة الذي احتلته قبل 38 سنة, فإن الغموض لا يزال يخيم على تلك المنطقة, إذ لم يتحدد بعد وضعها الحقيقي.

ونقلت الصحيفة وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز قوله للتلفزيون الفلسطيني "سنعلن عن انتهاء إدارتنا العسكرية لغزة, بعدها لن تعود لنا أية مسؤولية تتعلق بغزة".

غير أن الصحيفة نقلت عن مسؤولين فلسطينيين قولهم إن المنطقة أصبحت الآن سجنا في فضاء مفتوح تتولى إسرائيل مراقبة حدوده البرية والجوية والبحرية.

قسم القاعدة
قالت صحيفة لونوفيل أوبسورفاتور إن تنظيم القاعدة في شمال أوروبا أقسم في تقرير بثه عن طريق الإنترنت أن يأخذ الثأر للمسلمين الذين يتعرضون للقتل أو السجن أو انتهاك الحرمات وذلك أينما كانوا في العالم, متوعدا بتنفيذ هجمات تشبه هجمات 7/7 في لندن.

ونسبت الصحيفة لذلك التنظيم قوله "نقسم أن نقضي على الظلم والجور اللذين يتعرض لهما إخواننا وأخواتنا المسلمين في كل أنحاء العالم.. فلن تظل دماء المسلمين تهدر هباء".

وأشارت الصحيفة إلى أن التنظيم لم يذكر أي بلد بالإسم, مضيفة أن عددا من الدول الأوروبية بما فيها فرنسا ربما كانت من الذين عناهم ذلك التهديد.

"
هذه السنة بدا الأنموذج الأميركي في صورته العارية, مجتمع الفردية, بما فيه من عنصرية وفقر يذكران أحيانا بأحياء الصفيح في العالم الثالث
"
تريار/لوفيغارو
العداء البدائي لأميركا
كتب إيف تريار تعليقا في صحيفة لوفيغارو قال فيه إن شهر سبتمبر/أيلول يبدو شهر نحس على الولايات المتحدة إذ كان الشهر الذي هوجمت فيه أبراج نيويورك قبل أربع سنوات وها وهو اليوم يشهد كارثة كاترينا.

وقال تريار إن السنوات التي مرت بين الكارثتين ظلت فيها أميركا في قلب كل الصراعات وتعرضت فيها لكل أنواع النقد والاتهامات خاصة في أوروبا.

وذكر المعلق أن القوة العظمى الوحيدة في العالم تعرضت عام 2001 لإهانة كرامتها وجبروتها وبدت بصورة مفاجئة وكأنها هشة وقابلة للاختراق, فثارت وأخذت الثأر ودمرت أفغانستان قبل أن تدمر العراق.

ونتيجة لذلك اكتشف العالم الرئيس الأميركي جورج بوش فأصبحت صورته دوليا تتلخص في كونه رئيسا متجبرا متكبرا يتسم بقصر النظر, قريبا من صورة أمته التي ترى غالبا أن العضلات هي وحدها التي تمنح القوة.

هذه السنة, حسب الصحيفة, بدا الأنموذج الأميركي في صورته العارية, مجتمع الفردية, بما فيه من عنصرية وفقر يذكران أحيانا بأحياء الصفيح في العالم الثالث.

المصدر : الصحافة الفرنسية