"أذن بقرة" سبب الحرب على العراق

قالت إحدى الصحف البريطانية الصادرة اليوم الثلاثاء إن سبب الحرب على العراق هو أذن البقرة التي تحولت إلى الجمرة الخبيثة, وأفادت ثانية بأن التهديدات الإرهابية تنذر بدفع أسعار النفط إلى أكثر من 65 دولارا, في حين حذرت أخرى من الفراغ الفكري الكبير الذي تركه موت روبن كوك في حزب العمال.

"
أذن بقرة بريطانية ماتت عام 1937 هي المصدر الذي اتهم من خلاله الرئيس العراقي السابق صدام حسين بتطوير برنامج لـ"أسلحة الدمار الشامل" مما أدى إلى حرب العراق الحالية
"
تايمز
أذن البقرة
قالت تايمز إنه قد ظهر الآن أن أذن بقرة بريطانية ماتت عام 1937 في أوكسفوردشير هي المصدر الذي اتهم من خلاله الرئيس العراقي السابق صدام حسين بتطوير برنامج لـ"أسلحة الدمار الشامل" مما أدى إلى حرب العراق الحالية.

وقالت الصحيفة إن أذن تلك البقرة أرسلت إلى مختبر إنجليزي واكتشف العلماء وجود جراثيم الجمرة الخبيثة بها وهو ما مثل البداية الحقيقية لتطوير واختبار أسلحة بيولوجية سرية من طرف رئيس الوزراء البريطاني آنذاك وينستون تشرتشل.

وذكرت الصحيفة أن تلك العينة أرسلت إلى الولايات المتحدة, التي صدرت منها عينات للعراق خلال حرب صدام على إيران.

وفي موضوع متصل قال جون زغبي رئيس مركز الاستطلاعات المستقل زغبي إنترناشيونال في مقال له في فاينانشال تايمز إن انخفاض شعبية بوش رغم الأخبار الاقتصادية السارة يعود إلى رهانه في رئاسته على الحرب على العراق.

من جهة أخرى قالت نفس الصحيفة نقلا عن مصادر في البنتاغون إن أيا من المقاولين المستقلين لم يقدم بعد للمحاكمة رغم تورطهم في فضيحة تعذيب السجناء العراقيين في سجن أبو غريب.

"
التهديدات الإرهابية والقلق المتزايد بسبب استئناف إيران لبرنامجها النووي ينذران بالتسبب في رفع أسعار النفط إلى أكثر من 65 دولارا للبرميل الواحد
"
فاينانشال تايمز
أسعار النفط
قالت صحيفة فاينانشال تايمز إن التهديدات الإرهابية والقلق المتزايد بسبب استئناف إيران لبرنامجها النووي ينذران بالتسبب في رفع أسعار النفط إلى أكثر من 65 دولارا.

وذكرت الصحيفة أن أسعار العقود الآجلة للنفط اقتربت من64 دولارا للبرميل الواحد يوم الاثنين, مشيرة إلى أن الخبراء أعادوا السبب في ذلك إلى التحذيرات التي أطلقها الأميركيون والبريطانيون والأستراليون من احتمال وقوع هجمات إرهابية وشيكة في السعودية أكبر منتج للنفط في العالم.

أما صحيفة إندبندنت فقالت إن تزايد أسعار النفط سيتسبب في ضغوط متزايدة على مجال التصنيع , مشيرة إلى أن أسعار المواد الخام ارتفعت الشهر الماضي بأسرع نسبة لها منذ 20 سنة بسبب الأسعار المفرطة للنفط, مما نتج عنه تناقص كبير لهامش الربح عند المصنعين وبدد توقعاتهم بتقليص نسب الفائدة.

التطرف القومي
كتب جورج مونيبو تعليقا في صحيفة غارديان قال فيه إنه غير خجل من كون جنسيته بريطانية لكنه لا يتفهم لماذا يجب عليه أن يحب بريطانيا أكثر من غيرها من الدول.

وذكر مونيبو أن هناك شبه إجماع في الصحافة البريطانية منذ هجمات لندن على أنه يجب إحياء الشعور بحب الوطنية, مشيرا إلى أن الصحافة اليمينية تابعت ما كانت دائما تروج له في هذا الإطار, وأن ما يستغربه هو أن الصحافة اليسارية قد انجرت وراء تلك الحملة في الفترة الأخيرة.

وبعد استطراد الأسباب التي جعلته يستغرب هذا التوجه الجديد قال مونيبو "إنني لا أكره بريطانيا غير أنني لا أدري لماذا علي أن أحبها أكثر من غيرها من الدول, إذ هناك ما أحبه فيها كما أن هناك ما لا أحبه, وينطبق ذلك على أي مكان آخر قدر لي أن أزوره".

وفي تقرير آخر قالت نفس الصحيفة إن مصادر في وزارة الداخلية البريطانية أكدت أمس أن هناك نية لإنشاء محاكم سرية خاصة تعقد جلسات سرية لتحديد الفترة التي يجب أن يقضيها المشتبه فيهم رهن الاحتجاز الاحتياطي.

كما نسبت لتقرير سري وتصريحات للسفير السعودي في بريطانيا أن فرنسا والسعودية كانتا على علم بأن تنظيم القاعدة كان على وشك القيام بأعمال إرهابية في لندن قبيل هجمات لندن الأخيرة.

وفي موضوع متصل قالت صحيفة ديلي تلغراف إن عمر بكري محمد الذي ذكرت أنه يروج للكراهية قد "هرب" إلى لبنان, ونقلت عن سير إقبال سكراني ترحيبه بالخطوة التي أقدم عليها بكري محمد.

"
موت كوك ترك فراغا فكريا خطيرا في حزب العمال, مع احتمال ترك آلاف الأعضاء المحبطين لهذا الحزب
"
غارديان
الفراغ الفكري الخطير
قالت صحيفة تايمز إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لن يحضر مراسم  وزير خارجيته السابق روبن كوك لإلقاء خطاب تأبين كوك, مضيفة أن وزير ماليته غوردون براون سيتولى تلك المهمة.

ونقلت الصحيفة عن بلير قوله إن الإجراءات الأمنية التي سترافق حضوره ربما تتسبب في إرباك قد يلفت النظر عن المراسم نفسها.

وتحت عنوان "الأساطير الكثيرة حول كوك" قال كاتبه الخاص السابق ديفد كلارك في غارديان إن كوك لم يعط قط فرصة لتحقيق قدراته السياسية الكاملة, غير أنه وصل وبدون شك إلى المعيار الأساسي في ذلك "العظمة".

ونقلت نفس الصحيفة عن أعضاء بارزين في حزب العمال قولهم إن موت كوك ترك فراغا فكريا خطيرا في حزب العمال, مع احتمال ترك آلاف الأعضاء المحبطين لهذا الحزب.

المصدر : الصحافة البريطانية