معتقِل صدام حسين يبحث عن عمل

 
قالت صحيفة الحياة اللندنية في خبر لها اليوم الأحد إن الجندي الأميركي الذي اعتقل الرئيس العراقي السابق صدام حسين في الحفرة الشهيرة قرب مدينة تكريت في شمال العراق يعيش اليوم في منزله في مدينة ساوث برونكس عاطلاً عن العمل.
 
وذكرت الصحيفة أن جان كروز "?? عاماً" الذي أصبح نجماً عالمياً بعد تلك الصورة الشهيرة التي يظهر فيها وهو ينقض ليكبل يدي صدام حسين أثناء سحبه من حفرة "العنكبوت"، كان ظن أنه سيحظى بترقية العمر.
 
لكنه شرح لصحيفة "دالاس مورنينغ نيوز" الأميركية أنه كان قبل هجمات 11 أيلول/سبتمبر يعمل حارسا في برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، وبسبب خسارته وظيفته انخرط في صفوف الجيش الأميركي في العراق، وفي البداية كان يشعر بحب الانتقام من أسامة بن لادن لأنه سلب عائلته لقمة العيش، لكن تم إرساله إلى العراق وكان من بين المجموعة التي اختيرت لاعتقال صدام حسين.
 
وأوردت الصحيفة أن جان كروز يشعر بالفخر لأنه أول من وضع يده على صدام حسين لدى اعتقاله، لكنه ذكر أنه لم يحصل إلا على وسام شرف لا غير.
 
وأضافت أن الرجل عاد منذ مدة إلى مدينته ساوث برونكس من دون أن تؤمّن له الحكومة الأميركية وظيفة تليق بشخصية عالمية لا مثيل لها سوى في هوليود، لكن كروز لم يقطع الأمل، وهو يخطط الآن للعودة إلى مهنته التي بدأ يتقنها بشكل جيد كجندي أميركي في العراق.
المصدر : الحياة اللندنية