صور صدام تزيد من حرج واشنطن

أولت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم السبت اهتماما خاصا للصور التي نشرتها صحيفة صن البريطانية لصدام حسين شبه عار مشيرة إلى أنها تزيد من حرج واشنطن، كما تابعت الاستفتاء حول الدستور الأوروبي، بالإضافة إلى مواضيع أخرى.

 

"
وزارة الدفاع الأميركية تواجه سيلا من التهم بسوء المعاملة، مثل ضرب السجناء على أعضائهم التناسلية وإرغامهم على اصطياد غطاء قنينة في بحر من العذرة، بل وضرب اثنين منهم حتى الموت
"
ليبيراسيون

صور تحرج واشنطن

قالت صحيفة ليبيراسيون إن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تواجه سيلا من التهم بسوء المعاملة، يأتي بعضها في تقرير بدأت صحيفة نيويورك تايمز نشره مثل ضرب السجناء على أعضائهم التناسلية وإرغامهم على اصطياد غطاء قنينة في بحر من العذرة، بل وضرب اثنين منهم حتى الموت.

 

إلى هذا تنضاف شائعات تدنيس القرآن في الأسبوع الماضي، وتأتي اليوم صور صدام حسين التي نشرتها ذي صن لتزيد حسب تعبير الصحيفة من الحرج الرسمي لواشنطن.

 

وفي نفس الموضوع أفادت صحيفة لونوفيل أوبسرفاتور أن صحيفة ذي صن البريطانية التي نشرت أمس صورا مثيرة لصدام حسين نشرت المزيد من الصور اليوم السبت، مبررة نشرها بأن صدام يعد إلى جانب هتلر وستالين وبول بوت وعيدي أمين دادا واحدا من الدكتاتوريين الأكثر إجراما.

 

وقالت الصحيفة إنه رغم فتح القوات الأميركية تحقيقا بشأن الصور وغضب واشنطن فإن الرئيس الأميركي جورج بوش لا يرى أن هذه الصور ستزيد من العداء لأميركا في العراق، كما أنه لا يتصور أن صورة يمكن أن تثير القتلة لأن ما يثيرهم حسب تعبيره هو رؤيتهم المتوحشة والمتخلفة ورغبتهم في وقف مسيرة الحرية.

 

وأشارت لونوفيل أوبسرفاتور إلى أن صن ونيويورك بوست الصحيفتين المملوكتين لروبيرت ميردوخ تابعتا نشر الصور اليوم رغم إعلان محامي صدام حسين عن نيته مقاضاة صن بسبب نشر تلك الصور التي اعتبرها شتيمة للإنسانية عموما وللعرب خصوصا وللشعب العراقي بصورة أخص.

 

وقالت الصحيفة إن مدير صحيفة القدس العربي عبد الباري عطوان يرى أن نشر هذه الصور سيزيد من وتيرة العنف في العراق، وأنه لن يجعل صدام يسقط من أعين أنصاره بل سيزيدهم رغبة وتصميما على مواجهة الأميركيين عكس ما توخاه مسرب الصور حسب ذي صن.

 

ومن جهة أخرى قالت لوفيغارو إن تلك الصور حصلت عليها ذي صن من القوات الأميركية وأرادت نشرها لإلحاق ضربة "جسمية" بالمقاومة العراقية.

 

"
حكومة رافاران تلقى صدمة كبيرة أسبوعا واحدا قبل الاستفتاء على الدستور، بسبب تقرير يعلن عن توقف الاقتصاد الفرنسي عن النمو في الربع الأول من هذا العام، إذ أن توقف النمو يعني توقف الثقة في الحكومة
"
درنيير نوفيل دالزاس

حملة مساندة الدستور

قالت صحيفة درنيير نوفيل دالزاس إن اليسار الفرنسي المساند للدستور الأوروبي ضاعف من حملته بخروج رئيس الوزراء الفرنسي الاشتراكي السابق ليونيل جوسبان لإقناع الاشتراكيين وغيرهم بمساندة الدستور الأوروبي، معرضا في نفس الوقت بمن يرفعون شعار معارضة الدستور.

 

ومن جهة أخرى قالت الصحيفة إن حكومة رافاران تلقى صدمة كبيرة أسبوعا واحدا قبل الاستفتاء على الدستور، بسبب تقرير يعلن عن توقف الاقتصاد الفرنسي عن النمو في الربع الأول من هذا العام، مشيرة إلى أن توقف النمو يعني توقف الثقة في الحكومة.

 

وفي نفس السياق قالت صحيفة لوفيغارو إن الرئيس الفرنسي ورئيس وزرائه تدنت شعبيتهما في استطلاعات الرأي إلى مستويات خطيرة، حيث وصلت شعبية جاك شيراك إلى 39% بينما وصلت شعبية رافاران إلى 21%.

 

مستوصف الاستنساخ

بمناسبة ما توصل إليه علماء الوراثة في كوريا الجنوبية من إنتاج خلايا جذعية قادرة على المساهمة في تعويض الأعضاء المصابة وراثيا، علقت صحيفة لوموند في افتتاحيتها على منع الاستنساخ البشري في كل دول العالم ما عدا كوريا الشمالية وبريطانيا، قائلة إنه يشبه منع الأطباء في القرون الماضية من استغلال جثث بشرية للنهوض بالطب.

 

وأضافت أنه رغم ما للموضوع من أهمية فإن توخي الحذر فيما يتعلق باستنساخ البشر أمر ضروري لأنه أمر يمس الهوية الإنسانية في العمق.

 

"
200 كوبي اجتمعوا في تحد غير مسبوق للرئيس الكوبي فيديل كاسترو في مؤتمر سياسي حضره دبلوماسيون أوروبيون وأميركيون من أجل تحديد طريقة للانتقال نحو الديمقراطية
"
لوموند

مؤتمر غير مسبوق

قالت صحيفة لوموند إن نحو 200 كوبي اجتمعوا في تحد غير مسبوق للرئيس الكوبي فيديل كاسترو في مؤتمر سياسي حضره دبلوماسيون أوروبيون وأميركيون من أجل تحديد طريقة للانتقال نحو الديمقراطية في كوبا.

 

وأفادت الصحيفة أن منظمة ترقية المجتمع المدني التي تشرف على تنظيم هذا المؤتمر تعتبر تنظيما معارضا يقوده رجل الاقتصاد مارتا بياتريس روكي وقد أقامته على بعد 20 كلم جنوب العاصمة لاهافان.

 

وأشارت لوموند إلى أن المنظمة انتقدت النظام الكوبي واصفة إياه بالنظام الديكتاتوري، ومعلنة أنه لم يستطع منعها من تنظيم مؤتمرها رغم منعه محاولة مشابهة سابقة، ومؤكدة أن ما تقوم به هو فتح باب الديمقراطية.

المصدر : الصحافة الفرنسية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة