غموض أميركي إزاء إيران وكوريا الشمالية

أولت الصحف الأميركية الصادرة اليوم الاثنين اهتماما كبيرا للملف النووي لكل من إيران وكويا الشمالية، فقد انتقدت إحداها غياب الإستراتيجية الواضحة إزاء هذين البلدين محذرة من اللجوء إلى الحلول النصفية, واستنكرت أخرى ضرب الدولتين بالتهديدات الأوروبية عرض الحائط، كما كشفت عن تورط روسي في برنامج النفط مقابل الغذاء. 

"
المشكلة الحقيقية لا تكمن في إيجاد وسائل لإنزال العقوبة بإيران وكوريا الشمالية ولكنها تتمحور في إقناعهما بالتخلي عن طموحاتهما النووية
"
نيويورك تايمز
غياب الإستراتيجية
تحدثت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها عن كيفية التعاطي مع كل من إيران وكوريا الشمالية إزاء برامجهما النووية، مستنكرة غياب الإستراتيجية الواضحة لدى الإدارة الأميركية.

وقالت إن الإستراتيجية الوحيدة التي ربما تنطوي على فرص النجاح تكمن في تقديم حوافز إيجابية وقوية لقاء تخلي البلدين عن تطوير برامجهما النووية، مدعومة بانسجام دولي إزاء عقوبات اقتصادية وعزل سياسي، إذا ما مضت قدما في برامجها، مشيرة إلى أن هذه الإستراتيجية هي المعادلة الوحيدة التي رفضت الإدارة الأميركية تداولها بشكل جاد.

وأضافت أن المشكلة الحقيقية لا تكمن في إيجاد وسائل لإنزال العقوبة بتلك الدولتين، ولكنها تتمحور في إقناعهما بالتخلي عن طموحاتهما النووية.

وحذرت الصحيفة الإدارة الأميركية من أن اللجوء إلى حلول جزئية مثل شن ضربات عسكرية قد يدفع بكوريا الشمالية مثلا لتوجيه هجمات انتقامية ضد كوريا الجنوبية.

أما فيما يتعلق بإيران، فإن أي عمل عسكري ضدها ربما يحض الموالين لها من الشيعة في العراق وأفغانستان لتوجيه ضربات قاصمة للجنود الأميركيين في هذين البلدين، فضلا عن أن انغماس أعداد كبيرة من الأميركيين في العراق قد يشل حركتها لأي رد فعل عسكري.

وتختتم الصحيفة بالقول إن الإحجام عن التعاطي أو الوقوف جانبا بينما تتقدم دول أخرى بعروض، لا يبدو حلا ناجعا في وقت تزداد فيه خطورة تلك المسألة، مشيرة إلى أنه قد حان الوقت للإدارة الأميركية أن تتبنى تكتيكا آخر قبل بلوغ إيران وكوريا الشمالية مبتغاهما.

هل تلهو إيران مع أوروبا؟
تحت هذا العنوان كتبت صحيفة واشنطن تاميز افتتاحيتها تستنكر فيها ضرب كل من إيران وكوريا الشمالية بتهديدات الاتحاد الأوروبي عرض الحائط ومضيهما قدما في برامجها النووية.

وتعزو الصحيفة تصرفات إيران -التي تتراوح ما بين إصرارها على حقها في التخصيب وبين استعدادها للتفاوض- إلى مدى نجاحها في التغلب على المصاعب التقنية في برامجها.

وتابعت أن إيران تقترح أحيانا تعليق نشاطاتها النووية إذا ما واجهت مشاكل تقنية ثم سرعان ما تمضي في برنامجها لدى التوصل إلى حلها.

ثم تنتقد الصحيفة عدم اتخاذ موقف صارم بحق إيران وكوريا الشمالية، مشيرة إلى أن تغييرات لا تذكر وقعت منذ إقدام الإدارة الأميركية على بذل جهود غير عادية لإقناع الأوروبيين باتخاذ موقف حقيقي إزاء تلك الدول.

روسيا والنفط مقابل الغذاء

"
مسؤولون تنفيذيون كبار في الكرملين حصدوا ملايين الدولارات من برنامج النفط مقابل الغذاء
"
واشنطن بوست
كشفت صحيفة واشنطن بوست تقريرا مفصلا عن فضيحة النفط مقابل الغذاء جاء في مئات الصفحات يفيد بتورط روسي في هذا البرنامج.

وقالت الصحيفة إن مسؤولين تنفيذيين كبارا في الكرملين حصدوا ملايين الدولارات من برنامج النفط مقابل الغذاء إثر بيعهم للنفط العراقي الذي زودهم به صدام حسين لقاء خصومات كبيرة، حسبما توصلت إليه لجنة تحقيق تابعة لمجلس الشيوخ.

وتابع التقرير مجرى الأموال والنفط التي آلت أخيرا إلى الكرملين ورئيس الأركان السابق للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وسلفه بوريس يلتسين.

وأوضح أن صدام حسين كان يسعى لمكافأة الحكومة الروسية لنفوذها في مجلس الأمن الذي أشرف على العقوبات المفروضة ضد حكومة صدام.

أشعة إكس
أوردت صحيفة يو إس أي توداي خبرا مفاده أن الوكالة المسؤولة عن الأمن الجوي في الولايات المتحدة الأميركية تتوقع في نهاية هذا العام استخدام آلة الأشعة السينية لفحص المسافرين جوا.

وقالت الصحيفة إن عاملي الأمن يمكنهم بواسطتها رؤية ما يخفيه أي شخص تحت ملابسه، مشيرة إلى أن إدارة أمن المواصلات تسعى إلى إجراء مزيد من الدراسة على كيفية استخدامها في المطارات.

المصدر : الصحافة الأميركية