عـاجـل: وزارة الدفاع التركية: مقتل جندي تركي بتل أبيض في سوريا إثر هجوم لمسلحين أكراد رغم اتفاق وقف إطلاق النار

بورصة الجثث العراقية

انشغلت صحف خليجية اليوم الجمعة بتردي الأوضاع الأمنية في العراق، كما أوردت أن واشنطن مارست ضغوطا لإسقاط فقرات في تقرير التنمية البشرية العربية انتقدت الاحتلالين الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والأميركي للعراق، إضافة لمواضيع أخرى.

القضية العراقية

"
الاحتلال هو الذي يتحمل المسؤولية في النهاية لأنه هو الذي فعّل جنون الانتحاريين، وهو الذي استدرج الأفغان العرب إلى أرض الرافدين
"
حماد/الوطن القطرية
طرحت الوطن القطرية سؤالا خلال مقال بعنوان "بورصة الجثث العراقية": هل يعتبر التصعيد غير المسبوق بعمليات التفجير في العراق دليلا على ضعف الحكومة وحماتها الأميركيين؟ أم دليلا على حالة هستيرية تشي بضعف اعترى المهاجمين؟

وقال الكاتب الصحفي مازن حماد إن البعض يرى أن الخيارات المتوافرة للمهاجمين بدأت تنفد، فهم بدؤوا بمهاجمة قوات التحالف ثم ركزوا على قوات الأمن العراقية والآن يستهدفون المدنيين، ومثل هذا التحليل يقنع الأميركيين بأن الزج بالمدنيين بهذه الطريقة الوحشية دليل إفلاس أكثر من كونه إشارة انتصار.

لكنه أشار إلى أن هناك تطورات أخرى تقف على تناقض واضح مع التفسير السابق، وهو ما يمكن استنباطه من أقوال نسبتها صنداي تايمز البريطانية إلى قائد بأنه يشرف على عمليات التفجير في العراق، حيث يؤكد أن هناك مددا بشريا لا ينضب من متطوعين يأتون للعراق عبر الحدود مدربين ومعبئين بقناعة أيديولوجية لا تقبل المساومة.

وخلص حماد إلى القول إن الاحتلال هو الذي يتحمل المسؤولية بالنهاية "لأنه هو الذي فعّل جنون الانتحاريين، وهو الذي استدرج الأفغان العرب إلى أرض الرافدين، وإنه عندما نعود إلى تساؤل ما إن كان الارتفاع ببورصة الجثث العراقية علامة انتصار للأميركيين أم للإرهابيين؟ نتحفظ عن الإجابة لأن المحصلة في الحالتين خسارة للعراق والعراقيين".

"
الأردن شكل لجنة وزارية لدرس قضية الجلبي مع بنك البتراء، وكيفية الخروج منها بحل يضمن حقوق مواطنيه
"
أسمى خضر/ البيان

لجنة وزارية
وفي الشأن العراقي أيضا، قالت أسمى خضر الناطقة باسم الحكومة الأردنية لصحيفة البيان الإماراتية إن حكومتها شكلت بأمر ملكي لجنة وزارية لدراسة الجوانب المالية والمصرفية والقانونية والقضائية لقضية أحمد الجلبي نائب رئيس الوزراء العراقي وكيفية الخروج منها بحل يضمن حقوق المواطنين الأردنيين، بالإضافة إلى الحق القضائي لدى محكمة أمن الدولة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولين أردنيين كانو قد أكدوا أمس الخميس أن بلادهم تبحث طلبا من العراق بالعفو عن الجلبي, ولكن عمّان ستصر على استعادة ملايين الدولارات أدين الجلبي باختلاسها في قضية بنك البتراء.

تقرير التنمية البشرية
ذكرت الخليج الإماراتية أن الدكتور كلوفيس مقصود العضو بالفريق الاستشاري المشرف على تقرير التنمية البشرية العربية لعام 2004 كشف خلال ندوة نظمها مركز الحوار العربي بواشنطن بمناسبة صدور التقرير، أن أميركا مارست ضغوطا لتعديل التقرير لإسقاط الفقرات التي انتقدت الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الشعب الفلسطيني واستباحة أمن وحقوق الشعب العراقي بسبب الاحتلال الأميركي.

"
واشنطن مارست ضغوطا لتعديل تقرير التنمية العربية لإسقاط فقرات انتقدت الاحتلالين الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والأميركي للعراق
"
مقصود/الخليج
ونقلت عن مقصود قوله إن الولايات المتحدة مارست ضغطا تمثل في تهديدها باقتطاع مبلغ 118 مليون دولار من حصتها في ميزانية الأمم المتحدة إذا نشرت المنظمة التقرير كما هو.

وفي المقابل هدد فريق الخبراء العرب المشاركين بإعداد التقرير بأنه لو رضخ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتلك الضغوط فسيقومون بنشر التقرير باسم أعضاء الفريق عن طريق هيئة غير حكومية.

وجاء في الخليج أنه بذلك فشلت الضغوط الأميركية التي كانت تحاول استبعاد أي علاقة بين تعثر التنمية الإنسانية العربية وبين الخراب والدمار الذي أحدثه الاحتلال الأميركي في العراق، والدمار والشلل الاقتصادي والإنساني الذي تسبب فيه استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

الإعلام الأميركي
أشارت الوطن السعودية إلى أن وسائل الإعلام الأميركية لم تعط أهمية أو تغطية لقضية تورط ضابط بالجيش الإسرائيلي بالإعداد لهجوم إرهابي بمدينة نيويورك، تمهيدا لاتهام عرب ومسلمين بالتورط فيه.

وأوضحت الصحيفة أن حادثين آخرين ثبت أنهما بلا أساس غطيا على نبأ قضية ذلك الضابط وهما انتهاك طائرة للمجال الجوي المحظور للبيت الأبيض، والثاني مسألة إلقاء قنبلة لم تنفجر على الرئيس جورج بوش بجورجيا.

وذكرت أن الضابط ويدعى جوشوا هيدفات قبض عليه بمدينة نيويورك خلال تفاوضه على شراء كمية من الأسلحة والمتفجرات، وأنه بتفتيش المنزل الذي يسكنه خلال إقامته بنيويورك عثرت أجهزة الأمن الأميركية على رشاشات من طراز "عوزي" الإسرائيلية وكمية كبيرة من الذخائر.

وقالت الوطن إن الضابط الإسرائيلي لو ألقى قنبلة وسط حشد من الناس دون الوصول إليه، لكانت بدأت حملة تصفية مع العرب والمسلمين في أميركا.

المصدر : الصحافة الخليجية