عـاجـل: ما خفي أعظم: محمد أبو تريكة أدرج كإرهابي على قائمة "ورلد تشيك" بناء على أخبار نشرتها مواقع إلكترونية مصرية يديرها النظام

الصين إمبراطورية القرصنة والتزوير

تعددت اهتمامات الصحف الأميركية الصادرة اليوم الخميس فاعتبرت إحداها أن الصين أصبحت إمبراطورية القرصنة والتزوير, وذكرت أخرى أن كوريا الشمالية أبعد ما تكون من العزلة التي تريدها لها الولايات المتحدة. في حين تحدثت ثالثة عن مبررات أهمية الانسحاب من غزة.

"
الصين مستمرة في خرق قوانين الملكية الفكرية, وعلى الولايات المتحدة أن ترفع قضية ضد هذا البلد أمام منظمة التجارة العالمية, وإلا فإن على الحكومة الأميركية أن تعيد النظر في علاقاتها التجارية مع الصين
"
تشاوتي/نيويورك تايمز
البضائع المزورة
كتب بات تشاوتي تعليقا في صحيفة نيويورك تايمز قال فيه إن الصين قد أصبحت مركزا دوليا للقرصنة والتزوير, مشيرا إلى أن تقديرات الحكومة الصينية لنصيب البضائع المزورة في تجارتها المحلية هي ما بين 19 و24 مليار دولار سنويا.

لكن تشاوتي اعتبر هذه التقديرات أقل بكثير من الحقيقة, كما أنها لا تشمل التقنيات التكنولوجية المسروقة والماركات المزيفة التي تصدرها الصين إلى بقية دول العالم.

وقال المعلق إن الولايات المتحدة لم تستغل بعد الفرصة التاريخية التي توفرت لديها على أثر انضمام الصين لمنظمة التجارة العالمية عام 2001 للضغط عليها كي توقف أعمال القرصنة.

وذكر الكاتب أنه عارض أصلا انضمام الصين لهذه المنظمة, كما أنه لم يكن أبدا يرغب في أن تكون القرارات السيادية الأميركية تخضع لإرادة منظمات دولية غير ديمقراطية, مضيفا أن تلك الأمور تم تجاوزها الآن.

لكن تشاوتي عبر عن تخوفه من أن تفشل الولايات المتحدة في استخدام الوسائل المحدودة التي توفرها لها منظمة التجارة العالمية لحماية المصالح الاقتصادية الأميركية.

وندد المعلق باستمرار الصين في خرق قوانين الملكية الفكرية, مطالبا الولايات المتحدة برفع قضية ضد هذا البلد أمام منظمة التجارة العالمية, وإذا لم تف الصين بالتزاماتها في هذا الشأن فإن الكاتب يطالب الحكومة الأميركية بإعادة النظر في علاقاتها التجارية مع الصين.

وفي نفس الإطار قالت صحيفة يو أس أي توداي إن العجز التجاري الأميركي انخفض خلال شهر مارس/آذار الماضي إلى أدنى مستوياته منذ ستة أشهر في الوقت الذي تزايدت فيه الصادرات الأميركية إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق, كما تقلص العجز التجاري الأميركي مع الصين.

"
كوريا الشمالية أبعد ما تكون عن العزلة التي تريد ها لها الولايات المتحدة الأميركية, وخير دليل على ذلك الازدهار الذي يعرفه اقتصادها على المستوى الإقليمي
"
واشنطن بوست
فشل العزلة
قالت صحيفة واشنطن بوست إن كوريا الشمالية أبعد ما تكون عن العزلة التي تريدها لها الولايات المتحدة الأميركية, مشيرة إلى أن خير دليل على ذلك هو الازدهار الذي يعرفه اقتصادها على المستوى الإقليمي.

وتحدثت الصحيفة عن بعض المشاريع التجارية الكبيرة للكوريين الجنوبيين في كوريا الشمالية, مشيرة إلى أن ما يهم هؤلاء المستثمرين هو الفوائد والأرباح التي يجنونها وليس احتمال أن تقوم كوريا الشمالية باختبار نووي في المستقبل القريب.

ونقلت عن أحدهم قوله إننا نريد مساعدة أشقائنا في الجزء الشمالي وسنستمر في ذلك ما لم تحظره علينا حكومتنا, الأمر الذي لا نتوقع أن يحدث.

وذكرت الصحيفة أن هذا يدل على فشل جهود إدارة الرئيس بوش في إقناع حلفائها في المنطقة بالحد من علاقاتهم التجارية مع كوريا الشمالية.

وقالت إن اقتصاد كوريا الشمالية عرف نموا كبيرا وصل 22% خلال السنتين الماضيتين.

"
إسرائيل التي تحتفل اليوم بعيد استقلالها الـ57 خاضت خمس حروب وواجهت انتفاضتين واغتيل أحد رؤساء وزرائها غير أن سكانها لايزالون مختلفين بشأن حدود بلدهم وبشأن هويته, "فما بالك بالعالم الخارجي؟"
"
آرون/لوس أنجلوس تايمز
الانسحاب من غزة
كتب آرون ديفد ميلور المستشار السابق لستة وزراء خارجية أميركيين لشؤون المفاوضات العربية الإسرائيلية والرئيس الحالي لمنظمة "بذور السلام" تعليقا في صحيفة لوس أنجلوس تايمز قال فيه إن إسرائيل التي تحتفل اليوم بعيد استقلالها الـ57 خاضت خمس حروب وواجهت انتفاضتين واغتيل أحد رؤساء وزرائها غير أن سكانها لايزالون مختلفين بشأن حدود بلدهم وبشأن هويته, "فما بالك بالعالم الخارجي؟".

وحدد آرون المشكلة في الصدام السياسي بين الصهيونية والقومية الفلسطينية, الذي سببه "الوعد المزدوج" الذي أعطاه المحتل البريطاني لكلا الكيانين.

واعتبر الكاتب أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لن يتمكن مهما شيد من جدران واتخذ من قرارات انسحاب أحادية الجانب، من أن يغسل يده من المسألة الفلسطينية.

وقال المعلق إن الاحتلال يؤثر ليس فقط على من احتلت أرضه بل أيضا على من احتلها.

وذكر المعلق إسرائيل بأنها تواجه تحديين فلسطينيين أحدهما داخل حدودها والآخر في غزة والضفة الغربية، وأن عليها أن تنهي احتلالها للأراضي الفلسطينية المحتلة 1967 ليتسنى لها التعامل مع كلتا القضيتين بطريقة مناسبة, محذرا من أن تصبح إسرائيل ديمقراطية تفضيلية كما كانت الولايات المتحدة قبل الخمسينيات من القرن الماضي.

واعتبر آرون انسحاب إسرائيل خطوة إيجابية في طريق تحديد حدودها وهويتها, مشيرا إلى أن استقلالها لايزال مكبلا بأغلال عدم حل مشكلة الفلسطينيين.

وفي موضوع متصل قالت واشنطن تايمز إن السلطة الفلسطينية على وشك تأجيل الانتخابات التشريعية التي كان من المقرر إجراؤها في السابع عشر من يوليو/تموز حتى الربيع القادم.

وعزت الصحيفة ذلك إلى التأييد الكبير الذي أظهرته الانتخابات البلدية الأخيرة وما تتمتع به حركة حماس من جماهيرية.

المصدر : الصحافة الأميركية