حماس شريك الشريك في المرحلة القادمة

نزار رمضان-الضفة الغربية

 

اهتمت الصحافة الإسرائيلية بعدة مواضيع كان أبرزها الخشية من فوز حماس في الانتخابات التشريعية وتأثير ذلك على فك الارتباط، إضافة إلى الحديث عن عدد القتلى الذين سقطوا في حروب إسرائيل وسنوات انتفاضة الأقصى، بالإضافة إلى مواضيع أخرى.

 

"
على إسرائيل أن تتعامل مع المعتدلين والأكثر اعتدالا سواء كانوا من فتح أو حماس، وهذا يعني عدم التمييز في الإفراجات عن المعتقلين مهما كانت انتماءاتهم
"
هآرتس
حماس شريك الشريك

أبدت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها الاستياء الإسرائيلي من تصاعد شعبية حماس خلال المرحلة الثانية من الانتخابات المحلية في الضفة والقطاع.

 

وقالت الصحيفة إن قوة حماس السياسية ترتفع فيما يلاحظ أن فتح تخسر وتتراجع ولم تخسر قوة حماس على الصعيد العسكري والسياسي، وإنما هناك تنام للحركة على الصعيد الاجتماعي والثقافي من خلال نجاحها وقدرتها في الوصول إلى الطبقات الفقيرة والمعدمة، إضافة إلى استقامتها السياسية وثباتها في المواقف ما يعزز مكانتها السياسية في نظر الجمهور.

 

وأضافت الصحيفة أن نمو حماس يقابل بترهل سياسي من قبل السلطة وفتح وفساد مالي مستشر، ولهذا ينبغي فهم سياسات حماس على أنها شريك الشريك، أي أنها فاوضت وتفاوض وتحاور السلطة إضافة إلى أنها توصلت مع السلطة إلى تهدئة وأبدت استعدادها لاحترام هذه التهدئة.

 

ولهذا على إسرائيل أن تتعامل مع المعتدلين والأكثر اعتدالا سواء كانوا من فتح أو حماس، وهذا يعني عدم التمييز في الإفراجات عن المعتقلين مهما كانت انتماءاتهم.

 

ضحايا إسرائيل

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت أن عدد ضحايا إسرائيل خلال حروبها مع العرب بلغ 20368 إسرائيليا سقطوا دفاعا عن الدولة الإسرائيلية منذ 29 أوكتوبر/تشرين الثاني 1947 وحتى اليوم.

 

وأعلنت إسرائيل عن هذا العدد في ظل احتفالاتها بيوم الكارثة والبطولة الذي يشارك فيه رئيس الوزراء ووزير الكنيست ورئيس المحكمة العليا إضافة إلى عدد من الوزراء وأبناء وأسر وعائلات الضحايا.

 

وأضافت الصحيفة أن تقليدا سنويا يجري في ساحة المبكى (حائط البراق) برعاية رئيس الدولة موشيه كاتساف ورئيس هيئة الأركان موشيه يعلون، إضافة إلى رئيس بلدية القدس، وسيعقب ذلك احتفال مركزي آخر في جبل هرتزل الذي يحتضن المقبرة العسكرية، وعقب هذه الاحتفالات كلها يبدأ الاحتفال الرسمي بالذكرى الـ57 لاستقلال الدولة العبرية.

 

"
حذر شالوم خلال لقاءات له مع سفراء الاتحاد الأوروبي من أن حوار الأوروبيين مع حماس سيؤدي إلى انهيار السلطة
"
معاريف
حماس وفك الارتباط

كتب إليال شاحر في صحيفة معاريف تقريرا يصف فيه أسباب الخلاف الذي نشب بين شارون ووزير الخارجية سيلفان شالوم أمس حول آلية التصرف تجاه فك الارتباط إذا ما حققت حماس فوزا في الانتخابات التشريعية للمجلس القادم.

 

ونقل الكاتب تصريحات لشارون يقول فيها إن فك الارتباط سينفذ في كل الأحوال، لكن شالوم دعا إلى عدم الانسحاب من قطاع غزة خشية سيطرة حماس عليها.

 

وأضاف شالوم أنه ليس من الواضح ما إذا كانت الانتخابات التشريعية ستعقد في موعدها المخطط له منتصف شهر يوليو/تموز القادم، مطالبا بعدم السماح لحماس بإدراج نفسها ضمن الساحة السياسية الفلسطينية، في الوقت الذي أشار فيه إلى أنه ليس بإمكان إسرائيل أن تمنع مشاركة حماس في الانتخابات.

 

لكنه حذر خلال لقاءات له مع سفراء الاتحاد الأوروبي من أن حوار الأوروبيين مع حماس سيؤدي إلى انهيار السلطة.

  

"
السنوات الأخيرة من عمر الانتفاضة شهدت حوادث متفرقة، إلا أنها لم تحصد الكثير من الأرواح حيث كانت الغالبية العظمى من هؤلاء في قطاع غزة جراء الانفجارات والعبوات المفخخة
"
هآرتس
انخفاض في عدد القتلى

على ذات الصعيد كشفت صحيفة هآرتس أن الإحصائيات الإسرائيلية تشير إلى انخفاض حاد في عدد القتلى الإسرائيليين وعدد العمليات خلال السنوات الأربع الماضية خلال الانتفاضة، إضافة إلى تركز العمليات في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة وليس داخل إسرائيل.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك فوارق بين نوعية القتلى، فقد قتل في العامين الأولين 619 إسرائيليا كان بينهم 436 مدنيا والباقي عسكريون.

 

غير أن الانخفاض الحقيقي الذي طرأ على نسبة الضحايا المدنيين أكبر بكثير في الواقع من 10%، وأضافت الصحيفة أن السنوات الأخيرة من عمر الانتفاضة شهدت حوادث متفرقة، إلا أنها لم تحصد الكثير من الأرواح حيث كانت الغالبية العظمى من هؤلاء في قطاع غزة جراء الانفجارات والعبوات المفخخة، إضافة إلى الأنفاق المتفجرة.

 

وتخلص الصحيفة إلى أن نسبة الانخفاض في عدد الضحايا كبيرة جدا مقارنة مع السنوات التي سبقت الانتفاضة.

_____________

مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الإسرائيلية