بوش يفشل في هزيمة شافيز

تنوعت اهتمامات الصحف الأميركية الصادرة اليوم الثلاثاء فتناولت إحداها فشل إدارة بوش في كسب مؤيدين لمحاولتها عزل الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز, وتطرقت أخرى لانسحاب القوات السورية من لبنان, في حين تحدثت ثالثة عن رفض السعوديين إعطاء ضمانات لأي زيادة فورية لصادراتهم من النفط.

"
بوش لم يجد أي حليف حتى الآن في محاولاته الرامية لعزل الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز, بل إن هذا الأخير حفز مزيدا من الغضب الأميركي عندما قرر إنهاء التعاون العسكري مع الولايات المتحدة
"
فوريرو/نيويورك تايمز
بوش وشافيز
كتب خوان فوريرو تقريرا في صحيفة نيويورك تايمز قال فيه إنه في الوقت الذي بدأ فيه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز يتقدم نحو مزيد من المواجهة مع واشنطن, بدأت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تعد للتعامل معه بطريقة أكثر تشددا بما في ذلك إمداد المجموعات والمنظمات المناهضة لحكومته اليسارية بالمال.

وذكر فوريرو أن إدارة بوش بدأت بالفعل حث جيران فنزويلا على النأي بأنفسهم عن شافيز والتشكيك في حرية الصحافة واستقلالية القضاء هناك والتركيز على وجود علاقات ودية بين الحكومة الفنزويلية والجماعات اليسارية في الخارج, بما فيها المتمردون الكولومبيون.

لكن الكاتب أكد أن بوش لم يجد أي حليف حتى الآن في محاولاته الرامية إلى عزل شافيز, بل إن هذا الأخير حفز مزيدا من الغضب الأميركي أمس عندما قرر إنهاء التعاون العسكري مع الولايات المتحدة وطرد المدربين العسكريين الأميركيين الذين اتهمهم بالوقوف وراء القلاقل التي عرفتها بلاده.

واعتبر الكاتب أن هذا الاتهام مثل آخر صفعة للعلاقات المتأزمة أصلا بين البلدين منذ أن ساعدت أميركا في الانقلاب الذي أدى عام 2002 إلى تنحية شافيز لفترة وجيزة, مشيرا إلى أن التأييد لشافيز ازداد قوة منذ ذلك الحين واستطاع نتيجة لذلك أن ينتصر في انتخابات الصيف الماضي.

وقال إن المسؤولين الأميركيين الذين فضلوا تجاهل شافيز العام الماضي يدركون الآن الحاجة الماسة إلى انتهاج إستراتيجية طويلة المدى للحيلولة دون فوزه في انتخابات العام القادم التي ستعطيه فترة رئاسية جديدة من ست سنوات.

وذكر فوريرو أن ما يقلق أميركا هو كون فنزويلا تزودها بـ15% من النفط الذي تحتاجه مما يجعل قلقها يتزايد بعد تنامي العلاقات الصينية الفزويلية, في ظل تهديدات شافيز بأن بلاده ربما تعلق تصدير نفطها إلى الولايات المتحدة.

ونقل عن وزير الخارجية الفزويلي قوله إن شرط بلاده لإقامة علاقات وطيدة مع واشنطن يتلخص في أمر واحد هو "الاحترام".

"
الانسحاب السوري سيعني على المستوى القريب مزيدا من مراقبة الحدود بين البلدين, إضافة إلى إغلاق طريق خاص كان الجيش السوري والمسؤولون اللبنانيون والسوريون يستخدمونه
"
واشنطن بوست

الانسحاب السوري
قالت صحيفة واشنطن بوست إنه في الوقت الذي لا يبدو فيه أن هناك مظاهر صخب للمطالبة ببقاء السوريين في لبنان, فإن كثيرا من الناس اصطفوا على جنبات الطرق التي كانت آخر السيارات العسكرية السورية تتقدم عليها في اتجاه الجبال المشتركة بين البلدين.

وأشارت إلى أن البهجة لم تكن بادية على كثير منهم وخاصة الضباط اللبنانيين والمدنيين الذين خدموا مع القوات السورية, بل إن كثيرا من اللبنانيين عبروا عن امتعاضهم من الضغط الدولي الهائل الذي مورس على سوريا لإنهاء وجودها بلبنان.

وذكرت الصحيفة أن هذا الانسحاب سيعني على المستوى القريب مزيدا من مراقبة الحدود بين البلدين, إضافة إلى إغلاق طريق خاص كان الجيش السوري والمسؤولون اللبنانيون والسوريون فضلا عن المهربين يستخدمونه لتفادي نقاط التفتيش الخاصة بالجمارك.

لقاء بوش وعبد الله
قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن بوش حث السعوديين خلال استقباله أمس لولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز على زيادة إنتاجهم من النفط, مشيرا إلى أن ارتفاع أسعار النفط سيضر بشكل كبير بالاقتصاد العالمي.

لكنها نقلت عن المتحدثين باسم الحكومتين الأميركية والسعودية تأكيدهما أن بوش لم يطلب من السعوديين ولا قدموا له وعدا بزيادة إنتاجهم من النفط.

كما نقلت عن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قولها إن سبب ارتفاع الأسعار يعكس مشكلة واقعية تتعلق بالعرض والطلب, حيث تجاوز الطلب العرض بسبب الازدهار الضخم الذي تعرفه اقتصاديات بعض الدول مثل الصين والهند.

أما صحيفة واشنطن تايمز فلاحظت أن بوش لم يعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع زائره على غير عادته, بل ترك مساعديه يتحدثون عما جرى في الاجتماع بينهما.

المصدر : الصحافة الأميركية