اعتذار كرامي يدخل لبنان في نفق مجهول

علقت صحف خليجية اليوم الجمعة على اعتذار كرامي عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، كما نقلت حوارا لعزمي بشارة بشأن الإملاءات التي تسعى إسرائيل لفرضها على الفلسطينيين، وتحدثت عن مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية، إضافة لموضوعات أخرى.

اعتذار كرامي

"
من مصلحة اللبنانيين التأكيد للمجتمع الدولي على قدرتهم على إدارة شؤونهم لكي لا يفتحوا مزيدا من الأبواب للتدخل الخارجي، ولعل أهم الاستحقاقات في هذا الشأن الإسراع في تشكيل حكومة جديدة
"
الراية

رأت صحيفة الراية القطرية في افتتاحيتها تحت عنوان "نفق الأزمة اللبنانية" أن اعتذار الرئيس عمر كرامي عن تشكيل الحكومة الجديدة أدخل الأزمة اللبنانية في نفق سياسي يصعب التكهن إلى أين سيقود.

وقالت الصحيفة إنه من المؤسف أن سبب تعثر تشكيل الحكومة هذه المرة جاء من قبل الموالاة المحسوب كرامي عليها، الأمر الذي زاد من خيبة الأمل التي عكستها تصريحات كرامي وإعلانه الانسحاب من لقاء عين التينة الذي يضم أطراف الموالاة.

واعتبرت أن التركيز على المحاصصة في توزيع الحقائب لا يتناسب أبدا مع ظروف لبنان الراهنة، إذ أن كل الجهود يجب أن تتجه نحو الابتعاد عن المصالح الصغيرة ووضع المصالح اللبنانية العليا فوق كل اعتبار.

ولفتت إلى أن الأزمة اللبنانية لم تعد ملكا للبنانيين وحدهم بل أصبحت جزءا من أجندة المجتمع الدولي وفقا للقرار رقم 1559، ثم تشكيل مجلس من لجنة دولية للتحقيق في جريمة اغتيال رفيق الحريري، وقبول لبنان رسميا التعاون مع اللجنة، وهناك اهتمام دولي شديد بضرورة إجراء الانتخابات في موعدها.

وخلصت الراية إلى القول "من مصلحة اللبنانيين على مختلف توجهاتهم وانتماءاتهم التأكيد للمجتمع الدولي على قدرتهم على إدارة شؤونهم لكي لا يفتحوا مزيدا من الأبواب للتدخل الخارجي، ولعل أهم الاستحقاقات في هذا الشأن الإسراع في تشكيل حكومة جديدة، وهذه مسؤولية الموالاة والمعارضة، والأمر يتطلب المزيد من الحكمة وتقديم تنازلات متبادلة".

"
هناك خطة مبيتة لفرض الإملاءات الإسرائيلية على الفلسطينيين بالكامل بعد تنفيذ خطة الفصل
"
عزمي بشار/ البيان

خطة إسرائيلية
قال عضو كتلة التجمع الوطني الديمقراطي في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة في حوار له بصحيفة البيان الإماراتية إن هناك خطة مبيتة لفرض الإملاءات الإسرائيلية على الفلسطينيين بالكامل بعد تنفيذ خطة الانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة.

وأضاف بشارة أن ملاحظات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون وتحريضه على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) أثناء زيارته للولايات المتحدة، أثارت لدينا انطباعات بوجود مثل هذه الخطة.

وأوضح أنه يجري التمهيد للمرحلة المقبلة بعد التحريض على كل من يتمسك بثوابت الحل الدائم، وأن هناك محاولة إسرائيلية للتعامل مع مرحلة أبو مازن على أنها مرحلة انتقالية نحو الصدام مع المقاومة الفلسطينية بعد فك الارتباط.

الحكومة العراقية
ذكرت صحيفة الخليج الإماراتية أن عضو القائمة العراقية ثائر النقيب أعلن أن رئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايته الدكتور إياد علاوي كلف عددا من أعضاء القائمة العراقية التفاوض مع ممثلي الكتل البرلمانية لوضع اللمسات الأخيرة لتشكيل الحكومة الانتقالية.

"
علاوي كلف عددا من أعضاء القائمة العراقية التفاوض مع ممثلي الكتل البرلمانية لوضع اللمسات الأخيرة لتشكيل الحكومة الانتقالية
"
ثائر النقيب/ الخليج

ونقلت الصحيفة عن النقيب قوله إن القائمة العراقية "حصلت على 40 مقعدا وهو شيء لا يستهان به، في حين أن قوائم حصلت على أقل من هذا أخذت مناصب حساسة".

من جهة أخرى رجح مصدر مقرب من لائحة الائتلاف العراقي الموحد في تصريحات له بالصحيفة أن المرشح الأوفر حظا لتولي منصب نائب رئيس الوزراء عن القائمة الكردستانية هي وزيرة الأشغال والبلديات المنتهية ولايتها نسرين برواري، لا سيما أن رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة الانتقالية إبراهيم الجعفري يميل إلى وجود عنصر نسائي في هيئة رئاسة الوزراء.

عمليات تصفية
كشفت صحيفة الوطن السعودية أن تقارير استخباراتية عسكرية أوروبية أكدت حدوث عمليات تصفيات جسدية لعدد كبير من عملاء أميركا في مجالي الاستخبارات المدنية والعسكرية إبان عهد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وقال مصدر عسكري أوروبي للصحيفة إن تصفية العملاء تمت على يد القوات الأميركية نفسها في عمليات عسكرية في الفترة التي أعقبت سقوط بغداد، ولا تزال بعض التصفيات جارية حتى الآن.

وأكد أن أوامر عسكرية سرية صدرت لعناصر من الاستخبارات العسكرية الأميركية ولبعض القيادات بالتخلص من العملاء القدامى بقتلهم أو إيداعهم في المعتقلات في عمليات انتقامية بسبب توريط واشنطن أمام العالم وتقديمهم معلومات وتقارير وصورا كاذبة حول امتلاك صدام لأسلحة دمار شامل.

الأموال المهاجرة
أشارت صحيفة أخبار الخليج الإماراتية إلى تقرير اقتصادي سعودي قدر حجم الأموال الخليجية المهاجرة بنحو 1400 مليار دولار نصفها من السعودية التي تعد أكبر مصدر للأموال إلى الخارج.

وأوضحت الصحيفة أن التقرير الذي صدر عن مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية أمس الخميس قدر إجمالي الأموال السعودية المهاجرة بنحو 750 مليار دولار مقسمة بنسبة 60% بأميركا و30% على أوروبا و10% على الدول الأخرى.

وذكرت أن التقرير عزا هجرة الأموال من السعودية إلى تدني جاذبيتها للمستثمرين نتيجة محدودية الحوافز المقدمة لهم، فضلا عن وجود 126 عائقا رصدتها الهيئة العامة للاستثمار السعودي تتعلق بالنواحي الإدارية والتنظيمية والبنية التحتية والبيئة القضائية وغياب البيانات والمعلومات وافتقار الشفافية.

المصدر : الصحافة الفلسطينية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة