جنبلاط يوقف الحوار مع حزب الله

مازال الشأن اللبناني السوري يستحوذ على اهتمامات الصحف اللبنانية الصادرة اليوم الأربعاء، فقد أوردت إحداها أن النائب جنبلاط قرر وقف الحوار مع حزب الله، وتناولت أخرى أنباء عن احتمال قيام مصر أو السعودية بوساطة بين سوريا وواشنطن، وجاء في ثالثة أن واشنطن تواجه مأزقا إزاء كيفية التعامل مع نصر الله.
 
"
جنبلاط أوقف الحوار مع حزب الله بانتظار حصوله على توضيح أو إعتذار عن صورة رفعت في تظاهرة النبطية رسمت الزعيم الدرزي على شكل حاخام إسرائيلي
"
السفير
عنق الزجاجة

ذكرت صحيفة السفير أن الأزمة اللبنانية الداخلية لا تزال في عنق الزجاجة وأن التنازع السياسي في الشارع لم يقد بعد إلى خطوات سياسية عملية.

 

وقالت إنه رغم أن قوى سياسية كثيرة دعت إلى اعتبار خطاب النائبة بهية الحريري في تظاهرة الإثنين أساساً للتواصل والحوار بين الجميع، فإن الأمر لا يبدو سهلا ما دام الملف الحكومي محاصراً بالمواقف والمطالب.

 

وأضافت السفير أن الحوار السياسي بين القوى المنضوية في لقاءات متخاصمة تعرض إلى انتكاسة بعدما أعلن النائب وليد جنبلاط أنه قرر وقف الحوار مع حزب الله بانتظار حصوله على توضيح أو اعتذار عن صورة رفعت في تظاهرة النبطية رسمت الزعيم الدرزي على شكل حاخام إسرائيلي، وهو موقف أيده على الفور أعضاء من المعارضة المسيحية.

 

وأوردت أن الأوساط السياسية مشغولة بالحديث عن استحقاقات داهمة في أولويات الأطراف المتنازعة ولا سيما منها الدعوة الى استقالة الرئيس إميل لحود، وهي دعوة تجاوزت قوى المعارضة وباتت تتردد في صالونات الموالاة أيضاً.

 

واختتمت بأن الحديث جار عن احتمال اتخاذ قرار بتأجيل الانتخابات النيابية إذا ما تعطلت محاولة تشكيل حكومة جديدة خلال الأسبوعين المقبلين مع أن قوى المعارضة وأهل الحكم على السواء ينتظرون نتائج زيارة البطريرك الماروني نصر الله صفير الى الولايات المتحدة الأميركية.

 

زيارة مفاجئة

تناولت صحيفة المستقبل الزيارة التي قام بها أمس مبارك لدمشق ووصفتها بالخاطفة والمفاجئة، وقالت إن مصادر نفت أن تكون مصر أتت لوساطة بين سوريا وواشنطن.

 

"
لم يطلب من السعودية أي وساطة بين سوريا وواشنطن كما أن المملكة لم تعرض ذلك
"
مسؤول بالخارجية السعودية/المستقبل
وذكرت أن الأسد ومبارك تطرقا إلى الوضع على الساحة العربية ولا سيما الساحة اللبنانية وتباحثا بشن القمة العربية المقبلة التي ستعقد في 22 و23 من الشهر الجاري بالجزائر.

 

ونسبت المستقبل إلى مصدر مصري قوله إن المحادثات المصرية السورية تطرقت أيضاً إلى موقف دمشق "الجاد والواضح" من عملية السلام في الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن مصر "سوف تشدد على كافة الأطراف اللبنانية للاستماع إلى صوت العقل من دون الدخول في محاولات التصعيد، ومراعاة خصوصية الروابط اللبنانية السورية وعدم إفساد هذه العلاقات".

 

وفي نفس السياق أوردت أن الرياض نفت رسمياً قيامها بوساطة بشأن الوضع في لبنان، وأن وكالة الأنباء السعودية ذكرت أن بعض وسائل الإعلام تناقلت أنباء عن وجود وساطة للمملكة العربية السعودية بشأن الوضع في لبنان، وهو ما نفاه  مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية قائلا إن "الخبر عارٍ من الصحة إذ لم يطلب من المملكة أي وساطة في هذا الشأن كما أن المملكة لم تعرض ذلك". 

 

فرصة لحزب الله

قالت صحيفة اللواء إن الرئيس الأميركي جورج بوش أبقى أمس الباب مفتوحا أمام حزب الله للعب دور سياسي رئيسي في لبنان وذلك بحثه الحزب على أن يثبت أنه ليس منظمة إرهابية.

 

ونسبت إليه القول إنه يعتبر حزب الله منظمة إرهابية، ويأمل أن يثبت أنه ليس كذلك وذلك بالتخلي عن الأسلحة وعدم تهديد السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 

"
واشنطن تواجه مأزقا إزاء كيفية التعامل مع حزب الله نظرا لما له من قوة سياسية كبيرة في لبنان
"
اللواء
وأضافت أن ديفد ساترفيلد مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط أكد أن الرئيس بوش أوضح أن حزب الله منظمة إرهابية.

 

وأوردت الصحيفة على لسانه أن حزب الله إذا أراد أن يصبح منظمة مشروعة فلديه خيار وهذا الخيار اتخذته دول ومنظمات أخرى، وهو التخلي عن خيار العنف وأعمال الإرهاب والتحول إلى قوة سياسية.

 

وقالت إن ساترفيلد يعتبر حزب الله حجر عثرة في طريق السلام في المنطقة، ويوضح ذلك بأنه يتخذ مزارع شبعا كذريعة لعدم التخلي عن سلاحه وهو أمر حسب رأيه لا يقبله اللبنانيون الذين يريدون لبنان قادرا على العيش بحرية وسلام.

 

وختمت اللواء بأن البيت الأبيض كان نفى الأسبوع الماضي تقريرا صحفيا بأن الولايات المتحدة بدأت على مضض تأييد جهود فرنسا والأمم المتحدة لانخراط حزب الله في الحياة السياسية اللبنانية، مؤكدة أن مسؤولين أميركيين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم قالوا إن واشنطن تواجه مأزقا إزاء كيفية التعامل

مع الحزب نظرا لما له من قوة سياسية كبيرة في لبنان.

المصدر : الصحافة اللبنانية