27 ألف جندي أميركي بالعراق أصيبوا بعاهات

الأميركيون يواجهون مأزقا بالعراق (الفرنسية)
تناولت صحيفة الأسبوع المصرية وقائع ندوة عن الواقع العراقي الراهن ومستقبل المقاومة نظمتها لجنة الشؤون العربية والخارجية بنقابة الصحفيين أكدت أن أميركا تواجه مأزقا شديدا بالعراق تسعى للهروب منه إلى سوريا ولبنان.

وأكد الدكتور خير الدين حسيب رئيس مركز دراسات الوحدة الوطنية أن المقاومة العراقية أسقطت 60 طائرة هليوكوبتر وأن عدد القتلى من الجنود الأميركيين زاد على 1500 جندي، كما زاد عدد الجرحى على 54 ألفا نصفهم بعاهات دائمة تجعلهم غير صالحين للانضمام مرة أخرى للجيش، وهذا يعد انتصارا للمقاومة العراقية.

وقال إن المقاومة تجري علي عدة مراحل الأولي هي الهجوم والفرار، والثانية ضرب القواعد العسكرية الأميركية والثالثة تحرير بعض المدن العراقية وإعادة تنظيم القوات بالبصرة.

وأشار إلي أن الانتخابات العراقية الأخيرة جاءت لخدمة الاحتلال وأنها غير نزيهة، وأن الحكومة الجديدة عميلة للأميركيين حسب ما نقلت عنه الصحيفة.

وعن الهدف من الغزو الأميركي للعراق قال حسيب إنه لم يكن بسبب أسلحة الدمار ولكن لإعادة رسم خريطة المنطقة بما يخدم الأطماع الأميركية والصهيونية والهيمنة على المنطقة وتدمير القدرات العلمية والتكنولوجية والسيطرة على النفط العراقي ومن بعده الإيراني، وقال إن القوات الأميركية لن تنسحب إلا بالهزيمة العسكرية.

وأعلن عن قيام ما يسمي بالجبهة الوطنية لمناهضة الاحتلال خلال أيام لتضم مختلف المنظمات.

المصدر : الأسبوع المصرية