عـاجـل: وكالة أنباء الإمارات: تعليق جميع الرحلات المتجهة والقادمة من إيران بما فيها طائرات الركاب والشحن لمدة أسبوع

دخول حماس المجلس التشريعي يحسن صورتها

عوض الرجوب – فلسطين المحتلة

أبرزت الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم بالخبر والتحليل قرار حماس خوض الانتخابات التشريعية ودور ذلك في تحسين صورتها في الخارج، كما تطرقت لجملة من التحديات الداخلية والمطالب الفلسطينية من القمة العربية المقبلة بالجزائر ودعت كوفي أنان لزيارة مخيم جنين.

"
دخول حماس معترك الحياة السياسية سيسهم في تحسين صورتها عالميا وإقليميا خصوصا أن صورة الحركة بفعل الدعاية الإسرائيلية والغربية مرتبطة بما يوصف بالإرهاب
"
القدس
قرار إيجابي
تحت عنوان "قرار إيجابي" رحبت صحيفة القدس في افتتاحيتها بقرار حركة حماس بالمشاركة في الانتخابات التشريعية ووصفته بالخطوة الإيجابية والتكريس الفعلي لاندماج الحركة في البنية السياسية الفلسطينية وتحولها لحزب سياسي له جذوره وامتداداته داخل المجتمع الفلسطيني.

وأضافت أن دخول حماس معترك الحياة السياسية سيسهم في تحسين صورتها عالميا وإقليميا خصوصا أن صورة الحركة بفعل الدعاية الإسرائيلية والغربية مرتبطة بما يوصف بالإرهاب.

وأضافت أن قرار حماس سيمهد السبيل أمام إزالة عقبة كبرى كانت تعترض سبيل العملية السلمية تتمثل في البنود المتعلقة بما يسمى تفكيك المنظمات الإرهابية الواردة في العديد من مبادرات السلام.

اعتراف بالمرجعية
في نفس السياق اعتبر يوسف القزاز في مقال له بصحيفة الحياة الجديدة تحت عنوان "اليوم خمر وغدا أمر" إعلان حماس المشاركة في انتخابات المجلس التشريعي القادمة اعترافا غير مباشر بالمرجعية العليا للشعب الفلسطيني وهي منظمة التحرير.

وأضاف أنه إذا حصلت حماس على كتلة داخل المجلس التشريعي أو على أعداد قليلة من الأعضاء فإن الاختلاف سياسيا معها سيبقى متواصلا على غرار الاختلاف المزمن بين فتح والفصائل الأخرى داخل المجلس الوطني أو المركزي أو اللجنة التنفيذية للمنظمة.

وأوضح القزاز أن استعداد حماس لخوض الانتخابات قراءة حقيقية للواقع المحلي والعربي والدولي خاصة أن الدعم العربي للقضية الفلسطينية أصبح تاريخيا منكفئا بالماضي، وأن الدعم الإسلامي له مصالحه لأجل التوتير وليس التحرير لأي أرض فلسطينية أو عربية.

وخلص الكاتب إلى أن الاختلاف أيا كان نوعه داخل المجلس التشريعي القادم يعتبر علامة للديمقراطية لتمارس الأغلبية دورها وتعطي ما لله لله وما لقيصر لقيصر، وأضاف أن المجلس التشريعي القادم لن يضم قطعانا تتفرج على المصير الوطني بمهب الريح، وعلى حركة فتح أن تتذكر العبارة الشعرية لامرئ القيس عندما بلغه مقتل أبيه: اليوم خمر وغدا أمر.

"
الوضع الفلسطيني لم يتغير إلا نحو الأسوأ منذ أوسلو لكن الذي تغير هو الوضع الإقليمي والدولي وهو الذي يقف وراء قرار حماس المشاركة في الانتخابات التشريعية
"
عبد الله عواد/ الأيام
اختلفت اللعبة
تحت عنوان "فانتازيا القوة في حوار فتح" أشار عبد الله عواد بصحيفة الأيام إلى أنه حتى الأمس كانت لعبة الانتخابات المقبلة للمجلس التشريعي هي لعبة فتح بالأساس على غرار الانتخابات السابقة.

ولكن بالأمس اختلفت اللعبة بقرار حماس المشاركة في هذه الانتخابات كحق طبيعي وقانوني لها وكجزء من اللعبة الديمقراطية التي ستكون هذه المرة لعبة شد أعصاب.

وأضاف أن الوضع الفلسطيني لم يتغير إلا نحو الأسوأ منذ أوسلو لكن الذي تغير هو الوضع الإقليمي والدولي تحديدا وبشكل انقلابي وهو الذي يقف وراء قرار حماس المشاركة في الانتخابات التشريعية.

ورأى الكاتب أنه رغم الحديث السياسي لحماس القائل باستمرار مشروع المقاومة فإن مجرد دخولها اللعبة الديمقراطية سينال من هذا المشروع تلقائيا وسيتغير الخطاب السياسي التقليدي لحماس نحو خطاب جديد. وخلص إلى أن أحادية فتح انتهت لصالح ثنائية فتح وحماس وما بينهما.

القمة العربية
نسبت صحيفة القدس للدكتور ناصر القدوة وزير الشؤون الخارجية بمنظمة التحرير الفلسطينية قوله إن الموقف الفلسطيني بالقمة العربية القادمة بالجزائر يؤكد على المبادرة العربية للسلام ودعم التصور السياسي الفلسطيني للمرحلة القادمة، مرحلة معالجة الجانب الأمني مع ضرورة إنجاز الانسحاب الإسرائيلي من غزة بالشكل السليم وربطه بالوضع بالضفة وخارطة الطريق.

وأضاف أن الفلسطينيين سيؤكدون رؤيتهم الإستراتيجية للتسوية النهائية إذا قدم العرب دعمهم للتصور الفلسطيني، مؤكدا أهمية أن يكون هناك اتفاق عربي على كيفية الخروج من المآزق التي تمر بها المنطقة العربية وأن يتمكن العرب من الخروج برؤية موحدة.

تحديات داخلية
تحت عنوان "تحديات" شدد الكاتب حافظ البرغوثي في الحياة الجديدة بعد سرده لجملة من الأحداث والتحديات المتعلقة بالأزمة الداخلية، على أن التحديات المحلية أهم من التحديات الخارجية وأن من الواجب اللجوء لخلية أزمة أو مجلس وزاري مصغر لمواجهة التحديات المحلية حتى لا تترك القضايا تتفاقم ويساء استغلالها ممن أراد ذلك.

"
مسؤولية تاريخية تحتم على أنان زيارة مخيم جنين الذي أصدر حوله تقريرا دون أن يزوره بعد كل القتل والتدمير والتشريد الذي تعرض له من قبل آلة الحرب الإسرائيلية
"
الأيام
وأضاف البرغوثي أن إحالة كل التحديات للرئيس مرة واحدة ستجعلنا بحاجة لاستقراض رؤساء من الدول المانحة لمعالجة قضايانا إذ استطاب الكثيرون منا إحالة كل صغيرة وكبيرة للرئيس.

زيارة أنان
نقلت صحيفة الأيام عن أهالي مخيم جنين أملهم في أن يكون مخيمهم إحدى محطات الجولة التي يبدؤها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم للأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وقال النائب فخري تركمان رئيس لجنة الطوارئ لإغاثة وإعمار مخيم جنين إن هناك مسؤولية تاريخية تحتم على أنان زيارة مخيم جنين الذي أصدر حوله تقريرا دون أن يقوم بزيارته بعد كل القتل والتدمير والتشريد الذي تعرض له من قبل آلة الحرب الإسرائيلية.
ـــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الفلسطينية