رمسفيلد يرفض الإسلام مصدرا للدستور العراقي

رمسفيلد لايريد دخول الإسلام في الدستور العراقي (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة الوفد المصرية إن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد رفض اعتبار الشريعة الإسلامية جزءاً من الدستور العراقي، مضيفة أن الإدارة الأميركية تزعم أن الشريعة الإسلامية تحرم النساء من عدة حقوق.

 

وأعرب رمسفيلد حسب ما أوردت الصحيفة عن اعتقاده بأن ما يجري في العراق صحي وسليم بالنظر إلى الدستور الأميركي، وعن أن الرئيس الأميركي جورج بوش يتفق معه في الرأي.


 

وقالت الصحيفة إن رمسفيلد استبعد أن يكون العراق قادرا على الدفاع عن نفسه ضد ما وصفه بالخطر الخارجي، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال الأميركية ستتولي هذه المهمة، في حين تتولى قوات الأمن العراقية مهمة إحلال الأمن داخل العراق في إشارة إلى تكليفها بالقضاء على عناصر المقاومة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات رمسفيلد هذه تزامنت مع عمليات انتحارية دامية سقط جراءها عدد من القتلى والجرحى في مناطق مختلفة من العراق.

المصدر : الوفد المصرية