تستر بريطاني على فضيحة أبو غريب

أبرزت الصحف البريطانية الصادرة اليوم عدة قضايا كان أبرزها ما كشفته إحداها عن التستر البريطاني على فضيحة سجن أبو غريب، كما تطرقت إلى تداعيات التحقيق في مقتل رفيق الحريري، ودلالات زيارة بوش إلى الاتحاد الأوروبي وأهميتها.
 
تستر بريطاني
"
كان هنالك ضابط بريطاني رفيع المستوى على علم بما يجري في سجن أبو غريب قبل الوزراء البريطانيين بخمسة شهور
"
إندبندنت أون صنداي
كشفت إندبندنت أون صنداي عن أن ضابطا بريطانيا رفيع المستوى كان على علم بما يجري في سجن أبو غريب قبل الوزراء البريطانيين بخمسة شهور.
 
وقالت إن الضابط -وهو أحد كبارالمحامين في الجيش البريطاني بالعراق - لعب دورا هاما في  التحقيق بتقرير الصليب الأحمر الذي كشف عن الفظائع التي ارتكبت في سجن أبو غريب من تجريد المعتقلين من ملابسهم وحشرهم في زنازين وحرمانهم من النوم.
 
وتابعت الصحيفة أن مزاعم الصليب الأحمر لم تصل إلى الوزراء عن طريق القادة البريطانيين في العراق الذين ادعوا عدم معرفتهم بالفضيحة حتى طفت الصور المشينة على السطح في أبريل/نيسان الماضي.
 
وكان الدبلوماسيون قد طلب منهم التصريح بالتعذيب الذي ارتكب من قبل الحلفاء عقب الكشف عن الفضائح، وفقا للسفير البريطاني السابق في أوزبكستان في مقابلة له مع الصحيفة هذا الأسبوع.
 
وأوضحت إندبندنت أون صنداي أن مزاعم الصليب الأحمر ظهرت خلال عمليات التفتيش التي قام بها مسؤولان بسجن أبو غريب في أكتوبر/تشرين الأول 2003، وكانت الإنذار الأول بسوء المعاملة المنظمة للمعتقلين العراقيين.

قتلة الحريري
"
منظمو الهجوم على الحريري تم تجنيدهم من قبل منظمات إسلامية لها صلة بسوريا وتقوم بعمليات ضد التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في العراق
"
مظهر/ديلي تلغراف
نقلت ديلي تلغراف عن القاضي اللبناني راشد مظهر الذي يتولى التحقيق في حادثة تفجير رفيق الحريري قوله إن القتلة انتقلوا من العراق عبر سوريا لتنفيذ الهجوم.
 
وأشار مظهر إلى أن منظمي هذا الهجوم تم تجنيدهم من قبل منظمات إسلامية لها صلة بسوريا وتقوم بعمليات ضد التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأميركية في العراق.

وعلقت الصحيفة بالقول إن تصريحات القاضي تحمل في طياتها إدانة استنتاجية لسوريا بأن لها دورا في هذه العملية رغم عدم التأكد حتى الآن من هذا الادعاء.
 
وتضيف أن المحققين يعتقدون أن انتحاريا قاد سيارة محملة بالمتفجرات نحو موكب الحريري حيث أسفر تفجيرها عن مقتل 14 آخرين في الحادثة.
 
وفي معرض رد المخابرات السورية التي تتخذ من لبنان مقرا لها قالت "إن  ثمة فجوة في الأمن تم استغلالها من قبل الإرهابيين ويجب التحقيق في شبكتهم"


مضيفين أن هذا العمل الإجرامي هو هجوم على سوريا كما هو هجوم على لبنان.
 
أعداء الحريري
"
الكثيرون يكنون الضغينة للحريري، ليس لسياساته وإنما لهيمنته على شركة سوليدير التي تتولى إعادة البناء عقب الحرب اللبنانية وقد واجهت عدة اتهامات مثل طرد المستأجرين وانتزاع الملكية بالقوة فضلا عن الفساد
"
أوبزيرفر
أما أوبزيرفر فقد كتبت مقالا تحت عنوان "لماذا لدى الحريري أعداء كثر" لتنقل في مستهل حديثها شكوك الدبلوماسيين بأن سوريا قد تلجأ إلى قتل حليفها السابق وسط التحدث عن الأدلة التي تشير إلى أن الحادث وقع إثر"قنبلة عادية".
 
فترى الصحيفة أن الكثيرين يكنون الضغينة للحريري، ليس لسياساته، وإنما لهيمنته على شركة سوليدير التي تتولى إعادة البناء عقب الحرب اللبنانية وقد واجهت عدة اتهامات مثل طرد المستأجرين وانتزاع الملكية بالقوة فضلا عن الفساد.
 
وفي تعليق لمسؤول أوروبي على تورط دمشق نقلت أوبزيرفر قوله "إن هذا الاتهام هراء وهذا ليس من أساليب سوريا، ولماذا تفعل ذلك؟" ثم استطرد قائلا "إنها بذلك تقدم هدية للجماعات المناهضة لها في لبنان والخارج، ثم إنها لا ترغب في مضايقة السعودية التي تعتبر الحريري أحد صفوفها".

تجسير العلاقات
قالت إندبندنت في تعليقها على زيارة الرئيس الأميركي إلى أوروبا إن هذا الأسبوع سيشهد اللحظة التي يتصافح فيها الأصدقاء القدامى، حيث أنه سيكرس زيارته الخارجية الأولى خلال ولايته الثانية لإصلاح العلاقات مع أوروبا والتي وصلت إلى أدنى مستوياتها.
 
وأوضحت أن زيارة جورج بوش إلى مقر الاتحاد الأوروبي هي الأولى من نوعها لرئيس أميركي لما تحمله من دلالات هامة وسط جدل  كبير حول الكثير من القضايا بين الطرفين، وأهم هذه الدلالات أن أميركا وأوروبا عازمتان على فتح صفحة جديدة.
 
ثم تطرقت إندبندنت إلى الموضوعات التي ستُطرح للنقاش وقد تنطوي على التوصل إلى اتفاقية بين الطرفين لتقديم العون للحكومة العراقية الجديدة.
 
إلا أن القضايا مثار الجدل –وفقا للصحيفة- بين الطرفين ما زالت عالقة مثل السياسات التي تتعلق بالملف الإيراني والشرق الأوسط والصين والانحباس الحراري.
المصدر : الصحافة البريطانية