شارون: مستعد لتقديم تنازلات مؤلمة لتحقيق السلام

شارون يعد بتقديم تنازلات وصفها بالمؤلمة مقابل سلام حقيقي
أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في حوار له مع صحية الأهرام المصرية أنه مستعد لتقديم "تنازلات مؤلمة مقابل سلام حقيقي"‏.

غير أنه شدد، في أول لقاء له مع صحيفة عربية، على أن إسرائيل لن تقدم أي تنازلات في موضوع الأمن‏ أو موضوع القدس‏,‏ وقال‏ إن "القدس هي عاصمة لإسرائيل منذ‏ ثلاثة آلاف سنة وسبع سنوات".

 

‏وأعرب شارون عن تأييده لإقامة الدولة الفلسطينية ضمن إطار خطة خريطة الطريق‏,‏ لكنه اشترط لذلك ضرورة أن "يسود الهدوء الكامل، ووقف التحريض".

 

وقد رفض الإجابة عن سؤال حول مدى استعداده لأن تقوم هذه الدولة الفلسطينية على حدود‏ عام 1967، موضحا أن فك الارتباط "ليس بديلا" عن خطة خريطة الطريق‏.‏

 

وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أن الجدار الفاصل "ليس الحدود النهائية بين إسرائيل والفلسطينيين، بل إن الحدود الحقيقية ستتحدد عندما يسود الهدوء ويتم الانتقال إلى خارطة الطريق".


وفيما يتعلق بموضوع اللاجئين قال شارون إن "اللاجئين الفلسطينيين يمكنهم العودة إلى دولة فلسطينية، وليس إلى داخل إسرائيل".

المصدر : الأهرام المصرية