المنظمات البريطانية تربكها كثرة تبرعات تسونامي

من آثار دمار كارثة تسونامي (الفرنسية/أرشيف)
ذكرت صحيفة تايمز أن المنظمات الإنسانية البريطانية اعترفت أمس بأنها تصارع من أجل إنفاق المبالغ المالية الهائلة التي جمعتها لصالح المتضررين بحركات المد البحري المدمر في مناطق المحيط الهندي في 26 ديسمبر/كانون الأول، وقد تفكر في تخصيص بعض تلك الموارد لكوارث أخرى.

وفي تصريح للصحيفة البريطانية, قال ماتياس شمايل المدير الدولي للصليب الأحمر "في كوارث من هذا النوع, عادة ما نجمع 50 دولارا أي نحو 43 يورو لكل شخص مصاب, لكننا تلقينا ألف دولار أي نحو 850 يورو لكل شخص".

وتفيد آخر الأرقام الرسمية بأن لجنة الطوارئ للكوارث التي تضم كبرى المنظمات الإنسانية البريطانية الاثنتي عشرة, جمعت أكثر من 250 مليون جنيه إسترليني أي 352 مليون يورو. وتحدثت أرقام تايمز عن هبات خاصة بلغت 365 مليون جنيه إستراليتي أي 511 مليون يورو.

وأضاف شمايل أن لجنة الطوارئ للكوارث مددت لفترة ثلاث سنوات المهلة التي تتيح للمنظمات الإنسانية انفاق الأموال التي يقدمها البريطانيون, في مقابل فترة عادة ما تقتصر على 18 شهرا.

من جهة أخرى, أوضحت اللجنة أنها تنوي تمويل 14 منظمة إنسانية إلى جانب المنظمات الاثنتي عشرة التي تمثلها رسميا, مشيرة إلى أنها تعارض تحويل التبرعات إلى أغراض أخرى.

المصدر : تايمز