حماس تستعد للمواجهة

نزار رمضان- القدس المحتلة
استعرضت الصحف الإسرائيلية اليوم عدة موضوعات كان أبرزها استعداد حركة حماس للمواجهة مع الإسرائيليين خلال الهدنة، وتعيين رئيس جديد للشاباك، وتجميد الجيش نشاطاته في الأراضي المحتلة، وطلب السلطة الفلسطينية من سوريا التدخل لعدم إفشال الهدنة، وتصميم شارون على تنفيذ خطة الفصل.
 
حماس والهدنة
"
حماس تستعد للمواجهة، وأجهزة الأمن الإسرائيلية تشعر بإحساس أن الحركة تضحك على الجميع -على السلطة والإسرائيليين- وتستغل الهدوء النسبي للاستعداد للجولة الثالثة
"
يديعوت أحرونوت
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت في خبرها الرئيس أن الحكومة الإسرائيلية أطلقت حملة باسم "السبيل الذهبي"، وهو الاسم السري الذي أعطي لتلك السلسلة من الخطوات لبناء الثقة والتي تتخذها إسرائيل حيال الشارع الفلسطيني مثل الإفراج عن الدفعة الأولى من المعتقلين الخميس القادم وتسليم عدد من المدن.

وأوضحت الصحيفة أن حركة حماس "تستعد للمواجهة" خلال الهدنة التي تم الاتفاق عليها في قمة شرم الشيخ، وأن أجهزة الأمن الإسرائيلية تشعر بإحساس أن الحركة تضحك على الجميع -على السلطة والإسرائيليين- وتستغل الهدوء النسبي للاستعداد للجولة الثالثة".

ورأت أن "ذروة السبيل الذهبي" تكون عندما تغير إسرائيل نمط العمل الميداني تجاه المطلوبين إضافة إلى تسليم المدن الفلسطينية.



من جهة أخرى قال الكاتب أرنون رجيلر في تقرير له بصحيفة هآرتس إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن) أرسل أول أمس الثلاثاء وفدا إلى دمشق للقاء السلطات السورية ومسؤولي حركة حماس في دمشق وذلك من أجل منع الحركة من اختراق وقف إطلاق النار. وأشار الكاتب إلى أن حماس طلبت من السلطة "اتفاق مكتوبا"، إلا أن الأخيرة رفضت.
 
رئيس جديد للشاباك
أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد قرر تعيين يوفال ديسكن رئيسا لجهاز المخابرات العامة (الشاباك).

وأشارت إلى أن ديسكن كان نائبا لآفي ديختر رئيس الشاباك، إضافة إلى مسؤوليته عن شبكة التصفيات في الانتفاضة ومنسق الاتصال مع الجيش الإسرائيلي وسلاح الجو لتصفية المطلوبين الفلسطينيين.

وأضافت أن ديسكن (49 عاما) كان مسؤولا أيضا عن العلاقات السرية مع قادة أجهزة الأمن الفلسطينية، وأنه سيتسلم مسؤوليته كرئيس للشاباك في مايو/آيار القادم، علما أنه حاصل على الماجستير في العلوم السياسية.
 
الجيش يجمد نشاطاته
"
على ضوء التقدم في العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية قرر الجيش الإسرائيلي تجميد خطة حفر قناة محور فيلادلفيا في رفح، وهدم 70 منزلا من بيوت الفلسطينيين
"
هآرتس
قالت صحيفة هآرتس إنه على ضوء التقدم في العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية والهدوء النسبي في المناطق الفلسطينية قد قرر الجيش الإسرائيلي تجميد خطة حفر قناة محور فيلادلفيا في منطقة رفح بقطاع غزة، وهدم 70 منزلا من بيوت الفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة أنه كان من المقرر أن تحفر القوات الإسرائيلية هذه القناة لمنع تهريب الوسائل القتالية من الحدود المصرية، فيما اقترح الجيش الإسرائيلي أمام المستشار القضائي بديلين هما: الأول إيجاد مساحة بعرض 130 مترا في منطقة محور فيلادلفيا كمنطقة عازلة وآخر بعرض 290 مترا وهو البعد المجدي للقذائف الفلسطينية.
 
خطة الفصل وجدار العزل
في حديث له مع صحيفة معاريف قال شارون إنه "مصمم" على تنفيذ خطة الانفصال عن قطاع غزة من جانب واحد، وإنه وسيقوم بعرضها على وزراء حكومته على جلسته المقررة بعد عشرة أيام. وأكد شارون أنه لن يجري استفتاء شعبيا حول عملية الانفصال.
 
ومن ناحية أخرى قال اللواء دان حولتس قائد سلاح الجو الإسرائيلي في مقابلة مع صحيفة معاريف أيضا إنه لا يمكن إنهاء العمل في بناء الجدار العازل حتى نهاية السنة الحالية.

وأشار حولتس إلى أن السبب في ذلك يعود إلى العراقيل التي خلفتها محكمة العدل العليا الإسرائيلية، والتي طالبت عدة مرات بوقف البناء عقب التماسات عديدة.

وأضاف أن ثمة خلافات حول مسار الجدار وخاصة في المنطقة الجنوبية، وأنه لن ينتهي العمل به إلا بعد التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين.



__________________________
المصدر : الصحافة الإسرائيلية