حماس قد تحد نشاطها المسلح حال فوزها

فوز حماس ربما يخفف الهجمات على إسرائيل
نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الثلاثاء عن ضابط بارز في الجيش الإسرائيلي أنه من المتوقع أن تحد حركة حماس من نشاطها المسلح إذا ما فازت في الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقررة في نهاية يناير/كانون ثاني المقبل.

ونسبت إلى أودي ديكيل مدير إدارة التخطيط الإستراتيجي بالجيش الإسرائيلي قوله إنه إذا ما شكلت حماس الحكومة الفلسطينية القادمة فإنه من المتوقع أن تتصرف بصورة أكثر اعتدالا تجاه إسرائيل.

وأشارت إلى أن ديكيل لم يستبعد سيناريو مواصلة حماس هجماتها الانتحارية ولكن دون أن تتورط فيها بشكل مباشر وذلك من خلال إصدار توجيهات للمجموعات المسلحة الأصغر وتزويدها بوسائل التنفيذ.

كما نقلت عن مصادر استخبارية قولها إن هذا هو ما تفعله حماس حاليا، إذ إنها رغم التزامها رسميا بالهدنة في الأراضي الفلسطينية، فهي تحرك لجان المقاومة الشعبية في غزة لشن هجمات بصواريخ القسام.

وقالت الصحيفة إن ديكيل كان يتحدث خلال مؤتمر عقدته مؤسسة فان لير في القدس مساء أمس حول تداعيات الانسحاب الإسرائيلي من غزة.

المصدر : الألمانية