أنقذته من تسونامي فتزوجها

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن رولاند بيورك، نجل الصحفي مايكل بيورك الذي يعمل في محطة بي بي سي، احتفل أمس بزفافه مع المرأة التي يعتقد أنها أنقذت حياته من قبضة تسونامي آسيا العام الماضي.

وقالت الصحيفة إن بيورك وهو صحفي أيضا ورفيقته أنا مور اختارا عشية الاحتفال بمرور عام على مأساة تسونامي لإعلان زواجهما.

ونقلت الصحيفة عن بيورك قوله "يبدو هذا مناسبا جدا، فقد حالفنا الحظ معا ولذلك سنحيي تلك المناسبة بشيء إيجابي، بشيء سار".

وفي ذلك اليوم الكئيب من العام الماضي كان العشيقان في فندق بسريلانكا على شاطئ البحر، وكان بيورك يستمتع بإجازته كمراسل للبي بي سي في بنغلاديش.

وبينما هو مستلق على سريره بغرفته في الطابق السفلي، أخذت آنا في الصراخ ونداء بيورك لدى مشاهدتها اندفاع المياه تجاه الفندق، فسارع بارتداء سروال ملاكمة واسع وخرجا من الغرفة.

وكما يقول بيورك، "خرجنا من الغرفة إلى رواق طويل حيث سحبتنا المياه خارج الفندق من الجهة الخلفية وتشبثنا بشجرة لم تتمكن المياه من اجتثاثها بعد، ثم انتقلنا إلى عمود أحد المنازل."

المصدر : ديلي تلغراف