القنابل العنقودية تثير عاصفة ضد بلير

أيقونة الصحافة البريطانية

تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية اليوم الاثنين، فتناولت تورط بريطانيا في استخدام القنابل العنقودية بالعراق وسط مخاوف من تداعياتها في المستقبل، وتطرقت إلى تبرؤ عشيرة الزرقاوي من أبي مصعب، ولم تغفل الانتخابات المصرية ومطالبة بلير بالمضي في الطاقة الذرية.

"
توني بلير يواجه عاصفة من الانتقادات إزاء استخدام القوات البريطانية لأسلحة مثيرة للجدل في حرب العراق
"
ذي إندبندنت

القنابل الذرية إرث قاتل
تحت هذا العنوان قالت صحيفة ذي إندبندنت في تقريرها الذي كتبه مراسلها للشؤون السياسية بين روسيل، إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يواجه عاصفة من الانتقادات إزاء استخدام القوات البريطانية لأسلحة مثيرة للجدل في حرب العراق.

وأضافت أن أصحاب هذه الحملة من الانتقادات سيمطرون وزارة الدفاع بأسئلة بشأن استخدامها لقنابل عنقودية إبان الحرب، في تحذير صارخ من أن ذلك يشكل انتهاكا للقانون الدولي.

وأشارت الصحيفة إلى أن أعضاء في البرلمان سيعكفون على إعداد طائفة من الأسئلة وسط مخاوف من أن تخلف تلك القنابل الصغيرة إرثا مميتا للمدنيين العراقيين، محذرين من أن عدم انفجارها قد يحصد أرواح المدنيين أو يسبب تشوهات لهم.

وأوضحت أن الجدل بشأن استخدام بريطانيا للقنابل العنقودية سيحتدم هذا الأسبوع متزامنا مع نشر تقرير من قبل الجماعة الضاغطة "لاندمين آكشن" التي أثارت تساؤلات إزاء الجهود التي بذلت للتأكد من أن تلك الأسلحة لن تسبب أذى للمدنيين.

ويقول التقرير الذي يموله صندوق الأميرة الراحلة ديانا، إن المسؤولين البريطانيين أخفقوا في جمع بيانات الميدان بشأن معدلات الإخفاق حول القنابل العنقودية، ولم يفعلوا شيئا لقياس مدى تأثير تلك الأسلحة على الإنسان.

ونقلت الصحيفة عن تقرير نشرته هيومن رايتس ووتش عام 2003 قوله إن القوات البريطانية قتلت عشرات المدنيين داخل وخارج البصرة باستخدام القنابل العنقودية.


عائلة الزرقاوي تتبرأ منه

"
نعلن، والجميع يشهد على ذلك، أننا أبناء عشيرة الخلايلة بريئون من الزرقاوي وكل ما يصدر عنه من قول أو فعل
"
عشيرة الزرقاوي/ذي غارديان

نقلت صحيفة ذي غارديان تصريحات عشيرة الزرقاوي التي أعلنت تبرؤها من أبي مصعب الزرقاوي قائلة "سنقطع علاقتنا بالزرقاوي ليوم القيامة"، وأعربت عن ولائها للعائلة الحاكمة في المملكة الأردنية الهاشمية.

وقالت الصحيفة إن تلك التصريحات التي رفعت أيضا الحماية عن الزرقاوي جاءت وسط احتجاجات على تفجيرات عمان في 9 نوفمبر/تشرين الثاني التي أسفرت عن مقتل 59 شخصا.

وأضاف البيان الذي أصدرته العشيرة "نعلن، والجميع يشهد على ذلك، أننا أبناء عشيرة الخلايلة بريئون من الزرقاوي وكل ما يصدر عنه من قول أو فعل".

الانتخابات المصرية
كتبت صحيفة ديلي تلغراف تقريرا من مصر بعنوان "العنف يفسد المرحلة الثانية من انتخابات مصر" تسرد فيه وقائع العنف ومقتل سائق أحد المرشحين المستقلين واعتقال العشرات من أنصار جماعة الإخوان المسلمين المحظورة منذ 1954.

"
ما يبقى على المحك هو مصداقية الوعود التي قطعها مبارك وسط ضغوط أميركية ومحلية لإطلاق حقبة جديدة من الإصلاح السياسي عقب 24 عاما من الحكم
"
ديلي تلغراف

وقالت إن ما يبقى على المحك هو مصداقية الوعود التي قطعها الرئيس المصري حسني مبارك وسط ضغوط أميركية ومحلية لإطلاق حقبة جديدة من الإصلاح السياسي عقب 24 عاما من الحكم.

وعزت جماعات مدنية بما فيها لجان مستقلة لمراقبة الانتخابات، العنف إلى رجال مستأجرين من قبل الحزب الوطني الحاكم.

ومن جانبها نقلت صحيفة ذي غارديان عن مرشح الإخوان جمال حشمت قوله "نواجه حكومة قمعية وفاسدة، يواجهها المواطنون العزل بالحجارة، نحن نشهد انتفاضة في دمنهور".


صوت المسلمين
أوردت صحيفة ذي غارديان تقريرا مطولا بعنوان "صوت المنطق الإسلامي يتكلم بوضوح، لكن الغضب يبقى"، تسلط الضوء فيه على المنتدى الذي أقامته الصحيفة حيث دعت جماعات متنوعة من المسلمين الشباب لمناقشة الحياة عقب تفجيرات لندن.

وقالت الصحيفة إن المنتدى طغى عليه رأيان أولهما الرغبة في علاج التطرف في أوساطهم، والثاني النفور من السياسة الخارجية لبريطانيا.

الطاقة الذرية

"
حان الوقت للمضي قدما نحو جيل جديد من المفاعلات النووية
"
تايمز

خصصت صحيفة تايمز افتتاحيتها لتقول إن الوقت قد حان للمضي قدما نحو جيل جديد من المفاعلات النووية.

وقالت إن الطاقة الذرية هي الخطوة المنطقية خاصة لأولئك الذين يهتمون بأمر الاحتباس الحراري، مشيرة إلى أنها نظيفة وخالية من الكربون ورخيصة الثمن، تصل تكالفيها إلى ثلث ثمن الوقود العضوي ونصف ثمن طاقة الرياح لكل كيلو واط بالساعة.

ودعت رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى المضي في تشجيع تجديد المصادر، واكتشاف طاقة الأمواج والمياه، فضلا عن تكثيف البحث عن وسائل تخزين الطاقة الشمسية لتكون أكثر فاعلية.

المصدر : الصحافة البريطانية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة