العقاد والزرقاوي... شتان بين الصورتين

امتدحت بعض الصحف الخليجية الصادرة اليوم السبت صورة المخرج العربي العالمي مصطفى العقاد الذي كان بين ضحايا تفجيرات عمان واعتبرتها نقيضا لما قالت إنه نهج الزرقاوي والقاعدة بالعراق وغيره، كما دعت سوريا للاستفادة من أخطاء الماضي وعدم تكرارها لأن المرحلة لا تسمح بالحسابات الخاطئة.

"
فيلم عمر المختار كان أول فيلم يكشف مدى فظائع جرائم الفاشيست الإيطاليين ضد الشعب الليبي للعالم ويشاهد في أنحاء العالم بنسختيه العربية والإنجليزية
"
الوطن السعودية

شتان بين صورتين
تحت عنوان العقاد والزرقاوي... شتان بين صورتين، جاءت افتتاحية الوطن السعودية تقول إن القدر شاء أن يكون المخرج العربي العالمي مصطفى العقاد بين ضحايا تفجيرات عمان التي تبنى تنظيم القاعدة بالعراق بقيادة أبو مصعب الزرقاوي مسؤوليتها.

وتقول الصحيفة إنه شتان بين شخصية العقاد التي آمنت بالدور الإعلامي وبين الزرقاوي والقاعدة بشكل عام التي تؤمن بالإرهاب وتقتل الأبرياء وتدمر الممتلكات دون خوف أو وجل، والأسوأ تعمدها تشويه صورة الإسلام وإلصاق أبشع الصور به.

العقاد من خلال فيلمي الرسالة وعمر المختار وعى الدور الإعلامي وأهميته في إبراز القضايا العربية والإسلامية، ويكفي أن فيلم أسد الصحراء عمر المختار كان أول فيلم يكشف مدى فظائع جرائم الفاشيست الإيطاليين ضد الشعب الليبي للعالم ويشاهد في أنحاء العالم بنسختيه العربية والإنجليزية.

وتشير الصحيفة إلى أن صورة نقيضة ينتهجها الزرقاوي وتنتهجها القاعدة بالعراق وغيره، صورة الإرهاب والعنف والقتل والتدمير دون تفريق بين بريء ومذنب ومحتل ومواطن مسالم يسعى لكسب لقمة عيشه أو يمارس حياته الطبيعية، شتان بين الصورتين وشتان بين يد تبني وأخرى لا تعرف سوى الهدم والقتل والتدمير.

الحصانة الداخلية
في الشأن السوري قالت افتتاحية الخليج الإماراتية إن دمشق تواجه في هذه المرحلة تحديات خارجية خطيرة، إن لم تكن تقصد تغيير النظام فيها فإنها تسعى لإضعافه على الأقل، ولا يختلف كثير من المراقبين حول أن هذه الضغوط مرجعها المواقف السورية من القضايا الرئيسية بالمنطقة التي لا تأتي على هوى تلك القوى الضاغطة.

وتنبه إلى أن من مصلحة الكيان الصهيوني وحلفائه لو أن سوريا أنهت المقاومة في لبنان، أو طردت الفصائل الفلسطينية، أو ساندت الحرب الأميركية بالعراق، مذكرة بأن القوى الضاغطة لا يعجبها موقف سوريا من عدم المشاركة في تصورها لمشروع الشرق الأوسط الكبير أو الصغير ناهيك عن معارضته، وهذه القوى تريد إذعانا كاملا لمشروعها من كل بلد، والبديل الإطاحة به أو إضعافه.

وتخلص الصحيفة إلى أن سوريا لا تستطيع منع المؤامرات التي تقول إنها تستهدفها من كل جانب، لكن بإمكانها رد ضررها من خلال قوة شعبها لا أجهزتها الأمنية، خصوصا بعدما أكدت أنها مصممة على ثوابتها وماضية في مبادئها، وحينما تجمع بين المبادئ والتفاف الناس حول سياساتها تصنع قدرات على تجاوز التحديات، والمهم الاستفادة من أخطاء الماضي ودروسه وعدم تكرارها مجددا لأن المرحلة لا تسمح بالحسابات الخاطئة.

"
السياسة الأميركية سياسة عمياء وقاصرة إذا اعتمدت مطلقا على الظروف والأوراق الضاغطة التي تتعارض مع طموحات وتطلعات الشعوب بالمنطقة
"
الشرق القطرية
الأجندة الأميركية

لاحظت افتتاحية الشرق القطرية أن الولاية الثانية للرئيس الأميركي جورج بوش حرصت على طبع السياسة الأميركية بنوع جديد من التعامل مع الأمم المتحدة وبالتعاون مع مجلس الأمن وذلك عن طريق استغلاله وتسخيره لخدمة الأجندة الأميركية في العالم عموما والشرق الأوسط بشكل خاص وذلك في تحرك سياسي أكثر حرصا على القرار الدولي أو ما سماه الإجماع الدولي منه على تحدي المجتمع الدولي.

وتقول إن الإدارة الأميركية كسبت هذا الموقف الدولي إلى جانبها بدلا من معاداته والعمل على تطويعه بشتى الوسائل باستخدام السياسة المنفعية المشتركة وجر المجلس إلى مواقع تخدم هذه السياسة بتوفير مصالح للدول الأعضاء وتقاسم وتبادل المصالح معها بدل التعارض والتناحر كما حدث في ولاية بوش الأولى حيث تمردت روسيا وفرنسا وألمانيا على السياسة والأجندة الأميركية برمتها، إلا أنها في الثانية نراها وقد ضمنت لنفسها مساحة من المصالح الخاصة أو المشتركة التي تتفق مع الأجندة الأميركية.



وتضيف أن استخدام الإدارة الأميركية لمجلس الأمن كورقة ضغط على سوريا لخدمة سياستها بالمنطقة ولحساب احتلالها للعراق ودعمها المطلق للأمن الإسرائيلي قد يؤمن لواشنطن مصالح آنية تيسرها الظروف الدولية اليوم ولكن على المدى الأطول فالسياسة الأميركية تعتبر سياسة عمياء وقاصرة إذا اعتمدت مطلقا على مثل هذه الظروف والأوراق الضاغطة التي تتعارض مع طموحات وتطلعات الشعوب بالمنطقة.

المصدر : الصحافة الخليجية