في رمضان.. حب على الطريقة الإسلامية

 
في خبر لا يخلو من الطرافة ذكرت صحيفة القدس العربي اليوم السبت أن العشاق الذين لا يعدمون حيلة لتجاوز الخطوط الحمراء التي يضعها شهر الصوم أمامهم أوجدوا في مصر طرقا تكسر تحريم اللقاءات العاطفية خلال ساعات ما قبل الإفطار.
 
فعلى طريق الكورنيش الممتد من شبرا الخيمة وحتى مدينة حلوان تحولت مقاعد العشاق الشهيرة إلى جلسات ذكر وتلاوة قرآن بين العشاق علي أمل أن يعثر هؤلاء على ساعة استجابة من أجل أن تذلل السماء الصعوبات التي تواجههم في طريق الارتباط بمن يحبون.
 
وتحدثت الصحيفة عن انتشار ظاهرة جديدة منذ بدء شهر رمضان أطلق عليها البعض "الحب على الطريقة الإسلامية" وتتمثل في أن يلتقي الشاب وخطيبته في ساعات الظهيرة عقب انتهاء فترة العمل وفي يد كل منهما مصحف شريف حيث يتلوان ما شاء الله من آيات الذكر الحكيم قبل انطلاق الإفطار بساعة ويغادر كل منهما إلى منزله على أمل أن يشفع له ما قرأ من آيات الذكر الحكيم ويجمع الله بينهما تحت سقف واحد.
 
أما المثير للدهشة فيتمثل في قيام بعض الكافيتريات التي تغلق على مدار الشهر الكريم بفتح أبوابها هذا العام نهارا، ولجأ أصحابها لحيلة ذكية تضمن ألا يخرج العشاق عن مبادئ وحكم شهر الصوم، وعلى رأس تلك الحيل ما قامت به سيدة محجبة تمتلك كافيتريا على طريق الكورنيش بتوزيع مصحف على كل شاب وفتاة وتطلب منهما أن يتلوان القرآن حتى مجيء موعد الإفطار.
المصدر : القدس العربي