عـاجـل: تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف حفل زفاف في أفغانستان وأدى لمقتل العشرات

اغتيال الجنابي يعرض عدالة محاكمة صدام للخطر

ثلاثة مواضيع استحوذت على تغطيات الصحف البريطانية الصادرة اليوم السبت, فقالت عن حادث اغتيال أحد محامي الدفاع في قضية صدام حسين إنه يعرض عدالة تلك المحاكمة للخطر, وتحدثت عن تداعيات تقرير ميليس, كما أنها لم تغفل التكلفة الباهظة التي سيتعين على العالم دفعها لمواجهة أنفلونزا الطيور, فضلا عن مواضيع أخرى.

"
اغتيال الجنابي  يفاقم الصعوبات التي تعترض إجراء محاكمة عادلة لصدام حسين في ظل تلقي كل المسؤولين في الإدعاء والدفاع -على حد سواء- تهديدات بالقتل
"
إندبندنت
محاكمة صدام
قالت صحيفة إندبندنت إن اغتيال المحامي سعدون الجنابي الذي كان يدافع عن عواد حمد البندر القاضي السابق في عهد صدام حسين المتهم بالحكم بالإعدام على مجموعة من الشيعة في قرية الدجيل, يفاقم الصعوبات التي تعترض إجراء محاكمة عادلة لصدام حسين في ظل تلقي كل المسؤولين في الإدعاء والدفاع على حد سواء تهديدات بالقتل.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الاغتيال سيعمق شكوك السنة العرب ومناصري صدام في أنهم مستهدفون من طرف المجموعات الشيعية مثل منظمة بدر التابعة لحزب رئيس الوزراء العراقي الحالي إبراهيم الجعفري.

وعن نفس الموضوع قالت صحيفة ديلي تلغراف إن هذا الحادث يزيد من الشكوك حول إمكانية إجراء هذه المحاكمة المفعمة بالعاطفة داخل العراق, مشيرة إلى أن الحكومة العراقية توفر حاليا حماية مشددة للقضاة وهيئة الادعاء العام إلا أنها لا توفر أية حماية لهيئة الدفاع التي تمت رسميا تسمية كل أعضائها.

وذكرت الصحيفة أن الدفاع طالب أمس مجددا بإجراء المحاكمة خارج العراق وبتوفير الحماية اللازمة لأعضائه.

وفي موضوع متصل قالت صحيفة غارديان في افتتاحيتها إن بغداد تستحق الآن أن تدعي أنها أخطر مكان على وجه الكرة الأرضية, فهي مدينة مزدحمة تعج بالاغتيال والاغتصاب والاختطاف والقتل العنيف الغامض.

وذكرت الصحيفة أنه لا الجنس ولا اللون ولا المعتقد ولا المهنة أو الهواية يمكنها أن توفر لأي كان أية حصانة, مشيرة إلى أن اختطاف مراسلها الأسبوع الماضي خير دليل على ذلك.

واعتبرت الصحيفة أن هذا الوضع هو مبرر الصحفيين الغربيين في عدم التحرك خارج المنطقة الخضراء ولجوئهم للصحفيين المحليين لإعطاء صورة حقيقية لما يحدث في العراق من مآس.

"
اتهام سوريا بالوقوف وراء اغتيال الحريري والكشف عن شحنات سرية من الصواريخ الكورية الشمالية إلى إيران مؤخرا مؤشران على الطبيعة الوحشية لنظامي كلا البلدين
"
ديلي تلغراف
جلب الديمقراطية إلى سوريا وإيران
تحت هذا العنوان قالت ديلي تلغراف في افتتاحيتها إن الولايات المتحدة تنحي باللوم على سوريا في السماح للمقاتلين العراقيين بعبور حدودها إلى العراق, بينما تتهم بريطانيا إيران بتسليح المليشيات الشيعية المناهضة لقواتها في البصرة.

وقالت الصحيفة إن اتهام سوريا بالوقوف وراء اغتيال الحريري والكشف عن أن شحنات سرية من الصواريخ الكورية الشمالية وصلت إيران مؤخرا مؤشران على الطبيعة الوحشية للنظامين في كلا البلدين.

واعتبرت أنه حتى إن كان هذان النظامان يتسمان بالجمود داخل بلديهما فإنهما في المقابل يحفزان ويرعيان الثورة خارجهما.

وبدورها ذكرت صحيفة تايمز أن هناك تساؤلات بشأن تدخل سياسي للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في إزالة أسماء بعض المسؤولين السوريين الذين شملهم التقرير وذلك رغم تأكيده أنه لن يغير أي شيء في التقرير.

تكلفة أنفلونزا الطيور
نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مايك ريان مدير الأوبئة وإنذارها المبكر والتجاوب معها في منظمة الصحة العالمية قوله إن المجتمع الدولي سيحتاج إلى إنفاق عدة مئات من ملايين الدولارات في الأشهر القادمة من أجل التصدي لتطور أنفلونزا الطيور الحالية إلى أنفلونزا بشرية.

"
المجتمع الدولي سيحتاج إلى إنفاق عدة مئات من ملايين الدولارات في الأشهر القادمة من أجل التصدي لتطور أنفلونزا الطيور الحالية إلى أنفلونزا بشرية
"
فايننشال تايمز
وذكرت الصحيفة أن تصريحات ريان تأتي قبيل الاجتماع الذي سيعقد في جنيف ما بين السابع والتاسع نوفمبر/ تشرين الثاني القادم وسيضم منظمة الصحة العالمية ومنظمة الزراعة والغذاء والمنظمة الدولية لصحة الحيوانات وذلك لمناقشة أنجع السبل للتصدي لهذا الخطر.

وعن الموضوع نفسه قالت تايمز إن بريطانيا أكدت أمس وجود أول حالة من هذا المرض على أرضها, عندما اكتشف الأطباء أن ببغاء مستوردا من أميركا الجنوبية مات أمس بسببه.

ونقلت الصحيفة عن أكبر مزود بريطاني للقاح المضاد للأنفلونزا البشرية الموسمية قوله إن مؤسسته وزعت كل ما كان لديها من مخزون في ظل الطلب الهائل من الزبائن.

شتاء قاس
قالت إندبندنت إن بريطانيا قد تشل حركتها بسبب نقص المحروقات كما أنها قد تشهد أزمة صحية خانقة وانسدادا شبه كامل للطرق والشوارع إذا ما صدقت تنبؤات علماء الطقس من أنها ستعرف شتاء قارسا هذه السنة تمتد فيه مدة درجات الحرارة تحت الصفر فترة طويلة بعد عقد من فصول الشتاء المعتدلة.



وذكرت الصحيفة أن هذه الوضعية قد تتسبب في مقتل عشرات الآلاف من البريطانيين في ظل المخاوف المتزايدة من أن جهاز الصحة العام يواجه احتمال العجز عن توفير الأسرة اللازمة للمرضى في هذه الحالة بسبب عددهم الهائل.

المصدر : الصحافة البريطانية