رفض قانون تلميع الاستعمار الفرنسي

تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الاثنين, ففي حين ناقشت إحداها قانونا فرنسيا مثيرا للجدل يرمي إلى تلميع الاستعمار الفرنسي, تناولت أخرى المشهد العراقي، وتطرقت ثالثة لتزايد المخاوف الأوروبية من تحول إنفلونزا الطيور إلى وباء فتاك.

"
كان حريا بفرنسا أن تصحح خطأها الاستعماري الاسترقاقي بدلا من أن تحاول أن تضفي عليه صبغة مشرقة وتحتسب أنه لعب دورا إيجابيا
"
ليبراسيون
دور الاستعمار
قالت صحيفة ليبراسيون إن ما يزيد على 20 ألف مدرس وأستاذ مولع بالتاريخ إضافة لمئات الباحثين والجامعيين يوجدون الآن في مدينة بليوا الفرنسية للتعبير عن معارضتهم للفقرة الرابعة من قانون 23 فبراير/شباط 2005 التي تلزم البرامج التعليمية في فرنسا بالتنبيه إلى الدور الإيجابي للاستعمار الفرنسي, الأمر الذي يرفضه أساتذة التاريخ الفرنسي شكلا ومضمونا.

وذكرت الصحيفة أن جمعيات عدة بدأت حملة للجمهور الفرنسي تحذر فيها من خطورة هذه المشكلة, مطالبة وزير التعليم الفرنسي بالتدخل شخصيا لحث الحكومة الفرنسية على إلغاء هذه المادة المثيرة للجدل.

واعتبرت الصحيفة أنه كان حريا بفرنسا أن تصحح خطأها الاستعماري الاسترقاقي بدلا من أن تحاول أن تضفي عليه صبغة مشرفة وتحتسب أنه لعب دورا إيجابيا.

سنة العراق
قالت صحيفة لونوفيل أوبسرفاتور إن الولايات المتحدة تأمل في أن يؤدي الدستور العراقي الجديد إذا ما تمت المصادقة عليه إلى بث الثقة بين الحكومة العراقية الجديدة والأقلية السنية, مما سيؤدي إلى اجتثاث المقاتلين عن طريق القطع بينهم وبين قاعدتهم الخلفية.

وتوقعت الصحيفة أن يؤدي مثل هذا السيناريو إلى بعض الاستقرار في العراق مما سيمكن واشنطن من سحب قواتها من هناك.

ونقلت عن المفوضة الأوروبية المسؤولة عن الشؤون الخارجية بنيتو فريرو وودنير وصفها للتصويت على مسودة الدستور العراقي بأنه "خطوة مهمة تمهد لمستقبل يتم فيه حل الخلافات السياسية عن طريق الحوار الديمقراطي وليس العنف".

وفي موضوع ذي صلة نقلت صحيفة لوفيغارو عن محامي نائب الرئيس العراقي السابق طارق عزيز تفنيده للأنباء التي ذكرت أنه سيشهد ضد صدام حسين في مقابل تبرئة ساحته.

"
أستبعد أن ينتشر  فيروس إنفلونزا الطيور بين البشر على الإطلاق
"
ويسلكل/لوفيغارو
إنفلونزا الطيور
قالت صحيفة لوفيغارو إن فيروس H5N1 المسؤول عن إنفلونزا الطيور الذي قضى على ملايين الطيور في آسيا ومات بسببه 66 شخصا يوجد الآن في أوروبا بعد أن اكتشف في تركيا ورومانيا وبلغاريا.

وذكرت الصحيفة أن الأوروبيين بدؤوا بالفعل يعبرون عن مخاوفهم من أن يتحول هذا المرض إلى وباء فتاك ينتقل إلى البشر, مشيرة إلى أن وزراء خارجية الاتحاد سيجتمعون هذا الأسبوع لنقاش أنجع السبل للتصدي لهذا الخطر المحدق.

ونقلت الصحيفة عن مدير الصحة البريطاني ليام دونالدسون قوله إنه يتوقع أن يؤدي فيروس إنفلونزا الطيور إذا تحول إلى وباء إلى قتل ما لا يقل عن خمسين ألف بريطاني.

لكن دونالدسون رجح أن لا ينتشر هذا المرض خلال هذا الخريف في أوروبا على الأقل، في حين قال الخبير مارتن ويسلكل إنه يستبعد أن ينتشر هذا الفيروس بين البشر على الإطلاق.

غضب الأفارقة الأميركيين
تحت هذا العنوان قالت ليبراسيون إن زعيم منظمة "أمة الإسلام" المثير للجدل لويس فرقان استطاع أن يستقطب مرة أخرى (كانت المرة الأولى عام 1995) يوم السبت الماضي عشرات الآلاف من السود الأميركيين في وسط العاصمة الأميركية واشنطن.

وذكرت الصحيفة أن هدف فرقان من الاجتماع كان التذكير بالمصاعب اليومية التي يتعرض لها ملايين السود الأميركيين.

ونقلت عنه قوله "إنني متأكد أنه لو كان شعر ضحايا الإعصار كاترينا أشقر وكانت عيونهم زرقاء وكان لون بشرتهم أبيض لكانت جهود الإغاثة قد تمت بجدية أكثر", مضيفا أنه يتهم أميركا بالتهاون الإجرامي.

المصدر : الصحافة الفرنسية