أميركا مدعوة لمساعدة روسيا لمواجهة الإرهاب الإسلامي

تباينت اهتمامات الصحف الأميركية اليوم الأحد، فبينما دعت إحداها الولايات المتحدة وحلفاءها إلى التضامن مع روسيا في مكافحة الإرهاب الإسلامي، رجحت أخرى تمرير الدستور العراقي، وطالبت ثالثة بإجراء تحقيق مستقل في الإساءة لمعتقلي غوانتانامو منذ 2001 ومحاسبة المسؤولين عنها.

"
الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون مدعوون للتضامن مع روسيا وإبداء الاستعداد لمساعدتها في مكافحة الإرهاب
"
واشنطن تايمز
أميركا وروسيا
خصصت صحيفة واشنطن تايمز افتتاحيتها للحديث عن الأحداث الأخيرة التي جرت في إقليم القوقاز بروسيا، وأشارت إلى أن من أسمتهم الإرهابيين الإسلاميين أثبتوا مجددا أنهم مازالوا يشكلون تهديدا قاتلا.

وقالت إن حصيلة تلك الأحداث وإن كانت منخفضة تنطوي على تأثير نفسي عميق فضلا عن إحداث تأثير في صناعة السياسة أيضا.

وأضافت أن الفساد المدوي جعل من تلك المنطقة هشة وعرضة للهجمات في ضوء قدرة "الإرهابيين" على شراء المساعدات، فضلا عن عدم مبالاة السلطات الروسية هناك.

ومضت تقول إنه لا عجب أن يبسط الرئيس الروسي بوتين سيطرته المركزية لكبح جماح "تمرد الإسلاميين" في ضوء المشاكل وهشاشة الحكم المحلي في المنطقة.

وخلصت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين مدعوون للتضامن مع روسيا وإبداء الاستعداد لمساعدتها في مكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أن أحداث روسيا تذكر بالخطر المحدق الذي يشكله الجهاديون في جميع {أرجاء العالم.

الدستور العراقي

"
ينتابني شعور بأن الإقبال سيكون متدنيا، إذ إن المواطنين يشعرون بأن حاجاتهم لم تلب بعد فضلا عن غياب الأمن وتفشي البطالة
"
زينب/نيويورك تايمز
أوردت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا من العراق تقول فيه إن الإقبال السني على الاستفتاء، وإن كان مرتفعا في مدن كالموصل ومنخفضا في مواقع أخرى مثل الرمادي، لن يؤمن النسبة المطلوبة لدحض الدستور، ويتوقع المسؤولون في العراق أن تتكلل عملية الاستفتاء بالنجاح ويمر الدستور.

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين في الانتخابات قولهم إن النتائج النهائية على الاستفتاء لن ترى النور قبل منتصف هذا الأسبوع.

ولاحظت الصحيفة عبر تجوال مراسلها في شوارع بغداد أن مزاج العديد من العراقيين حتى في المناطق الشيعية لم يتسم بالحماسة التي بدا بها في انتخابات 30 يناير/كانون الثاني الماضي. فكانت الشوارع يوم السبت خالية تقريبا من المارة ولم تكتظ مراكز الاقتراع بالناخبين كما هو متوقع في مثل تلك المناسبات وسط فتور لدى الناخبين.

ونقلت الصحيفة عن رئيسة لجنة الاقتراع في مدرسة مرج عيون الابتدائية زينب خضر قولها "ينتابني شعور بأن الإقبال سيكون متدنيا، إذ إن المواطنين يشعرون بأن حاجاتهم لم تلب بعد فضلا عن غياب الأمن وتفشي البطالة".

الفضيحة بعينها

"
رفض الإدارة الأميركية والكونغرس مبدأ المحاسبة في مسألة إساءة معاملة معتقلي غوانتانامو  يعني الفضيحة بعينها
"
واشنطن بوست
طالبت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها الإدارة الأميركية بإجراء تحقيق مستقل في كل ما يتعلق بإساءة معاملة معتلقي غوانتانامو منذ 2001 وملاحقة المسؤولين إذا ما أرادات الإدارة البدء بمحاسبة حقيقية للذات.

وأعربت الصحيفة عن تشاؤمها إزاء قدرة أعضاء مجلس الشيوخ على النجاح في حمل الرئيس الأميركي جورج بوش على التخلي عن استخدام المعاملة القاسية وغير الإنسانية للمعتقلين الأجانب رغم أن التصويت لصالح الاقتراح بتعديل ذلك القرار جاء بنسبة 90 مقابل 9 معارضين.

وأشارت إلى أن رفض البيت الأبيض لهذا التعديل والتهديد بالفيتو يعني أن الالتزام الأميركي نحو حقوق الإنسان يواجه معركة حامية الوطيس في غضون الأسابيع القادمة.

وألمحت إلى أن السيناتور كارل ليفين تقدم باقتراح يفيد بإنشاء لجنة مستقلة تقوم بالتحقيق في إساءة معاملة المعتقلين، مشيرة إلى أن رفض الإدارة والكونغرس مبدأ المحاسبة يعني الفضيحة بعينها.

المصدر : الصحافة الأميركية