تشاؤم بإمكانية تغيير الواقع الفلسطيني

عوض الرجوب – الضفة الغربية

تنوعت اهتمامات الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم الجمعة، فقد تحدثت عن الإشكاليات الفلسطينية في مرحلة ما بعد الانسحاب، وضرورة التفاهم لحل قضية الأسلحة في مخيمات لبنان، وتطرقت لانتحار وزير الداخلية السوري، واستبعاد تشكيل حكومة فلسطينية جديدة، إضافة إلى معاناة الأسرى وقضايا أخرى.

الوضع الفلسطيني

"
توجد درجة كبيرة من التشاؤم من احتمال تغيير الواقع الذي تعيشه المناطق الفلسطينية على المدى القصير
"
الأيام
أبدى الكاتب أشرف العجرمي في صحيفة الأيام تشاؤمه من احتمال تغيير الوضع الفلسطيني على المدى القريب، مشيرا إلى وجود العديد من الإشكاليات بعد انسحاب غزة.

وتحت عنوان "الوضع الفلسطيني: إشكالات إضافية بعد الإخلاء" كتب يقول: تقديرات السياسيين تشير إلى أن الاحتمال الأرجح هو عدم إجراء الانتخابات التشريعية في الموعد المحدد.

وساق العجرمي أسبابا عديدة لتدعيم رأيه منها معارضة إسرائيل لمشاركة "حماس" في العملية الانتخابية، وحملة التحريض الواسعة التي على ما يبدو تجد آذانا صاغية لدى الإدارة الأميركية. مضيفا أنه إذا ما استمرت حملات الاعتقال التي تقوم بها إسرائيل في الضفة الغربية فمن الصعب رؤية عملية انتخابية حمساوية منظمة ومثمرة.

وقال إن من الأسباب التي قد تقود إلى تأجيل الانتخابات أيضا عدم جاهزية حركة فتح واستعدادها لها، وفي ظل الخلافات التي تدور في اللجنة المركزية وفي الأطر المختلفة حول الكثير من الأمور وخاصة طريقة انتخاب المرشحين للتشريعي.

وخلص الكاتب إلى التأكيد على أن هناك درجة كبيرة من التشاؤم من احتمال تغيير الواقع الذي تعيشه المناطق الفلسطينية على المدى القصير.

صورة غامضة

"
يبدو أن النهاية المرسومة لبعض رجالات العرب البارزين قد بنيت على صورة غامضة، لا يظهر فيها اسم القاتل إلا لكي يعود ويختفي؟ ولا تظهر القرائن إلا لكي تعود وتطير
"
القدس
تحت عنوان "نحروه… أم انتحر؟!" علق الكاتب الفلسطيني ناصر الدين النشاشيبي في القدس على إعلان انتحار وزير الداخلية السوري غازي كنعان فقال: يبدو أن النهاية المرسومة لبعض رجالات العرب البارزين قد بنيت على صورة غامضة، لا يظهر فيها اسم القاتل إلا لكي يعود ويختفي؟ ولا تظهر القرائن إلا لكي تعود وتطير.

وأضاف: منذ اغتيال رياض الصلح في عمان حتى اليوم ونحن نسمع عن اغتيالات عدة يحيطها الغموض المتعمد والتفاصيل المتضاربة. مشيرا إلى أن "الجهات التي مازالت تهاجم سوريا دفاعا عن دم رفيق الحريري هي الجهات التي كانت تقبض "الليرات" من سوريا وتقتسم مع غازي كنعان خيرات لبنان من الجمارك والتهريب والحشيش أيضا!!".

الحقوق الإنسانية
تحت عنوان "الحقوق الإنسانية للاجئين في لبنان" رأت القدس أيضا نفسها في افتتاحيتها أنه "ليس من المعقول أن تفرض على اللاجئ الفلسطيني في لبنان قائمة طويلة من الممنوعات والمحظورات تتناقض جذريا مع الاتفاقيات والمواثيق التي تعطي عادة اللاجئ هامشا من الحرية والتسهيلات".

وأضافت "إن مسألة السلاح يمكن تسويتها من خلال الحوار والتفاهم وصياغة إستراتيجية فلسطينية–لبنانية مشتركة بهذا الخصوص".

وشددت الصحيفة على أن قيام السلطات اللبنانية بمبادرات إيجابية تجاه اللاجئين الفلسطينيين في اتجاه تحسين أحوالهم المعيشية والتعامل مع معاناتهم بروح أخوية وعلى أساس الكرامة الإنسانية، سيسهل إلى حد كبير فرص التفاهم على تسوية قضية سلاح المخيمات وفقا لقرارات الشرعية الدولية والسيادة اللبنانية، وحماية أمن وسلامة اللاجئين الفلسطينيين.

استمرار الحكومة
رأى حافظ البرغوثي رئيس تحرير الحياة الجديدة في زاويته اليومية "حياتنا" تحت عنوان "حكومة مستمرة" تعليقا على إمهال الرئيس خمسة عشر يوما لتشكيل حكومة جديدة، أن "الحكومة الحالية هي الحل، وأنها وإن عجزت عن تحقيق برنامج الرئيس الانتخابي إلا أنها قادرة على إيصالنا إلى الانتخابات التشريعية".

وأضاف الكاتب أن الشرط الأول لاستمرار العملية الديمقراطية هو ركون الفصائل كافة إلى النظام وسيادة القانون والانصياع للسلطة، مؤكدا أنه لا يمكن إجراء انتخابات حرة ونزيهة في ظل غابة من التشكيلات المسلحة وفي ظل التهديد والوعيد والتخويف.

أوضاع الأسرى
أفادت صحيفة الأيام بأن أوضاع الأسرى في سجن بئر السبع باتت صعبة للغاية بسبب سوء الرعاية الصحية والطعام المقدم لهم. مضيفة أن هناك حاجة ماسة للغذاء والأغطية والدواء.

وذكرت الصحيفة أن إدارة السجن ترفض توفير العديد من حاجيات الأسرى، فيما تعاني السيدات أثناء زيارتهن لذويهن من التفتيش العاري ويجبرن على خلع المناديل.

وأفادت الصحيفة أن الأسير وائل طحاينة المعتقل في سجن النقب يعاني من آلام شديدة في الوجه، تضاعفت لاحقا ووصلت إلى تشنجات في الفم والعين والأذن، موضحة أن الأسير طحاينة يعاني من فيروس العصب السابع الذي يغذي الوجه.

إغلاق موقع

"
الموقع الإلكتروني للمكتب الوطني للدفاع عن الأراضي ومقاومة الاستيطان تلقى رسالة من الشركة المضيفة بالتوقف بعد تدخل سافر من الشرطة الأميركية
"
الحياة الجديدة
أفادت صحيفة الحياة الجديدة نقلا عن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد ،بأن الموقع الإلكتروني للمكتب الوطني للدفاع عن الأراضي ومقاومة الاستيطان والذي يتبع لمنظمة التحرير "توقف مؤقتا عن العمل بتدخل سافر من الشرطة الأميركية المسؤولة عن سيرفر شركة أريبيا للاستضافة ومقرها في دولة الكويت".

وأضاف أنه جاء في رسالة تلقاها المكتب من شركة أريبيا للاستضافة أن الشركة تأسف لإبلاغ المكتب بوقف استضافة موقعه الإلكتروني بحجة أن الموقع حسب تعبير الشركة إرهابي ويحتوي على مضمون يحرض على الإرهاب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الموقع يحتوي على مكتبة وطنية شاملة توثق بالمادة والصورة والخرائط النشاطات الاستيطانية التي تجري في الضفة الغربية.




ــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة