مصر تسلمت المتهم الأول في محاولة اغتيال مبارك

"
يواجه حمزة ثلاثة أحكام بالإعدام أحدها في قضية محاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك خلال زيارة للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا عام 1995
"

أوردت صحيفة الأهرام المصرية اليوم إعلان وزير الداخلية المصري اللواء حبيب العادلي أن مصر تسلمت مصطفى حمزة العضو البارز في الجماعة الإسلامية التي حاولت الإطاحة بالحكومة المصرية في التسعينيات.

ويواجه حمزة ثلاثة أحكام بالإعدام أحدها في قضية محاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك خلال زيارة للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا عام 1995، وكان حمزة يعيش في الخارج لسنوات وحكم عليه بالإعدام غيابيا، كما صدر ضده حكم بالسجن المؤبد.

ونقلت صحيفة الأهرام عن العادلي قوله إن "مصطفى حمزة موجود عندنا في مصر وسيقدم للمحاكمة وستعاد محاكمته".

وكانت إيران قد نفت الشهر الماضي تقارير من ناشط إسلامي مفادها أنها سلمت حمزة للقاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مقابل معلومات عن أعضاء في جماعة إيرانية معارضة يعيشون في مصر.

وأصبح حمزة زعيما لمجلس شورى الجماعة الإسلامية المحظورة عام 1998بعد خلاف داخلي بشأن المسؤولية عن مذبحة الأقصر عام 1997 التي قتل خلالها 58 سائحا في معبد الدير البحري بجنوب مصر بأيدي أعضاء الجماعة.

وتنصل حمزة من هذا الهجوم الذي يعد آخر عملية كبرى شنتها الجماعة قبل إعلانها الهدنة في حملتها ضد الحكومة التي شهدت أعمال عنف أسفرت عن مقتل أكثر من ألف من المتشددين ورجال الشركة والسياح الأجانب.

المصدر : الأهرام المصرية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة