25% من الشباب البريطاني مجرمون

نقلت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية عن دراسة نشرتها وزارة الداخلية الثلاثاء أن واحدا من بين أربعة من الشبان البريطانيين المتراوحة أعمارهم بين 14و17 عاما، وقع تحت تصنيف "مخالف خطير للقانون".
 
وكشفت نتائج أول دراسة تحت اسم الجريمة والعدالة شملت الأهالي في إنجلترا وويلز عن 1.5 مليون مراهق مخالف فاعل للقانون.
 
ووصف وزير الداخلية تشارلز كلارك حسب الصحيفة الأرقام بأنها مروعة، مؤكدا أن معظم الاعتداءات من المستوى البسيط كعدم دفع أجرة الحافلات أو القطارات.
 
وفي تعليق لوزير الداخلية بحكومة الظل نقلت الصحيفة عن ديفد ديفيس قوله "إن أسلوب الحكومة اللين مع جرائم الشباب من شأنه أن يفضي إلى خلق جيل جديد من المجرمين".
 
وأضاف أن" اللامبالاة توضح الحقيقة الكامنة وراء عدم اكتراث الحكومة بتسجيل جرائم الشباب في إحصاءات رسمية".
 
وتابع ديفيس قوله إن "الجرائم بشكل عام ارتفعت بنسبة 12% منذ 1998 حيث خرجت جرائم العنف عن السيطرة وما زالت في تصاعد.
 
ثم اتهم ديفيس الحكومة بعدم اتخاذ إجراءات صارمة إزاء جرائم إطلاق النار والمخدرات التي تعتبر وقودا لجرائم العنف وفي الوقت نفسه تسعى لتمديد ساعات العمل لدى الحانات.
 
وأوضحت الدراسة كما تقول الصحيفة أن ثمة قرابة 3.8 ملايين مخالف للقانون بشكل عام، وهذا يفوق ما كانت الحكومة قد ادعته، ورغم ذلك فإن واحدا بالمائة فقط من الاعتداءات قد وصلت إلى المحاكم.
المصدر : ديلي تلغراف

المزيد من أخلاق وسلوكيات
الأكثر قراءة