عـاجـل: السناتور ميرفي: السعوديون والإماراتيون فشلوا لأن ترامب سمح لحرب اليمن أن تخرج عن السيطرة

الدول العربية الصغيرة تخشى من تحجيم دورها


الدول العربية الصغيرة رفضت المقترحات المصرية السعودية السورية المشتركة لأنها تعتقد أن هذه المقترحات ستؤدي إلى تحجيم دورها

فاينانشال تايمز


قالت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية إن "الدول العربية الصغيرة رفضت المقترحات المصرية السعودية السورية المشتركة, لأن الدول الصغيرة تعتقد أن هذه المقترحات في حال تبنيها ستؤدي إلى تحجيم دورها على مختلف الصعد".

وأضافت الصحيفة أن دولتين على وجه الخصوص هما قطر وسلطنة عمان تتزعمان جبهة المعارضة ضد الدول الثلاث الكبيرة مصر والسعودية وسوريا, وأنهما قامتا بتفنيد كل البنود المقترحة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة تشجع الدول العربية الصغيرة على تحدي الدول الكبيرة, وتمتدح على الدوام تطبيق الإصلاحات فيها كالبحرين وقطر، كما أن واشنطن عندما قررت تأسيس مركز لترويج الإصلاح في الوطن العربي اختارت أن يكون مقره في تونس وليس في القاهرة التي تعتبر "المركز التقليدي للسياسة العربية".

لائحة الاتهام
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن "مسودة لائحة الاتهام التي تلوح فوق رأسه لا تؤثر على سير عمله". وإذ أشار شارون إلى أنه ليس خائفاً لأن "يديه نظيفتان" أكد أنه يشعر "بالبراءة المطلقة" وبالتالي فإنه يأمل أن يظهر الحق في هذه القضية.

وفيما يتعلق بموضوع الاستفتاء حول خطة فك الارتباط وانعكاسات ذلك عليه، أشار شارون إلى أنه على الرغم من المخاطرة في هذا الموضوع فإنه واثق من أن الإجابة على هذا الاقتراح في الاستفتاء ستكون إيجابية لاسيما مع فشل جميع الخطط الذي وضعها رؤساء الحكومة السابقين وغياب الشريك في المرحلة الحالية أو المقبلة الذي من الممكن التوصل معه إلى اتفاق.

وحول ما إذا كان هناك أمل في قيادة بديلة عن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات خاصة بعد ورود اسم محمد دحلان مؤخرا، قال شارون للصحيفة إنه "لا يريد ذكر أسماء، وإن على إسرائيل ألا تصبو إلى اتفاق يرافقه الإرهاب لأن ذلك سيكون أخطر خطأ ترتكبه إسرائيل، وبالتالي فإن فك الارتباط هو الأقل خطرا كما أنه جيد لإسرائيل".

ونفى شارون للصحيفة مقولة أن إسرائيل أضاعت أوراق المساومة بالإفراج عن اللبنانيين الأسرى من السجون الإسرائيلية في وقت لم يتم الإفراج فيه عن الطيار الإسرائيلي رون أراد، مؤكدا متابعته الشخصية لهذا الملف مع الألمان الذين "يبذلون جهودا كبيرة". وأكد شارون أنه ليس هناك أي نية للإفراج عن سمير القنطار قبل الحصول على مؤشرات واضحة ومثبتة حول مصير رون أراد.

وفي موضوع آخر، ذكرت الصحيفة أن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية ميني مزوز قرر إغلاق ملف نائب رئيس الحكومة ووزير الصناعة والتجارة إيهود أولمرت في قضية الجزيرة اليونانية بسبب عدم توفر الأدلة الكافية.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصادر في وزارة العدل الإسرائيلية أكدت ضرورة عدم استخلاص الاستنتاجات بالنسبة لرئيس الحكومة أرييل شارون ونجله جلعاد بسبب إغلاق ملف أولمرت, لأن المشاكل بالنسبة لملف شارون أكثر والحقائق أخطر بكثير, ويتعين بناء على ذلك الفصل بين الملفين.

خلية مسؤولة


المسؤولون الإسبان استطاعوا التوصل إلى الخلية المسؤولة عن تفجيرات مدريد

ديلي تلغراف


نشرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية صورة لسرحان فاخت التونسي الذي كانت تطارده السلطات الإسبانية باعتباره زعيما ومنسقا لتفجيرات مدريد إلى جانب صورة للحظة تفجير المبنى الذي كان موجودا فيه.

ونقلت الصحيفة تصريحات لمسؤولين الإسبان بأنهم استطاعوا التوصل إلى الخلية المسؤولة عن تفجيرات مدريد التي أودت بأرواح ما يقرب من 200 شخص.

وفي الموضوع نفسه، قالت صحيفة تايمز البريطانية إن "خبراء البحث الجنائي قاموا بفحص المبنى الذي فجر فيه أعضاء الخلية أنفسهم في ضواحي مدريد، وإنهم يعتقدون أن فاخت من بين القتلى، ولكن وزير الداخلية الإسباني أقر بأن اثنين أو ثلاثة من عناصر هذه الجماعة ربما يكونون قد فروا من الحصار الذي قامت به الشرطة للمبنى وأسفر عن تفجير الإرهابيين لأنفسهم".

المصدر :