الليكود وشيراك يرفضان خطة شارون

كشف استطلاع آخر للرأي العام نظمته صحيفة هآرتس الإسرائيلية الأربعاء الماضي أن النية تتجه لدى أعضاء حزب الليكود لرفض خطة رئيس الوزراء وزعيم الحزب أرييل شارون بالانسحاب من قطاع غزة خلال التصويت عليها الأحد القادم, حيث أشار 43% إلى أنهم سيصوتون ضد الخطة, وأعرب 36% عن تأييدهم لها.

وأظهر الاستطلاع أن ما تسرب عن عزم شارون الاستقالة من منصبه إذا أخفق في استفتاء الحزب لم يثن أعضاء الليكود عن تغيير رأيهم, بل إن تهديداته بالعواقب الوخيمة لرفض خطة الانسحاب جاءت في غير ما يشتهي شارون وأدت إلى فقدانه نحو 11% من مؤيديه.


لا يمكن تغيير قوانين دولية بشكل أحادي الجانب هكذا بلا سبب أو حتى قطع نتائج مفاوضات ستكون ضرورية عاجلا أم آجلا

شيراك/ يديعوت أحرونوت

شيراك يدعو للمفاوضات
نسبت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية للرئيس الفرنسي جاك شيراك قوله "لا يمكن تحقيق السلام دون مفاوضات", وإنه يمكن للإسرائيليين والفلسطينيين أن يعيشوا جنبا إلى جنب بسلام وأمن بعد التوصل إلى اتفاق فقط, وكل عملية أخرى سيكون مصيرها الفشل.

وانتقد شيراك الرئيس الأميركي جورج بوش لموافقته على تغيير الحدود وإسقاط حق العودة للاجئين الفلسطينيين, قائلا: لا يمكن تغيير قوانين دولية بشكل أحادي الجانب, هكذا بلا سبب, أو حتى قطع نتائج مفاوضات ستكون ضرورية عاجلا أم آجلا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية إسرائيلية ردا على أقوال الرئيس الفرنسي المعارضة لخطة الانفصال: إن فرنسا تحاول من جانبها إدخال بنود على الخطة, لكن هذه ليست خطة تمت بلورتها باتفاق, وإنما هي أحادية الجانب, وإذا كانت أوروبا تريد المساهمة في الخطة, فلتساهم في إعمار غزة.

العراقيون متفائلون بمستقبلهم
أجرت صحيفة يو إس إيه توداي الأميركية استطلاعا للرأي بالتعاون مع محطة سي إن إن ومركز غالوب للدراسات, أظهر أن العراقيين متفائلون بشأن مستقبلهم, رغم الانقسامات الحادة بين الفصائل العراقية حول الدور الذي سيلعبه الدين في الحكومة والحكم الذاتي للأكراد في العراق.

وقد أظهر الاستطلاع -الذي اعتبر أكثر الاستطلاعات شمولية منذ الإطاحة بصدام حسين وأجري أوائل الشهر الحالي- أن 63% من العراقيين من مختلف الأعراق والطوائف يتوقعون تحسنا في أوضاعهم في غضون السنوات الخمس القادمة, إلا أن العراقيين وفقا للاستطلاع يعيشون اختلافا كبيرا في ما يتعلق بمن سيحكم بلدهم.

إذ تظهر نتائج الاستطلاع أن الغالبية الكبرى من أكراد العراق أي 13% من العراقيين والأغلبية السنية أيضا يفضلون الديمقراطية البرلمانية ذات الطابع الأوروبي التي تفضلها أيضا إدارة بوش.

إلا أن أغلب الشيعة يريدون دولة إسلامية ولن يقبلوا -حسب الاستطلاع- النموذج الديمقراطي الغربي. ويظهر الاستطلاع كذلك أن الأكراد فقط -وأغلبهم من المسلمين السنة- يفضلون فصل الدين عن الدولة, في حين يعارض السنة والشيعة قيام دولة علمانية. الأكراد فقط لديهم اعتقاد قوي بأن الأميركيين موجودون في العراق لإقامة الديمقراطية وإعادة بناء البلد.

ويقول 28% من غير الأكراد إن الولايات المتحدة جادة بشأن إقامة الديمقراطية في العراق, ويؤمن 27% من غير الأكراد بأن أميركا ستطور الاقتصاد العراقي بشكل كبير. ويريد معظم العراقيين أن ترحل الولايات المتحدة فورا أو بعد نقل السلطة يوم 30 يونيو/حزيران القادم.


نزيل عراقي في سجن أبو غريب يقف مشدودا بمجموعة من الأسلاك الكهربائية حيث يبدو جليا أنها عملية تعذيب

غارديان

تعذيب العراقيين في السجون
كتبت غارديان البريطانية تحت عنوان "القوات الأميركية في فضيحة تعذيب", ونشرت صورة نزيل عراقي في سجن أبو غريب يقف مشدودا بمجموعة من الأسلاك الكهربائية, حيث يبدو جليا أنها عملية تعذيب. وتشير الصحفية إلى أن هذه الصورة وصورا أخرى -حصلت عليها إحدى شبكات التلفزة الأميركية- تبين بشاعة وفظاعة ما يلاقيه السجناء كمهاجمة الكلاب المسعورة لهم.

وتذكر الصحيفة أنه يجري التحقيق حاليا مع الجنرال الأميركية غانيس كاربينسكي المسؤولة عن سجن أبو غريب ومعها ستة ضباط آخرين في أعقاب مزاعم بقيام جنود تحت إمرتهم بإساءة معاملة السجناء.

التفتت يهدد روسيا
ذكرت صحيفة إندبندنت البريطانية أن تقريرا سريا لوكالة الاستخبارات الأميركية (CIA) أثار استياء النخبة السياسية الحاكمة في روسيا, حيث إنه يتحدث عن أن الدولة الروسية -وهي الأكبر في العالم من حيث المساحة- ستتفتت لثماني دول بحلول عام 2015.

غير أن استطلاعا للرأي العام نظمته إحدى الإذاعات الروسية على عينة من 3400 شخص كشف أن 71% ممن استطلعت آراؤهم اعتبروا أن مسألة انهيار دولتهم الأم تهديد جدي.

المصدر :