ليبيا حليف جديد لبريطانيا


ليبيا ستقدم معلومات بشأن القاعدة، وبريطانيا ستوفر لطرابلس الخبرات من أجل تطوير منظومتها الدفاعية التقليدية

فاينانشال تايمز

اهتمت الصحف البريطانية اليوم بالزيارة التاريخية لرئيس الوزراء توني بلير إلى ليبيا، إذ نشرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية موضوعا بعنوان "بلير يعثر على حليف جديد خلال زيارته إلى ليبيا"، وقالت إن ليبيا تعتزم الانضمام إلى الولايات المتحدة وبريطانيا في الحرب على الإرهاب.

وكشفت أن ليبيا ستقدم مزيدا من المعلومات الاستخباراتية من أجل المساعدة في استئصال تنظيم القاعدة، في المقابل ستوفر بريطانيا الخبرات لطرابلس من أجل استحداث إستراتيجية دفاعية تقليدية جديدة بعد أن تخلت عن أسلحة الدمار الشامل.

وقالت الصحيفة إن رئيس الوزراء توني بلير خرج من اجتماعه مع العقيد القذافي مندهشا إلى درجة الإعجاب ليس فقط من تصميم ليبيا على المضي قدما على درب التعاون، بل أيضا بإقرار زعيمها بأن مستقبل بلاده لا يضمنه سوى إقامة علاقة جديدة مع العالم الخارجي.

وذكرت صحيفة إندبندنت أن مصادر دبلوماسية أبلغتها أن بريطانيا بدأت بالفعل تتلقى معلومات استخباراتية قيمة من ليبيا عن جماعة مسلحة ليبية ذات صلة بتنظيم القاعدة، وعن الجماعات الإسلامية المسلحة في منطقة شمال أفريقيا.

وأشارت صحيفة تايمز إلى أن تنظيم القاعدة يعتبر الزعيم الليبي معمر القذافي عدوا بسبب مواقفه الليبرالية من الإسلام ودور المرأة، ولاهتمامه بالقارة الأفريقية أكثر من الدول العربية.

وأضافت الصحيفة أن محاولة بلير إشراك ليبيا في الحرب على الإرهاب تلقي مزيدا من الضوء على زيارته لطرابلس، فهو يأمل في إقناع دول مثل سوريا وإيران بالإقدام على بذل جهود مماثلة.

انتقادات حادة
قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن أسقف كانتبري السابق اللورد كيري وجه انتقادات حادة وقاسية بحق الثقافة الإسلامية أمس, ووصفها بأنها فاشية وجامدة, كما انتقد المعتدلين المسلمين لعدم إدانتهم العمليات الانتحارية التي وصفها بالشيطان.

واعتبرت الصحيفة أن تصريحات كيري التي جاءت في محاضرة له أمس بالعاصمة الإيطالية روما عشية لقاء إسلامي مسيحي في نيويورك, الأكثر صراحة من جانب رجل دين غربي بارز تجاه الإسلام, وقد ترفع درجة الحساسية بين أتباع الديانتين الإسلامية والمسيحية.

وأضافت الصحيفة أن كيري أكد أن معظم المسلمين مسالمون، لكنه هاجم الغياب الفاضح للديمقراطية في دول العالم الإسلامي, موضحا أن المسلمين لم يساهموا في إثراء الثقافة البشرية منذ قرون إلا بالقليل في هذا المجال.

انخفاض الروح المعنوية


غالبية الجنود الأميركيين في العراق يشعرون بانخفاض روحهم المعنوية وبأنهم منقادون من قبل قادتهم

واشنطن بوست

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية تقريرا للبنتاغون أشار إلى انخفاض الروح المعنوية لدى الجنود الأميركيين في العراق بنسب كبيرة، حيث عبر الأغلبية من الجنود وبنسبة وصلت إلى 52% عن أن روحهم المعنوية منخفضة، وأشار البعض الآخر إلى أنهم يشعرون بأنهم منقادون تماما من قبل قادتهم.

ويبدو أن العدد الأكبر الذي يشعر بتدني الروح المعنوية لديهم هم التابعون لفرق عسكرية أقل رتبة أو التابعون للوحدات الاحتياطية.

وأضافت الصحيفة أن ما يقارب 75% من الجنود يرون أن قيادتهم كانت فقيرة وضعيفة، وكانت تبدي تقصيرا في الاهتمام بهم.