الرجل الذي يريدون التخلص منه

تركز اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم على أزمة الأمين العام للأمم المتحدة والمساعي الجارية للتخلص منه، كما اهتمت بعودة القوات البريطانية إلى قاعدتها قرب البصرة، وتطرقت للشكوك التي تحوم حول إجراء الانتخابات العراقية في موعدها.

"
محاولة أنان إعادة الأمم المتحدة إلى هيئة تتبع سياسة تعتمد على المسؤولية الجماعية تواجهها محاولات جعل أحد الأعضاء أقوى من كل الأعضاء الآخرين مجتمعين
"
صنداي هيرالد
أزمة أنان
قالت صحيفة صنداي هيرالد إن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان يتعرض لهجوم من طرف اليمين الأميركي، لكنها اعتبرت أن المستهدف الحقيقي هو هيئة أمم متحدة قوية.

وذكرت الصحيفة أن الاتهامات الموجهة إلى الأمم المتحدة الآن ليست جديدة, إذ كانت الأمم المتحدة دائما تتهم بأنها "أكبر مما ينبغي وأغلى مما ينبغي وأكثر بيروقراطية مما ينبغي، وهذا ما جعل إنجازاتها جد متواضعة وجد ضئيلة وجد متأخرة.

لكن الصحيفة أرجعت الحملة الحالية إلى محاولة أنان إعادة الأمم المتحدة إلى هيئة تتبع سياسة تعتمد على المسؤولية الجماعية في وجه محاولات جعل أحد الأعضاء أقوى من كل الأعضاء الآخرين مجتمعين.

أما صحيفة صنداي تايمز فقالت إن مؤامرات تحوم حول كوفي أنان "الرجل الذي يريدون التخلص منه" في إشارة منها إلى مطالبة اليمين الأميركي باستقالة الأمين العام للأمم المتحدة.

وأضافت أن 3000 موظف يعملون تحت إمرة أنان وقعوا الأسبوع الماضي رسالة تندد "بالجو المسموم" الذي أحدثته الحملة الداعية إلى الإطاحة بزعيمهم "النزيه والمعتدل".

لكن الصحيفة اعتبرت أن هذه الرسالة الإلكترونية ليست سوى دليل إضافي على أن المنظمة الدولية توجد "تحت رحمة تأييدها الفاتر للديمقراطية وتسامحها مع الدكتاتوريين إضافة إلى اقتراعاتها المزيفة فضلا عن فضيحة الرشوة المتعلقة بعملية النفط مقابل الغذاء في العراق".

وذكرت أن مستقبل كوفي أنان مهدد الآن بسبب الحملة العشواء التي يشنها عليه اليمين الأميركي قبل أن تتنبأ بأنه مهما كانت نتيجة الصراع الحالي فإن أميركا ستكون أكبر الرابحين منه.

وفي هذا الإطار قالت صحيفة أوبزيرفر إن هناك مخاوف حقيقية من أن الأمين العام الحالي للأمم المتحدة ربما فقد ثقة أهم وأقوى عنصر في الأمم المتحدة, وهو الولايات المتحدة الأميركية.

وأوردت كلام السيناتور الأميركي نورم كولمان المسؤول عن التحقيق الأميركي في ما أصبح يعرف بفضيحة النفط مقابل الغذاء حيث قال "ما دام أنان هو الأمين العام فإن العالم لن يتمكن من معرفة المدى الحقيقي للرشاوى ولا للأجزاء التي اقتطعت من مرتبات العاملين ولا المبالغ التي دفعت خفية تحت مرأى ومسمع مسؤولي الأمم المتحدة".

"
40 سفيرا بريطانيا وقائدا عسكريا ساميا وسياسيا مرموقا قدموا طلبا إلى توني بلير هذا الأسبوع يحثه على فتح تحقيق رسمي في عدد القتلى بين المدنيين العراقيين
"
إندبندنت أون صنداي
خارج مثلث الموت
قالت صحيفة صنداي تلغراف إن الفرقة العسكرية البريطانية التي أرسلت لمؤازرة الأميركيين إبان معركة الفلوجة قد عادت إلى قاعدتها في البصرة.

وأوردت أن الفرقة قطعت 370 ميلا في 40 ساعة خلال رحلة عودتها إلى البصرة حيث اختارت المرور عبر الصحراء لتفادي الألغام, كما أن حركة الموكب كانت محددة بطريقة دقيقة وتحت تعتيم إعلامي.

أما إندبندنت أون صنداي فذكرت أن مهمة الفرقة البريطانية قرب "مثلث الموت" قد انتهت, مشيرة إلى أن فرحة الجنود شابها رجوعهم دون خمسة من زملائهم.

وذكرت أن عدد القتلى بين المدنيين العراقيين يبقى مصدر قلق كبير وهذا ما جعل 40 سفيرا بريطانيا وقائدا عسكريا ساميا وسياسيا مرموقا يقدمون هذا الأسبوع طلبا إلى رئيس الوزراء البريطاني يحثه على فتح تحقيق رسمي في عدد القتلى بين المدنيين العراقيين.

شكوك جديدة
وفي موضوع ذي صلة قالت صحيفة أوبزيرفر إن شكوكا جديدا تحوم حول الانتخابات العراقية, مشيرة إلى ما قاله الجنرال جون أبي زيد قائد القوات الأميركية حيث صرح أن قوات الأمن العراقية ليست قادرة على التعامل مع التحدي الذي تمثله أول انتخابات بعد سقوط الرئيس العراقي السابق صدام حسين حتى مع نشر قوات أميركية إضافية.

وقالت الصحيفة إن تصريح أبي زيد يأتي في الوقت الذي شكك فيه مستشار الأمم المتحدة للانتخابات الأخضر الإبراهيمي في إمكانية إجراء تلك الانتخابات في الظروف الحالية حيث قال في مقابلة له مع صحيفة ألمانية نشرت أمس إنه "إذا ما ظلت الظروف كما هي الآن فلا أعتقد شخصيا أن الانتخابات ستكون ممكنة، فالفوضى تعم العراق الآن".

"
عقار تيروكسين المستخدم لعلاج نقص إفرازات الغدة الدرقية وكذلك عقار آنفيتامين المستخدم للنحافة يؤثران على الميول الجنسية للطفل
"
صنداي تلغراف
شذوذ جنسي
وفي موضوع طبي أوردت صحيفة صنداي تلغراف نتيجة بحث علمي أثبت أن الحوامل اللاتي يتناولن حبوب النحافة أو حبوب علاج الغدة الدرقية أكثر عرضة لإنجاب أولاد شاذين جنسيا.

وذكرت الصحيفة أن الدراسة التي أجريت على آلاف الأمهات وأولادهن البالغين كشفت أن عقار تيروكسين المستخدم لعلاج نقص إفرازات الغدة الدرقية وكذلك عقار آنفيتامين المستخدم للنحافة يؤثران على الميول الجنسية للطفل وأن كليهما مرتبط بنسبة عالية من الميول لنفس الجنس.

كما قالت إن الدراسة أثبتت أن تأثير هذه العقاقير أقوى في حالة الجنين الأنثى وخلال الأشهر الثلاثة الأولى للحمل, مضيفة أن تأثيرا عكسيا ظهر عند النساء اللواتي استخدمن عقاقير مضادة للغثيان حيث ثبت أنهن ينجبن في أكثر الحالات أطفالا طبيعيين يميلون أكثر إلى الجنس الآخر.

المصدر : الصحافة البريطانية