فلكي شهير يتنبأ باغتيال بوش وأبو مازن

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن حسن الشارني نائب رئيس الاتحاد العالمي للفلكيين أنه يتوقع في العام 2005 أن يتم اغتيال الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس ووفاة العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشارني الذي كان قد تنبأ بوفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بظروف غامضة مثلما توقع سابقا مقتل الأميرة ديانا بحادث. أوضح أن اغتيال الرئيس الأميركي جورج بوش بالنصف الثاني من السنة القادمة قد يتم بطريقة شبيهة باغتيال كينيدي.

وأضاف أن السنة المقبلة ستشهد رحيل العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز وانسحاب أرييل شارون من الحكومة الإسرائيلية ووفاة البابا يوحنا بولص الثاني.

وتضيف الصحيفة أن الشارني قال إن سنة 2005 ستشهد حدوث دلائل فلكية ستؤثر بشكل كبير على الأحداث بالشرق الأوسط حيث سيموت صدام حسين قبل محاكمته وسيظهر صدام آخر مما سيجعل أميركا بوضع لا تحسد عليه.

وعن تنبؤاته بالمجال الفني والثقافي عموما، أشارت الصحيفة إلى رأى الفلكي التونسي أن الساحة الفنية العربية ستسجل رحيل أحد عمالقة الفن.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة