نجاة نجوم هوليوديين من حريق في فندق لندني

"
من غريب الصدف أن فيلم كيري وجاغر يدور حول كونت معه ثلاثة أطفال قتل آباؤهم في حادث حريق
"
قالت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية إن العديد من نجوم هوليود المشهورين -منهم براد بيت ومات ديمون- نجوا من حريق شب فجأة في واحد من أفخم فنادق لندن، حينما كانوا هناك يتهيؤون لعقد مؤتمر صحفي أول أمس.

وكان الحريق قد شب بمطبخ الطباخ الإنجليزي المشهور غوردن رامزي في فندق كلاريدج المشهور الذي عادة ما يرتاده نجوم الفن والمجتمع من أنحاء العالم.

وتضيف الصحيفة أن بين النجوم الذين كانوا في الفندق أثناء الحريق براد بيت ومات ديمون وآخرون، كما ذكر موقع غوغل نيوز أمس.

وتبين الصحيفة أن النجوم كانوا هناك لحضور مؤتمر صحفي لترويج فيلمهم الجديد "أوشنز تويلف" حيث كانوا وقت الحادث في مطعم الفندق الذي كان طباخ النجوم رامزي يهيئ فيه الطعام لهم.

ولم يتسبب الحريق في أضرار للفندق أو المطبخ، لكن الأخير أغلق ليوم واحد. وحضرت إلى موقع الحادث أربع سيارات إطفاء للتعامل مع الحريق.

وذكرت الشرق الأوسط أن من بين النجوم الذي كانوا بالفندق أيضا ماك جاغر وجيم كيري اللذين جاءا لترويج فيلمهم الجديد "سلسلة من الأحداث السيئة".

وتقول الصحيفة إن من غريب الصدف أن فيلم كيري وجاغر يدور حول كونت معه ثلاثة أطفال قتل آباؤهم في حادث حريق. وقال كيري بعد الحادث "لم ينقذني أحد من الحريق، لقد عثرت على طريقي وخرجت بنفسي".

وقال مخرج فيلم "أوشينز تويلف" جيري وينتروب "أصبنا بخيبة أمل جميعا لإلغاء تلك المناسبة (المؤتمر الصحفي)، لكن ذلك حدث لظروف خارجة عن إرادة أي واحد منا".

وبعد التعامل مع الحريق سمح للضيوف بالعودة إلى الفندق اللندني الفخم الذي يضم 200 غرفة وقاعات فخمة.

المصدر : الشرق الأوسط