لارسن مبعوثا لأنان لمراقبة تنفيذ القرار 1559

حملت الصحف العربية الصادرة في لندن أنباء بتعيين المبعوث الخاص للسلام بالشرق الأوسط تيري رود لارسن مبعوثا خاصا للأمين العام مكلفا بمراقبة تنفيذ القرار 1559 الذي طالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية من لبنان وحل المليشيات، وتطورات في العلاقات اليمنية الإريترية وموضوعات شتى.

لارسن مبعوثا خاصا
نقلت صحيفة الحياة عن مصادر خاصة أن الأمانة العامة للأمم المتحدة اتخذت قرارا بتعيين المبعوث الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن مبعوثا خاصا للأمين العام مكلفا بمراقبة تنفيذ القرار 1559 الذي طالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية من لبنان وحل المليشيات.

وقالت مصادر الصحيفة إن الإعلان عن التعيين بات حتميا بانتظار توقيع الأمين العام كوفي أنان بعدما يتم إبلاغ مجلس الأمن بالقرار مشيرة إلى أن موعد الإعلان الرسمي عن التعيين سيتم هذا الأسبوع.

"
تردد أن دولا عربية رهنت حضورها حتى اللحظة الأخيرة للتأكد من عدم مشاركة وفد إسرائيلي
"

[الحياة]

انتشار أميركي

قالت صحيفة الحياة إن أكثر من 300 عنصر أمن أميركي انتشروا بفنادق العاصمة المغربية الرباط التي تستضيف منتدى المستقبل بحضور وزراء خارجية الدول الصناعية الثماني يتقدمهم وزير الخارجية الأميركي المستقيل كولن باول في آخر مهمة له ذات طابع عربي، ووزراء خارجية الدول العربية وممثلين للجامعة العربية والاتحاد الأوروبي والاتحاد المغاربي ومجلس التعاون الخليجي وتنظيمات غير حكومية تعنى بقضايا الإصلاح وحقوق الإنسان.

وأشارت الصحيفة لوجود تظاهرات ورسائل احتجاج نددت بأي محاولة لتطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي وانبثاق الإصلاح الحقيقي من داخل العالم العربي عبر بلورة إرادة سياسية حقيقية في الإصلاحات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وتضيف الصحيفة أنه تردد أن دولا عربية رهنت حضورها حتى اللحظة الأخيرة للتأكد من عدم مشاركة وفد إسرائيلي، كما نقلت عن الوزير المنتدب بالخارجية المغربية الطيب الفاسي الفهري قوله إن وجود اعتراضات على منتدى المستقبل ظاهرة صحية لأننا نحتاج لجميع الآراء كي نتقدم، ووصف الاجتماع بأنه فضاء للحوار وتبادل الرأي، لكنه قال: لا يمكن فرض أي شيء من الخارج وكل شيء يجب أن ينبع من المنطقة.

لغة يمنية إريترية جديدة
بعد زيارة الرئيس الإريتري غير المعلنة إلى اليمن أشارت صحيفة القدس العربي للغة الجديدة للرئيسين اليمني علي عبد الله صالح والإريتري أسياس أفورقي التي اتجهت لإزاحة الستار الحديدي بينهما وإغلاق ملف الصراع علي الحدود البحرية بين بلديهما، والتي دائما ما تتكرر بشأن الصيد التقليدي لصيادي البلدين.

وقالت إن تصريحات الرئيسين أعطت علاقات البلدين دفعة جديدة من الانفراج المفاجئ الذي يأمل الطرفان أن يتحقق علي أرض الواقع، رغم نشوب العديد من المواجهات المسلحة بين قواتهما بسبب الخلاف العميق علي قضية الصيد التقليدي التي ظلت مفتوحة بعد حسم خلاف الحدود البحرية بينهما عبر محكمة العدل الدولية.

ومن عناوين القدس العربي: لا اعتراض من قبل أميركا على التمديد أو التوريث في مصر.. وإصلاح جذري بالسعودية، والاستخبارات البريطانية تحذر من هجمات كبيرة للقاعدة على سفن تجارية لعرقلة الطرق البحرية، والسويد تشهد نقاشا إيجابيا إزاء القضية الفلسطينية.

اقتراب التطبيع
رأت القدس العربي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يقترب بحصوله على موافقة حزبه للدخول بمفاوضات لتشكيل حكومة ائتلافية مع حزب العمل، من توسيع دائرة التطبيع مع العديد من الحكومات العربية وتحسين صورته بالعالم.

وتنبه الصحيفة إلى أن شمعون بيريز زعيم العمل مرشح لتولي وزارة الخارجية مما يعني تنقله بين العواصم العربية بحرية مطلقة بحكم علاقاته الوثيقة مع رجال الحكم فيها وصورته كـ"حمامة سلام".

ومثلما تم اتخاذ اتفاق أوسلو كذريعة لتبرير فتح سفارات ومكاتب تجارية، وتبادل دبلوماسي بين حكومات عربية وتل أبيب، فغير مستبعد استخدام الانسحاب المنتظر من غزة للوصول لأهداف مماثلة.

وكل المؤشرات تشير لوجود اتفاق شبه كامل لتسوية سريعة بالمنطقة قبل انتهاء ولاية الرئيس بوش الحالية، وهو اتفاق يتم حسب الشروط الإسرائيلية أي إسقاط حق العودة لستة ملايين لاجئ فلسطيني وسيادة منقوصة على الأجزاء العربية من القدس المحتلة، وبقاء معظم المستوطنات الرئيسية بالضفة الغربية.

النموذج الرديء
نقلت صحيفة الشرق الأوسط إفادات محللين ومراجعات حسابات مالية متعددة صدرت أخيرا بالولايات المتحدة بأن الإدارة الأميركية للاقتصاد العراقي تعاني من مخالفات وفساد وفشل وسوء إدارة لمليارات الدولارات.

ووفق تقرير صدر أخيرا عن مراقبة إيرادات العراق، التابعة لمنظمة المجتمع المفتوح التي يشرف عليها الملياردير الأميركي جورج سورس، فالمخالفات المحاسبية ونقص الإشراف على العقود كانت أمرا معتادا في ظل سلطة التحالف المؤقتة التي قادتها الولايات المتحدة وإدارات الأموال المخصصة لإعادة إعمار العراق ووضعت الخطط الاقتصادية التي تسير على خطاها الحكومة المؤقتة الحالية التي تدعمها واشنطن.

ونقلت الصحيفة عن جولي مكارثي القائمة بأعمال مدير مراقبة إيرادات العراق، وهي جماعة يوجد مقرها بنيويورك تراقب الشؤون المالية للعراق قولها: ميراث سلطة التحالف المؤقتة من الممارسات المحاسبية السيئة نموذج رديء للحكومات العراقية الحالية والمستقبلية.

المصدر :