أزمة جديدة في أوكرانيا

خلاف في صفوف المعارضة الأوكرانية (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية أن البرلمان الأوكراني لم يتفق على تعديل الدستور وقانون الانتخابات لرفض نواب المعارضة التصويت على هذه التعديلات، مضيفة أن الجلسة التي كانت مقررة اليوم الأحد قد تم إلغاؤها.

وقالت الصحيفة إن البرلمان كان من الضروري أن يجري تعديلات قانونية ليعطي إطارا قانونيا يجري فيه الدور الثالث من الانتخابات، إلا أنه أثناء النقاش وقعت خلافات في صفوف المعارضة مما اضطر الرئيس الأوكراني كوتشما أن يعلن عن طاولة مستديرة أخرى يوم الاثنين، معربا عن أسفه لعدم احترام المعارضة لقرارات الطاولة المستديرة السابقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللجنة المركزية للانتخابات قد حددت رسميا يوم 26 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري لإجراء دور جديد من الانتخابات الرئاسية بين المعارض الموالي للغرب فيكتور يوتشنكو ورئيس الوزراء الموالي لموسكو يانوكوفيتش الذي أسقط بعد نجاحه المرفوض في الدور الأول.

وقالت الصحيفة إن يوتشنكو رحب بقرار المحكمة الذي وصفه بأنه جاء نتيجة لضغط الشارع، وأنه يخالف الدستور، إلا أن نواب المعارضة رفضوا التصويت على تعديلات في الدستور والقانون الانتخابي ضرورية لإجراء الدور الثالث الذي حدد تاريخه.

ونبهت لوموند إلى أن اثنين من أنصار المرشح يوتشنكو الموالي للغرب هما الاشتراكي موروزا ويوليا تيموشنكو تبادلا اتهامات بشأن تخلي تجمع "أوكرانيانا" الذي يقوده يوتشنكو عن التزاماته وهو ما نفاه تيموشنكو لافتا نظر موروزا إلى ضرورة تعديل القوانين أولا.

المصدر : لوموند