مسؤولية العرب في مؤتمر شرم الشيخ

تناولت الصحف العربية اللندنية الصادرة اليوم مؤتمر شرم الشيخ بشأن العراق وقالت إن جهدا كبيرا يجب أن يبذل من أجل إعادة الاستقرار إلى العراق، كما تحدثت عن تضارب الأنباء بشأن ترشيح محمود عباس عن حركة فتح للانتخابات الرئاسية الفلسطينية، وأوردت أن لجنة تقصي الحقائق الدولية تسلمت وثائق تثبت تورط الخرطوم في جرائم الإبادة الجماعية في دارفور.

 

مؤتمر شرم الشيخ

"
استمرار العرب في حفلة النياح والزعيق على أحوالهم هو أقرب إلى الانتحار الجماعي منه إلى العمل المسؤول، ولذلك فإن جهدا كبيرا يجب أن يبذلونه في المؤتمر من أجل إعادة السلام إلى العراق
"
أحمد الربعي/ الشرق الأوسط

تناول الكاتب أحمد الربعي في مقال له بصحيفة الشرق الأوسط مؤتمر شرم الشيخ بشأن العراق الذي سيعقد الأسبوع القادم، وقال "سيكون أقرب إلى الخطيئة منه إلى الخطأ إذا ذهب العرب إلى المؤتمر من دون أن يكون لديهم تصور محدد لما يمكن أن يفعله العالم لإعادة الأمن والاستقرار في العراق".

 

وأضاف أن المؤتمر هو "أهم حدث سياسي بالنسبة للقضية العراقية، وستشارك فيه كل دول الجوار العراقي والدول الثماني الصناعية الكبرى وروسيا والصين، ولذلك فهو مؤتمر لدول الجوار الدولي للعراق، وسيشهد كما نعتقد مصالحة فرنسية أميركية تاريخية تجاه الحالة العراقية".

ولفت إلى أن "العراق يسير باتجاه برنامج سياسي محدد أكبر عناوينه الانتخابات التي يفترض أن تتم مطلع العام القادم، وعلى جيران العراق أن يقدموا كل الدعم السياسي والفني من أجل إجراء هذه الانتخابات في موعدها المحدد".

 

وخلص إلى أن "استمرار العرب في حفلة النياح والزعيق على أحوالهم، وتحميل الآخرين مسؤولية مشكلاتهم هو أقرب إلى الانتحار الجماعي منه إلى العمل المسؤول، ولذلك فإن جهدا كبيرا يجب أن يبذل في شرم الشيخ من أجل التأكد من أن العراق يسير نحو السلام".

 

ترشيح أبو مازن
وبشأن تضارب الأنباء التي تحدثت عن ترشيح محمود عباس (أبو مازن) رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية 
عن حركة فتح للانتخابات الرئاسية، قال حاتم عبد القادر النائب في المجلس التشريعي لصحيفة الحياة "لا اعتراض فتحويا على أبو مازن".

"
لا اعتراض فتحويا على أبو مازن، لكن تلزمه رزمة من الضوابط ليستطيع أن يقوم بمهمته، ويمكن أن يحققها من خلال مؤسسات فتح وليس فقط من المتنفذين في منظمة التحرير
"
حاتم عبد القادر/ الحياة

وأضاف حاتم عبد القادر "لكن أبو مازن تلزمه رزمة من الضوابط والمرابط ليستطيع أن يقوم بمهمته، ويمكن أن يحققها من خلال مؤسسات فتح وليس فقط من المتنفذين في اللجنة المركزية لمنظمة التحرير، والقرار اتخذ بعيدا عن أطر الحركة وليس لدينا مشكلة في ذلك لكن نريد مبدأ المشاركة في اتخاذ القرار".

من جهتها قالت الصحيفة إن اسم مروان البرغوثي أمين سر اللجنة الحركية العليا لحركة فتح من أبرز المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية، في حين أكدت زوجته فدوى البرغوثي أنه لن يتخذ قراره بعيدا عن مؤسسة الحركة رغم أنها أكدت أنه المرشح الأقوى لهذا المنصب.

كما أشارت الصحيفة إلى أن أعضاء فتح يستبعدون ترشح البرغوثي نفسه للانتخابات طالما أنه خلف القضبان، ولأنه لا يريد أن يصطدم مع "الحرس القديم" في الحركة. غير أن معظم قيادات الحركة يرون أن البرغوثي "أحد الضمانات الرئيسية والضرورية للاستقرار".

قضية دارفور
وإلى آخر تطورات قضية دارفور حيث أكد عبد الرحيم عرجة المستشار القانوني لحركة تحرير السودان في تصريحات له بصحيفة الشرق الأوسط أن لجنة تقصي الحقائق الدولية وصلت أمس إلى منطقة هشاية شمالي دارفور، وقال لقد "سلمنا اللجنة وثائق تثبت تورط الخرطوم في جرائم الحرب والإبادة الجماعية في الإقليم".

في موازاة ذلك, ذكرت الصحيفة أن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة سحبت بعض موظفيها قبل يومين من جنوب دارفور.

ونقلت الصحيفة عن جين ماري فاخوري مديرة العمليات للمفوضية قولها إن "موظفي المفوضية منعوا من التحرك في مدينة نيالا بدارفور لمدة ثلاثة أسابيع, وإن التعليمات صدرت من المسؤولين الحكوميين لمنع الموظفين من متابعة حادث وقع يوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي يتعلق بترحيل قسري للنازحين".


المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة