عـاجـل: مؤشر البورصة المصرية يهبط بنسبة 4.4% خلال تعاملات اليوم بعد خروج المظاهرات المطالبة برحيل السيسي

نزعة اليمين تتأصل في المجتمع الأميركي

تصدرت أنباء الفوز الكاسح الذي حققه بوش عناوين وتحليلات الصحف الأميركية، كما تعمق المحللون في سبر غور أسرار فوزه وتداعياته على الصعيدين الداخلي والدولي.
 
اليمين المحافظ
"
فوز بوش تكريس لمفاهيم المجتمع الأميركي  المحافظ وتأكيد جلي على كونه بلداً من يمين الوسط
"
نيويورك تايمز
وتعرضت صحيفة نيويورك تايمز إلى فوز بوش بولاية ثانية مع سيطرة الجمهوريين على مجلسي الكونغرس، وقالت إن هذا لم يكن فوزا هامشيا وإنما هو تكريس لمفاهيم المجتمع الأميركي وتأكيد جلي على كونه بلداً من يمين الوسط.
 
وتقول الصحيفة إنه برغم الانقسام داخل المجتمع الأميركي والوضع الاقتصادي غير الجيد وما أفرزته الحرب على العراق من مشاكل وتهديد للأمن القومي ورغم كون التخفيضات الضريبية لم تقدم خيرا، فإن خمس الناخبين كشفوا عن كون القيم الأخلاقية هي هاجسهم الأكبر من موضوعي الإرهاب والاقتصاد.
 
وأضافت أن الشعارات التي رفعها بوش والقيم التي تمثلها لامست شغاف قلوب النساء وكبار السن والناطقين بالإسبانية وكبار السن وكذلك اليهود والكاثوليك وحتى سكان المدن بدرجة أكبر مما كان عليه الحال عام 2000، وهو ما وجد تعبيراً له في زيادة عدد الناخبين الذين صوتوا له.
 
وأوردت الصحيفة ما قاله كبير المخططين الإستراتيجيين للرئيس بوش من أنها المرة الأولى منذ 1924 التي يعاد فيها انتخاب رئيس جمهوري مع غالبية جمهورية في مجلسي الكونغرس.
 
ومضت الصحيفة تقول إن الأسئلة الأكبر ستدور حول أي من أجندة بوش التي سيختار متابعتها، وحول مدى وعدد المناوشات التي سيخوضها مع معارضيه الليبراليين وأنصاره المحافظين سواءً بسواء.

خيار العسكر
"
العراق وبعد سنوات من حكم صدام لا يفهم سوى لغة القوة
"
واشنطن تايمز
أما واشنطن تايمز فتناولت رد فعل فوز بوش بين الجنود الأميركيين في العراق، وقالت إن العديد من أفراد تلك القوات قد أثلج صدورهم فوز قائدهم الأعلى.
 
وذكرت الصحيفة أن من بين الجنود الذين قابلهم مراسلها لم يعلن سوى أقل من العشر عن تصويتهم لصالح كيري.
 
وأشارت إلى ما أعرب عنه العديد من الجنود عن اعتقادهم بأن الرئيس بوش هو الأجدر على فهم المخاطر التي تحدق بالبلاد، في حين قال البعض إن كيري ضعيف ومتردد، فيما قال آخر إن العراق وبعد سنوات من حكم الرئيس المخلوع صدام حسين لا يفهم سوى لغة القوة.
 
وترى واشنطن بوست أنه برغم كون كيري قد شارك في الحرب الفيتنامية أثناء شبابه وحصل على العديد من الأوسمة والنياشين وتحول فيما بعد إلى معارض لها بعكس سجل غريمه العسكري البائس جورج بوش في سلاح الجو التابع للحرس الوطني في ولاية تكساس، فإن  بعض الجنود يرون أنه قد يخذل القوات المسلحة ولا يفيها حقها من الاهتمام اللازم نظرا لعدم اكتراثه بالقوات المسلحة حسب اعتقادهم.

"
هل سيحذو بوش حذو الرئيس لنكولن الذي انتهج أسلوب التسامح والتصالح أم حذو الرئيس جافرسون المتغطرس
"
يو إس إيه توداي

تحجيم الديمقراطيين
أما صحيفة يو إس إيه تودي فقالت في تحليلها لنتائج انتخابات الرئاسة إن أجندة بوش لا تبشر باتخاذه موقفا تصالحيا، على ضوء النصر الكاسح الذي حققه واحتفاظ الجمهوريين بالأغلبية في مجلسي الشيوخ والنواب.
 
وذكرت الصحيفة أن الديمقراطيين باتوا مهيضي الجناح بعد تحولهم إلى أقلية في مجلسي الشيوخ والنواب، ومواجهة احتمال انحسار نفوذهم في الحكمة العليا مما يلقي بظلال من الشك حول مستقبل دورهم في البلاد ويغري بوش للتشدد في مواقفه.
 
وأوردت الصحيفة نتائج استطلاع للرأي أجرته مع معهد غالوب تبين منه أن 39% من المستطلعة آراؤهم قالوا إن بوش يكرس الانقسام في المجتمع الأميركي في حين قال 57% منهم إنه سيلم شعث الأمة.
 
وتساءلت إن كان بوش سيحذو حذو الرئيس لنكولن الذي انتهج أسلوب التسامح والتصالح عام 1864، أم حذو الرئيس جيفرسون الذي انتهج أسلوب التملق والرياء واكتفي بالحديث عن الوحدة الوطنية ولكنه مضى على درب الحكم بغطرسة المنتصر عام 1880.
المصدر : الصحافة الأميركية