الخرطوم تقلل من قرار تمديد العقوبات

"
القرار لم يصل إلينا بشكل رسمي، وتجديد العقوبات الاقتصادية أمر روتيني تقوم به الإدارة الأميركية 
"
مصطفى عثمان/ الصحافة
ذكرت صحيفة الصحافة السودانية الصادرة اليوم أن الحكومة السودانية قللت من قرار الرئيس الأميركي جورج بوش تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ عام 1997.

 

ونقلت عن وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان قوله إن "القرار لم يصل إلى وزارته بشكل رسمي من السفارة السودانية في واشنطن أو الأميركية في الخرطوم، وإن تجديد العقوبات أمر روتيني تقوم به الإدارة الأميركية"، واصفا القرار بأنه "تحصيل حاصل".

 

على صعيد آخر، أشارت الصحيفة إلى أن وزارة الخارجية السودانية تلقت إخطارا من واشنطن باكتمال إجراءات فتح حساب مصرفي للسفارة السودانية هناك بأحد البنوك، وهي الخطوة التي أدت إلى تعطيل السفارة منذ أغسطس/ آب الماضي.

 

ومن جهته ذكر وزير الخارجية السوداني أن السفارة السودانية في واشنطن اتصلت بالبنك المعني، وأكد لها أنه تسلم خطابا من الخارجية الأميركية ووزارة الخزانة، كما وصلت الوثائق الخاصة بالحساب المصرفي إلى الخرطوم، مشددا على أن المسألة حلت.

 

وأضاف أن الإدارة الأميركية "لو تحركت منذ البداية لما لجأ السودان إلى التهديد بمعاملة السفارة الأميركية في الخرطوم بالمثل خلال 48 ساعة إذا لم تحل المشكلة".

المصدر : الصحافة السودانية