مؤامرة داخلية لتصفية التيار الصدري


لدى مقتدى الصدر معلومات عن مؤامرة من الداخل شاركت فيها قوى وأحزاب كبيرة للقضاء تماما على التيار الصدري

رائد الكاظمي/ الحياة


ألقت الصحف العربية اليوم الضوء على الوضع المتأزم في النجف، فنشرت صحيفة الحياة اللندنية تصريحات لرائد الكاظمي القيادي في التيار الصدري قال فيها إن لدى السيد مقتدى الصدر معلومات عن "مؤامرة من الداخل" شاركت فيها قوى وأحزاب كبيرة للقضاء تماما على التيار الصدري. وألمح إلى أن بعض القوى من داخل الساحة الشيعية، وأن "الأوراق كشفت لنا" من خلال أزمة النجف الراهنة.

وأكد الكاظمي أن تيار الصدر تعاون إلى حد كبير مع الحكومة العراقية المؤقتة قبل اندلاع الأزمة في "محاربة الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية" في المدن العراقية, لافتا إلى أنه رغم ذلك استمرت المؤامرة.

وأشار إلى أنه لا يمكن نزع أسلحة جيش المهدي طالما بقيت قوات الاحتلال موجودة داخل النجف، وطالما أن الآخرين مازالوا يتآمرون.

ورأى أنه يمكن نزع الأسلحة المتوسطة من جيش المهدي وعودة عناصره إلى منازلهم ووظائفهم إذا اختارت الحكومة العراقية المفاوضات المباشرة وإعلان هدنة لتحقيق تفاهمات مع التيار الصدري.

وقالت صحيفة القبس الكويتية إنها علمت من مصدر مطلع أن رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي قد اتخذ قرارا غير معلن بتهميش دور مستشار الأمن القومي موفق الربيعي، وتحويل هذا الدور عمليا إلى وزير الدولة قاسم داود.

وحسب المصدر فإن هذا القرار اتخذ على خلفية المهمة التفاوضية الفاشلة التي كان الربيعي يقودها مع ممثلي مقتدى الصدر قبل 10 أيام، والتي يعزى سبب فشلها إلى اعتماد الربيعي في المفاوضات على عناصر محسوبة على الجانب الإيراني.

الدور المصري
وبخصوص الموقف المصري من القضية الفلسطينية، نشرت صحيفة النهار اللبنانية تصريحات لرئيس الحكومة اللبنانية السابق سليم الحص انتقد فيها مصر لاضطلاعها بدور الوسيط بين فلسطين وعدوها إسرائيل، وطالب فيها الحكم المصري بأن يكون على مستوى المواطن المصري الشريف في التزامه بقضايا الأمة.

وقال الحص إنه "أيا يكن الدافع لهذا الدور الذي تقوم به الشقيقة الكبرى مصر وأيا تكن مبرراته المفترضة، فإن الخبر مؤلم جدا لكل مواطن عربي".

وأضاف أن "مصر جمال عبد الناصر كانت واجهة التصدي للعدو الإسرائيلي في عدوانه ومخططاته ومشاريعه التي تهدد مصير الأمة في حريتها وكرامتها ومصيرها، فما بال الشقيقة الكبرى لا تجد لنفسها سوى دور الوسيط بين فلسطين وعدوها، وكأنما هو دور المحايد بين الأمة العربية وأعدائها؟".

فشل أميركي
وفيما يتعلق بالدور الأميركي في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، نقلت صحيفة الخليج الإماراتية تصريحات للمبعوث الأميركي السابق للسلام في الشرق الأوسط دينس روس انتقد فيها إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لفشلها في احتواء الصراع.

وأشار روس إلى أن التأييد الحقيقي لإسرائيل يجب ألا يقتصر على القضايا الأمنية، بل أن يساعد على العيش في وضع سلمي بالمنطقة، مؤكدا أن السلام لا يتحقق من دون قيام دولة فلسطينية.

وتوقع أن توجه إسرائيل ضربة عسكرية قوية للفلسطينيين قبل انسحابها من غزة لتؤكد لهم أن الانسحاب لم يأت بسبب المقاومة كما حصل في جنوب لبنان، وأعرب عن اعتقاده بأن إسرائيل ستقوم بتفكيك جدار الفصل إذا توصلت إلى تسوية مع الفلسطينيين.

الرئاسيات اللبنانية


إذا كان صحيحا أن هذه المشاورات ستؤدي إلى صدور قرار سوري يحدد مسار الانتخابات الرئاسية فهذا يعني أن لبننة الاستحقاق شعار غير صحيح

بطرس حرب/ الرأي العام


وعن الاستحقاق الرئاسي اللبناني أكد النائب بطرس حرب في حديث لصحيفة الرأي العام الكويتية أنه مستمر في ترشحه لرئاسة الجمهورية اللبنانية، وأبدى تحفظه على المشاورات التي تحصل في دمشق.

وشدد حرب على أنه غير معني بها ولا بنتائجها، لافتا إلى أنه "إذا كان صحيحا أن هذه المشاورات ستؤدي في النتيجة إلى صدور قرار سوري يحدد مسار الانتخابات الرئاسية، فهذا يعني ضمنا أن لبننة الاستحقاق شعار غير صحيح، وأن القرار سوري صدر بالتشاور مع اللبنانيين.

ورأى حرب أن إيحاء الرئيس السوري بشار الأسد للشخصيات اللبنانية بأن الخيارات لا تزال مفتوحة، لا ينفي إطلاقا الشق الأهم والحاسم المتصل بإعادة زرع فكرة التجديد أو التمديد للرئيس إميل لحود.

المصدر : الصحافة العربية