السودان على طريق التفكيك

تعليقا على قرار مجلس الأمن الدولي بإعطاء الحكومة السودانية مهلة شهر لنزع أسلحة مليشيات الجنجويد أو مواجهة عقوبات اقتصادية ودبلوماسية، كان عنوان افتتاحية صحيفة القدس العربي "السودان على طريق التفكيك".


السودان يتعرض لمؤامرة تفكيك تهدف لطمس هويته العربية وقطع صلاته بمحيطه العربي ومعاقبته علي مواقفه الوطنية التي اتخذها إلى جانب القضايا العربية العادلة

القدس العربي

ما نختلف فيه مع المطالبين بالتدخل الدولي في دارفور هو الانتقائية الأميركية في التعامل مع القضايا الإنسانية وانتهاكات حقوق الإنسان، واستخدام هذه الانتهاكات لأجل إلحاق أكبر قدر من الإذلال بالعالم الإسلامي، والانتقام من الحكومات العربية والإسلامية التي عارضت مشاريع الهيمنة الأميركية بالعراق وأفغانستان وفلسطين.

الولايات المتحدة الأميركية تتعامل مع السودان مثلما تعاملت مع العراق، أي اتباع أساليب التدرج، واستخدام الأمم المتحدة وسيلة لتبرير عدوانها القادم, ولا بد من التذكير بأن إدارة الرئيس كلينتون قصفت مصنعا سودانيا للأدوية، معتقدة أنه ينتج أسلحة كيماوية، وهو الأمر الذي تبين كذبه لاحقا.

السودان يتعرض لمؤامرة تفكيك تهدف لطمس هويته العربية، وقطع كل صلاته بمحيطه العربي، ومعاقبته علي مواقفه الوطنية التي اتخذها إلى جانب القضايا العربية العادلة على مدى خمسين عاما.

والحكومة السودانية مطالبة بالاعتراف بأخطائها في دارفور مثلما هي مطالبة بالتراجع عن سياساتها التي أدت لضرب أحزاب المعارضة لأن هذه السياسات ثبت فشلها.

مليونا فلسطيني تحت خط الفقر
قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن الأوضاع الإنسانية والمعيشية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة في أسوأ حالاتها وأكثر من مليوني فلسطيني يعيشون حاليا تحت خط الفقر.

الصحيفة نقلت عن تقرير للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا، جاء فيه أن مليوني فلسطيني بالضفة والقطاع والقدس المحتلة يعيشون بأقل من دولار ونصف يوميا وأن 63% من الفلسطينيين يعيشون تحت خط الفقر، ويعتمدون على المعونة الخارجية للحصول على الغذاء, وأكثر من 47% من العائلات فقدت أكثر من نصف مدخولاتها.

وأكد التقرير أن الركود الذي يعاني منه الاقتصاد الفلسطيني هو الأسوأ بين حالات الركود بالتاريخ الحديث، وشدد على أن الاحتلال الإسرائيلي يرمي لإفراغ الأراضي المحتلة من سكانها.

كيري يستغني عن نفط العرب
أشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى أن المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة جون كيري تعهد في ختام مؤتمر الحزب ببوسطن بإنهاء الاعتماد على نفط العرب وباستعادة الثقة والمصداقية للبيت الأبيض، واتهم الرئيس بوش باتباع سياسات تهدد الاقتصاد والدستور ومكانة أميركا بالعالم.

وقال: سننهي الاعتماد على بترول الشرق الوسط، لأن الاعتماد عليه خطر على الأمن القومي الأميركي مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لديها 3% من احتياطي البترول العالمي، وتستورد 53% من استهلاكها, وهاجم كيري السعودية قائلا: على أميركا الاعتماد على الإبداع والابتكار.

وعن العراق قال: نحتاج لرئيس يتمتع بمصداقية وقادر على إقناع حلفائنا بالوقوف إلى جانبنا ومشاركتنا الأعباء وتخفيفها عن كاهل الشعب الأميركي وتخفيف الخطر المحيط بالجنود الأميركيين، هذه الطريقة الصحيحة لإتمام المهمة وإعادة جنودنا لديارهم.


بعض العرب إن لم يكن جلهم يربطون أنفسهم بالدورات والحلقات الأميركية التي لا تنتهي وبعضهم يؤجلون قرارات مصيرية لحين ظهور نتائج الانتخابات الأميركية

الوطن

العرب ينتظرون الانتخابات

دعت صحيفة الوطن السعودية بافتتاحيتها العرب لأخذ المبادرة لإصلاح شأنهم الداخلي وعدم انتظار ما تسفر عنه نتائج الانتخابات الأميركية لأنها شأن أميركي لا عربي، على حد وصف الصحيفة.

رغم مرور سنوات ودورات عديدة على انتخابات الرئاسة الأميركية ما يزال بعض العرب إن لم يكن جلهم يربطون أنفسهم بالدورات والحلقات الأميركية التي لا تنتهي. بل بعضهم يؤجلون قرارات داخلية مصيرية لحين ظهور نتائج الانتخابات الأميركية.

لقد نسي هؤلاء أن الانتخابات بالولايات المتحدة شأن أميركي تجرى لنهضة أميركا وتنميتها وتمسكها بقيادة العالم كله.

وهؤلاء يتناسون أن الرهان على رئيس دون آخر وعلى حزب دون آخر بل وعلى إدارة دون أخرى لم يفد قضية عربية واحدة بشيء، ابتداء بقضية العرب الرئيسة القدس وانتهاء بقضيتهم الحالية الإصلاح العربي.

في ضوء ذلك كله يمكن القول إن الحل الوحيد لمشكلات العرب يبقى بيدهم لا بيد غيرهم. صحيح أن هذه اليد مرهقة من كثرة استخدامها بتسول الحلول لكنها بشيء من الهمة والعزم يمكن أن تتحول لمقوم أساسي من مقومات الحل.

المصدر : الصحافة العربية