مزيد من القوات البريطانية إلى العراق

تركز اهتمام الصحف البريطانية الصادرة اليوم على الشؤون الداخلية بما فيها الجدل الدائر حول إرسال القوات البريطانية إلى بغداد والمشاكل البرلمانية وتداعيات اختطاف مارغريت حسان، كما تحدثت عن مشاكل في الجيش الإسرائيلي.

لا تزد على"لا"

"
رد بلير على الطلب الأميركي لنشر قوات بريطانية وسط العراق يظهر أنه لم يتعلم شيئا من كارثة السنتين الأخيرتين
"
غارديان
كان هذا هو عنوان افتتاحية صحيفة غارديان الصادرة اليوم والتي تحدثت عن عزم بريطانيا نشر بعض قواتها خارج بغداد.

تقول الصحيفة إن ساحة المعركة ظلت منذ قديم الزمان ساحة حياة أو موت لكن الحروب الحديثة التي تخوضها ديمقراطيات مدنية في عصر الجوال وعصر سرعة انتشار المعلومات تجعل من المستحيل على أي رئيس وزراء أن يحافظ على تأييد الرأي العام ولو ليوم واحد على الطريقة القديمة التي استخدمها مثلا إلويد جورج لمدة أربع سنوات.

وتضيف أن رد بلير على الطلب الأميركي لنشر قوات بريطانية وسط العراق يظهر أنه لم يتعلم شيئا من كارثة السنتين الأخيرتين.. لكن على أعضاء البرلمان أن يقرروا قول "لا" لذلك الطلب.

وفي نفس الصحيفة كتب باتريك غريهام أن "الأميركيين سيحولون الفلوجة إلى حمام دم مباشرة بعدما تكمل القوات البريطانية إعادة انتشارها".

ويضيف غريهام أن "أمام أهالي الفلوجة الخيار التالي: إما أن يسلموا الأجانب (أغلبهم من العرب) الذين لا يحبونهم أصلا لكنهم يحمونهم من أجانب يبغضونهم (الأميركان) وإما أن تدمرهم أخطر آلة حرب في العالم".

وكتبت ديلي تلغراف تحت عنوان "رئيس الوزراء يواجه أسئلة حول العراق" أن بلير قال إنه لم يتخذ قرارا بعد بشأن الطلب الأميركي بإعادة انتشار قوات بريطانية في العراق".

وكان 45 عضوا في البرلمان البريطاني قد طلبوا إجراء تصويت في البرلمان بشأن إرسال القوات البريطانية إلى أماكن أكثر خطورة.

لكن الصحيفة نقلت عن بلير قوله إن أي قرار بإرسال تلك القوات سيعتمد على ما يشير به "القادة العسكريون وليس المدنيون".

أما صحيفة تايمز فنقلت عن أحد القادة العسكريين قوله إن 1300 جندي بريطاني إضافي سيرسلون إلى العراق.

وأضافت بأن اللفتنانت جنرال جون ماكول ثاني أكبر ضابط في قيادة القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها أميركا ذكر لها أن المحادثات بين القادة العسكريين الأميركيين والبريطانيين لا تزال في طور التخطيط وأنهم لم يحددوا بعد أي عدد.

مصروفات البرلمانيين البريطانيين

"
هناك من يعتقد أن النهاية الحتمية لقيادة بلير ستكون الفشل والصراع الدامي
"
تايمز
نشرت صحيفة إندبدنت اتهامات قالت إنها وجهت أمس إلى أعضاء في البرلمان البريطاني بالتستر المتعمد على استخدام أموال دافعي الضرائب في تأجير السيارات وتذاكر السفر.

وقالت الصحيفة إن مجلس العموم سينشر اليوم تقريرا يظهر كيف يطالب أعضاء البرلمان بمصاريفهم، وسيعرف الناخبون كم يدفع ممثلوهم على الأسفار، لكن لن يعرفوا ما إذا كان هؤلاء الممثلون يسافرون على الدرجة السياحية أم الدرجة الأولى.

وفي موضوع ذي صلة قالت صحيفة تايمز إن هناك من يعتقد أن النهاية الحتمية لقيادة بلير ستكون الفشل والصراع الدامي، فقد كتب آناتولي كاتلتسكي مقالا بدأه بالتساؤل التالي "هل نحن نقترب من نهاية مشوار بلير السياسي؟".

وقال كاتلتسكي إن تمرد بعض أعضاء البرلمان العماليين على بلير ليس سوى علامة على اضمحلال قيادته.

وأضاف أن "من المؤسف بالنسبة لبلير ولبريطانيا كلها أن أهم الحسابات التي كان يقوم عليها حزب العمال بدأت تنهار مما ينذر بنشوب خلافات داخلية حادة بسبب إبعاد بلير خيار ترك عمله بصورة هادئة في السنة أو السنتين القادمتين.

رهينة جديدة
تحدثت أغلب الصحف البريطانية الصادرة اليوم عن اختطاف مارغريت حسان فقالت ديلي تلغراف إن الاختطاف الجديد أجبر المنظمة الخيرية كير على إيقاف أعمالها في العراق وذلك لأن الضحية هذه المرة هي مارغريت حسان رئيسة عمليات هذه المؤسسة في العراق.

وقالت صحيفة تايمز إن أعمال كير لا تزال موقوفة لليوم الثاني على التوالي بينما لم يرد أي خبر عن مارغريت حسان وكان زوجها قد طالب المختطفين في التماس عاطفي بإطلاق سراح زوجته.

كما نقلت الصحيفة عن أعضاء البرلمان مطالبتهم للحكومة بفعل كل ما في وسعها لإنقاذ حياة الرهينة الجديدة.

جيل مهمش

"
هناك حوالي 4000 رجل مسلم متزوج من أكثر من زوجة واحدة بل إن لبعضهم "خمس" زوجات
"
تايمز
اهتمت الصحف البريطانية ببعض المواضيع الإسلامية فكتب فيصل اليافعي مقالا في صحيفة غارديان حاول أن يثبت فيه أن الاعلام لا يهتم إلا بالمتطرفين من أمثال أبو مصعب الزرقاوي.

قال اليافعي قررت جماعة المهاجرين أمس حل نفسها بعد ثماني سنوات من السموم الصحفية.

وأضاف أن هذه هي الجماعة التي احتفلت بأحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول وهي جماعة لا يزيد عدد أعضائها على 500 فرد لكنها هي التي استخدمها الإعلام لتشويه صورة المسلمين مما أدى إلى طمس الأغلبية الساحقة من المسلمين في بريطانيا وتهميشهم.

ويضيف الكاتب "أن لدى المسلمين خطابا ومتكلمين أفضل بكثير من عمر البكري رئيس المهاجرين".

وكتب لويس سميث في صحيفة تايمز مقالا عن تعدد الزوجات في بريطانيا فقال: هناك حوالي 4000 رجل مسلم متزوج من أكثر من زوجة واحدة بل إن لبعضهم "خمس" زوجات.

وقال سميث استخدم هؤلاء الرجال ثغرة في القانون من خلال إجراء عقود أنكحتهم داخل المساجد. ويقول بعض هؤلاء الرجال إن ما يقومون به ليس سوى حقهم الذي يعطيهم إياه القرآن الكريم.

وفي آخر المقال نقل الكاتب عن مسؤول في وزارة الداخلية البريطانية قوله إن "القانون البريطاني يحرم على الرجل الزواج من امرأة إذا كان لا يزال متزوجا من أخرى".

تخوف من انقسام في الجيش الاسرائيلي
كتبت ديلي تلغراف أن قائد القوات المسلحة الإسرائيلي ندد أمس بدعوة بعض الحاخامات البارزين الجنود إلى رفض تنفيذ الأوامر بإزالة المستوطنين بالقوة من غزة.

وقالت الصحيفة إن هناك تخوفا متزايدا من أن تمردا قد يحدث في الجيش الإسرائيلي حيث إن إزالة المستوطنين من غزة قد لا تكون سهلة.

فقد وقع 60 حاخاما عريضة تدعو الجنود المتدينين إلى رفض تنفيذ أي أمر يقضي بإزالة المستوطنين.

المصدر : الصحافة البريطانية