تحذيرات سبقت تفجيرات طابا

  تناولت صحيفة ليبراسيون نتائج التحقيقات في تفجيرات طابا التي أعلنت عنها السلطات المصرية مؤخراً. أما صحيفة لوفيجارو فقد ركزت على اختفاء 350 طناً من المتفجرات من معسكر القعقاع جنوب بغداد في أعقاب انهيار نظام الرئيس صدام حسين. وأولت لوموند اهتماماً بالتصويت على خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون في الكنيست وسط معارضة نشطة من داخل وخارج حزبه.
 
المسؤولون عن تفجيرات طابا كلهم مصريون
"
المعلومات التي أوردتها القاهرة تفيد أن المجموعة الضالعة في أحداث السابع من الشهر الحالي جميع أفرادها من المصريين
"
ليبيراسيون
سلطت صحيفة ليبراسيون الأضواء على نتائج التحقيقات التي كشفت عنها السلطات المصرية لأول مرة، قائلة إن المعلومات التي أوردتها القاهرة تفيد أن المجموعة الضالعة في أحداث السابع من الشهر الحالي جميع أفرادها من المصريين وعددهم تسعة تم إلقاء القبض على خمسة منهم وقتل اثنان وما يزال اثنان في عداد الهاربين.
 
واعتبرت الصحيفة أن المجموعة المذكورة تفتقد البنية التنظيمية القوية، مضيفة أن الإسرائيليين سارعوا فور وقوع الحادث إلى توجيه أصابع الاتهام لتنظيم القاعدة، الأمر الذي رفضته مصر في حينه.
 
وأفادت الصحيفة أنه لا يوجد دليل على أي علاقة بالحادث تربط المنظمات الفلسطينية المسلحة مثل حماس والجهاد الإسلامي اللتين سبق أن نفتا أية علاقة لهما به.
 
واستطردت ليبراسيون موضحة أن المصريين آثروا منذ البداية القيام بالتحقيق منفردين، وسط ظروف خاصة سبقت وقوع التفجيرات. فقد أرسل الأميركيون في أغسطس/ آب الماضي تحذيرا إلى القاهرة من تهديدات محددة في البحر الأحمر كما أن الإسرائيليين حذروا مواطنيهم رسمياً من التوجه إلى سيناء.
 
ونسبت الصحيفة إلى مصدر مقرب من الملف أن حادثا يدعو للقلق وقع على الحدود المصرية قرب غزة في الشهر الماضي، مما عزز الشكوك القائمة.
وواصلت الصحيفة منبهة إلى حادث سرقة وقع في بداية أغسطس/ آب الماضي، أدى إلى اختفاء كمية كبيرة جداً من المتفجرات في الصحراء الغربية بالقرب من مرسى مطروح.
 
متفجرات العراق
وتناولت صحيفة لوفيغارو حادث اختفاء 350 طناً من المتفجرات من معسكر القعقاع الواقع جنوب العاصمة العراقية بغداد، وأشارت في هذا الصدد إلى ما أعلنته الوكالة الدولية للطاقة الذرية من اختفاء هذه الكمية.
 
ونوهت لوفيغارو بأن المرشح الديمقراطي جون كيري طلب من الرئيس جورج بوش فور سماع هذه الأنباء تقديم تفسير لهذا الخطأ  الذي يمكن أن يكون خطيراً وكارثياً. ورأى كيري أن هذا الحادث يبرهن على أن إدارة بوش كانت عمياء في إدارتها للحرب بالعراق.
 
ووصفت الصحيفة موقع القعقاع اليوم بأنه بات أرضاً شاسعة المساحة تضم الخرائب الناتجة عن القصف الأنجلو أميركي وبقايا سلسلة من الملاجئ التي يبدو جزء منها فيما يختفي الجزء الآخر تحت الأرض.
 
"
الشحنات المختفية يمكن استخدامها في إطلاق تفجيرات نووية قادرة على تحطيم مبان وإسقاط طائرات
"
لوفيغارو
وقالت لوفيغارو إن مجمع القعقاع كان جزءاً من البرنامج العسكري السري في عهد صدام حسين. وقد اختفت منه المتفجرات في ظل الفوضى التي سادت في أعقاب انهيار النظام السابق.
 
وأشارت إلى أن الشحنات المختفية يمكن استخدامها في إطلاق تفجيرات نووية قادرة على تحطيم مبان وإسقاط طائرات وهو أمر يثير مخاوف جهات عديدة.
 
وقد صنفت المخابرات المركزية الأميركية ـ قبل وقوع الحرب ـ الموقع ضمن خمسمائة موقع تجب زيارتها وتأمينها. ولم يحدث أبداً أن اتخذ الأميركيون الإجراءات الاحترازية لمثل هذه المواقع.
 
وأضافت الصحيفة أن هذه الحقيقة يمكن أن تثير جدلاً حول الإستراتيجية الأميركية في العراق.
 
الثلاثة الكبار
تطرقت صحيفة لوموند إلى خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون ومحاولته الحصول على الدعم اللازم للانسحاب من غزة موضحة أن الثلاثة الكبار في الليكود ومن بينهم رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو المنافس لشارون، يحاولون دائماً إقناعه بإخضاع خطته لاستفتاء عام من أجل الحفاظ على وحدة الحزب والبلاد وهو الخيار الذي يرفضه شارون بقوة.
 
وقالت الصحيفة إن البرلمان الإسرائيلي في طريقه للتصويت مساء اليوم الثلاثاء على خطة الانسحاب من غزة التي يطرحها شارون مشيرة إلى أن هذا التصويت يوصف بأنه "تاريخي" لأن من شأنه أن يضع حداً لسبعة وثلاثين عاماً من الاحتلال.
 
"
أقسم رموز ربع مليون مستوطن في الأراضي الفلسطينية على إفشال خطة شارون
"
لوموند
وأضافت لوموند أن وسائل الإعلام الإسرائيلية أظهرت أن الخطة تحظى بدعم 66 نائباً من بين 120 نائباً، ويعارض الخطة 50 نائباً من بينهم 17 من الليكود.
 
وقد افتتح النقاش منذ يوم الاثنين في جو مفعم بالانفعالات وتحت حراسة مشددة، وتم تعليق المناقشات منتصف الليل بعد أن عبر نحو نصف النواب عن آرائهم، وقد أقسم رموز ربع مليون مستوطن في الأراضي الفلسطينية على إفشال خطة شارون، وهم بصدد التوجه إلى الكنيست للتظاهر والحيلولة دون تنفيذ الإخلاء المتوقع من الآن وحتى سبتمبر/أيلول من العام القادم.
المصدر : الصحافة الفرنسية