تقرير أميركي يحذر من انهيار السلطة الفلسطينية

نشرت صحيفة القدس الفلسطينية الصادرة اليوم تقريرا لمجموعة النزاع الدولي الأميركية حذر من اندلاع انتفاضة ضد السلطة الفلسطينية. وأوضح أن الضفة الغربية وغزة قد "تشهدان الأسوأ" في المرحلة المقبلة، وأن القيادة الفلسطينية تخوض "معركة مصير".

"
الضفة الغربية وغزة قد تشهدان الأسوأ في المرحلة المقبلة، والنظام السياسي الفلسطيني على حافة الانهيار لأنه نظام مشلول وعاجز عن اتخاذ القرارات الأساسية لتحقيق المصلحة الفلسطينية
"
تقرير أميركي/ القدس
وكشف التقرير أن شخصيات فلسطينية بارزة تتوقع "اندلاع انتفاضة ضد السلطة الفلسطينية قريبا جدا"، إذ إن السلطة موزعة حاليا بين مجموعات مسلحة عدة تعجز القيادة الفلسطينية عن ضبطها والتحكم بها, وأن الفلسطينيين يعيشون في ظل "انفلات أمني" ليس له سابق و"فوضى انتشار السلاح".

وأوضح التقرير أن النظام السياسي الفلسطيني "على حافة الانهيار" لأنه نظام مشلول وعاجز عن اتخاذ القرارات الأساسية لتحقيق الأهداف والمصلحة الفلسطينية الأساسية المنزوعة, كما أنه عاجز عن وضع إستراتيجية موحدة وواضحة ومحددة للتعاطي مع خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الانسحاب من قطاع غزة خلال الأشهر المقبلة.

وادعى التقرير أن مروان البرغوثي وقادة شبانا من حركة فتح وليس زعماء من حركة حماس هم الذين فجروا الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي دخلت عامها الخامس، وأن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات دعم هذه الانتفاضة من أجل محاولة انتزاع تنازلات مهمة من إسرائيل وإطلاق مفاوضات الحل النهائي للنزاع على قواعد وأسس ملائمة أكثر للفلسطينيين، ولكي لا تنقلب الانتفاضة على السلطة الفلسطينية.

واقترح التقرير على
أميركا والدول الأوروبية عقد "صفقة واقعية" مع عرفات لإخراج الأوضاع الفلسطينية من المأزق الخطر، ولمنع شارون من تنفيذ خطته القاضية "بتفتيت" المناطق الفلسطينية إلى مجموعة كيانات صغيرة يطوقها الإسرائيليون.

من جهتها أشارت الصحيفة إلى أن هذا التقرير
الذي يحمل عنوان "الإدارة الفلسطينية تحت الاحتلال الإسرائيلي"، هو حصيلة تحقيق موسع أجراه فريق خاص من هذه المنظمة الدولية في الضفة الغربية وغزة, وشمل لقاءات مع عدد كبير من المسؤولين والشخصيات البارزة في الساحة الفلسطينية.

و
ذكر التقرير أن حالة "الانفلات الأمني" في الضفة الغربية وغزة ناتجة بالطبع عن سياسات وأعمال حكومة شارون، لكنها ناتجة أيضا بنسبة كبيرة عن عدم وجود قيادة فلسطينية موحدة تمتلك السلطة الكافية لضبط الأوضاع.

المصدر : القدس الفلسطينية