عرفات إرهابي وأبو مازن رجل دولة

قالت صحيفة هآرتس إن عامة اليهود يعتبرون أن عرفات شخصا إرهابيا, في حين يعتبر العديد منهم أبو مازن رجل دولة, وأفادت صحيفة واشنطن بوست أن البيت الأبيض قرر أن يزود السلطة الفلسطينية بتمويل مباشر لمشاريع الخدمة الاجتماعية, وصفت صحيفة الغارديان خطط الإدارة الأميركية بتشكيل مجلس حكم من العراقيين بأنها خطوة نحو الأمام.

رجل دولة


أكثر من نصف الإسرائيليين على قناعة بأن محمود عباس يبذل جهودا حثيثة لوقف الإرهاب, ولكن قدرته على النجاح تبقى مثار شك المواطن اليهودي

هآرتس

فقد قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن غالبية الإسرائيليين يصدقون رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ولا يشكون في نواياه حيث تتحسن صورته بشكل ملموس عند الإسرائيليين, وفي الوقت الحاضر فإن أكثر من نصف الشعب الإسرائيلي على قناعة بأن محمود عباس يبذل جهودا حثيثة لوقف الإرهاب, ولكن قدرته على النجاح في هذه المهمة تبقى مثار شك المواطن اليهودي.

في الوقت ذاته تشير الصحيفة إلى أن عامة اليهود لم تتغير بالنسبة إليهم صورة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لا في الماضي ولا في الحاضر إذ لازالوا يعتبرونه شخصا إرهابيا, في حين يرى العديد منهم في شخص أبو مازن رجل دولة.

التزام أميركي
من ناحية أخرى نقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن إدارة بوش ومسؤولين في الكونغرس أن البيت الأبيض قرر أن يزود السلطة الفلسطينية بتمويل مباشر لمشاريع الخدمة الاجتماعية.

ويسجل هذا القرار تغيرا مهما في سياسة الولايات المتحدة والتي تهدف إلى دعم رئيس الوزراء الجديد محمود عباس وتوفير الموازنة في مقابل الخدمات التي توفرها المنظمات الفلسطينية الفدائية مثل حركة حماس.

ورغم أن مبلغ التمويل الأولي يبدو صغيرا والبالغ 20 مليون دولار أميركي إلا أن قيمته الرمزية كبيرة جدا. وكانت الإدارات الأميركية المتعاقبة تضع حدودا لمثل هذه المساعدات كما أن القيود التي كان الكونغرس يضعها على هذه المساعدات المالية تجعلها محدودة ومن خلال قنوات غير مباشرة مثل الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية إلا أن الرئيس بوش سوف يحاول التخلص من القيود المفروضة.

كما تمثل هذه الخطوة حسب الصحيفة التزاما عميقا من الجانب الأميركي بخطة خريطة الطريق التي أطلقها الرئيس بوش. لكنها تأتي في وقت تشهد فيه القيادة الفلسطينية توترا يهدد بإزاحة هذه الخطة عن طريقها والمتمثل بتقديم أبو مازن استقالته من القيادة المركزية لحركة فتح.

مجلس حكم


بول بريمر يعتبر تشكيل مجلس حكم من العراقيين خطوة للأمام باتجاه حكومة ديمقراطية في العراق

غارديان

من جانبها وصفت صحيفة غارديان البريطانية خطط الإدارة الأميركية بتشكيل مجلس حكم من العراقيين بأنها خطوة نحو الأمام, كما أن ترحيب أكبر فصائل الشيعة بذلك وهو المجلس الأعلى للثورة الإسلامية بهذا القرار أمر في غاية الأهمية للثقل الذي تشكله هذه المنظمة في البلاد.

وتشير الصحيفة إلى أن بول بريمر الحاكم الأميركي في العراق يعتبر ذلك على أنه الأساس باتجاه تشكيل حكومة ديمقراطية في العراق, حيث سيكون من مهام المجلس الجديد صياغة دستور عراقي جديد ومن ثم الإعداد لانتخابات عامة.

وتستنتج الصحيفة أن هذه الخطوة تمثل حاجة ملحة لبول بريمر لتحقيق إنجاز على الأرض خاصة في ظل تزايد الهجمات ضد القوات الأميركية وظهور الرسائل الصوتية التي وجهها الرئيس العراقي السابق للعراقيين.

المصدر :